معلومات عن جمهورية مالطا

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٥ ، ٢٨ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن جمهورية مالطا

جمهورية مالطا

تقع جمهورية مالطا في قارة أوروبا، وهي تمتد على مساحة 316 كيلومتر مربع من الأرض، مما يجعلها في المرتبة 212 من دول العالم من حيث مساحة الأرض، وقد أصبحت مالطا دولة مستقلة في عام 1964م، بعد الحصول على سيادتها من المملكة المتحدة، وبلغ عدد سكان جمهورية مالطا 4.093.636 نسمة في عام 2012، بكثافة سكانية قدرها 1.297 شخصًا لكل كيلومتر مربع، أو 3.359 لكل ميل مربع، وعملة مالطا هي اليورو كبقية دول الاتحاد الأوروبي، ولا تتشارك جمهورية مالطا الحدود البرية مع أي دولة، ويشار إلى شعب جمهورية مالطة باسم المالطيين، وسيتناول هذا المقال بعض الحقائق عن جمهورية مالطا.[١]

اقتصاد جمهورية مالطا

تم تصنيف مالطا كاقتصاد متقدم مع 32 دولة أخرى وفقًا لصندوق النقد الدولي، وحتى عام 1800 كانت مالطا تعتمد على القطن والتبغ وأحواض بناء السفن الخاصة بها للتصدير، ويمكن توضيح المزيد عن اقتصاد جمهورية مالطا فيما يأتي:[٢]

  • بدأ اقتصاد مالطا في الانخفاض، في نهاية القرن التاسع عشر، وبحلول الأربعينيات من القرن الماضي كان اقتصاد مالطا في أزمة خطيرة، وكان أحد العوامل هو المدى الأطول للسفن التجارية الحديثة التي تتطلب توقفًا أقل تكرارًا للتزود بالوقود.
  • أعطى افتتاح قناة السويس دفعة قوية لاقتصاد مالطا، وذلك في عام 1869، حيث كانت هناك زيادة هائلة في الشحن الذي دخل الميناء، وساعدت السفن المتوقفة في أرصفة مالطا للتزود بالوقود على التجارة، والتي جلبت فوائد إضافية لجمهورية مالطا.
  • لا تنتج جمهورية مالطا سوى حوالي 20 في المائة من احتياجاتها الغذائية، ولديها إمدادات محدودة من المياه العذبة بسبب الجفاف في الصيف وليس لديها مصادر محلية للطاقة، باستثناء الطاقة الشمسية.
  • يعتمد اقتصاد جمهورية مالطا على التجارة الخارجية والتصنيع، وخاصة الإلكترونيات والمنسوجات، وعلى السياحة.
  • أصبح الصندوق الوطني للتنمية الاجتماعية أحد مصادر الدخل الرئيسة لحكومة جمهورية مالطة، حيث أضاف 432،000،000 يورو إلى موارد الاقتصاد في عام 2018.
  • يوجد في جمهورية مالطا جهة تنظيمية مالية هي هيئة مالطا للخدمات المالية، ولديها عقلية قوية لتطوير الأعمال، وقد نجحت جمهورية مالطا في جذب شركات الطائرات والسفن وتراخيص الخدمات المصرفية.

الرياضة في جمهورية مالطا

تنتشر في مالطا عدد من الرياضات التى تلقى شعبية بين المواطنين، ومن أكثر تلك الرياضات شهرة هي رياضة كرة القدم، ومن أكثر أندية كرة القدم شعبية هو نادي فاليتا، ويمكن توضيح المزيد عن نادي فاليتا فيما يأتي:[٣]

  • لمدينة فاليتا تاريخ طويل في كرة القدم بين عامي 1886 و 1919، وقد تنافس حوالي أربعة عشر فريقًا يمثلون المدينة، ومن بين هذه الفرق المبكرة فرق بويز إمباير الشهيرة وكلية فاليتا وساحة سانت جورج ودوكيارد ألبيون.
  • كانت اللبنة الأولى لنادي فاليتا على يد شباب محليين، وعلى الرغم من حماسهم للعبة التي جلبها البريطانيون للجزيرة، إلا إن بداية هؤلاء الشباب كانت صعبة للغاية بسبب الإمدادات المحدودة لفاليتا حينها.
  • نادي فاليتا لكرة القدم هو نادٍ احترافي يتنافس في الدوري المالطي الممتاز.
  • تأسس النادي في عام 1943 بعد دمج عدد من أندية العاصمة، وقد فاز بعضها مرتين بالدوري قبل الحرب العالمية الثانية.
  • يعد نادي فاليتا الآن أحد الأندية الأكثر دعمًا ونجاحًا في كرة القدم المالطية؛ فقد حصل النادي على 25 لقبًا في الدوري، و 14 كأس اتحاد إنجليزي، و12 كأس سوبر.
  • حصل نادي فاليتا لأول مرة على الميداليات الفضية خلال موسم 1914-1915، وكان هذا هو الموسم الخامس فقط الذي خاض فيه الدوري في مالطا.
  • سيطرت أندية فلوريانا وسليما واندررز على الكثير من دوريات كرة القدم المالطية حتى الحرب العالمية الثانية، وحاول نادي فاليتا زعزعة هذا الوضع عدة مرات والفوز بالدوري.
  • فاز فاليتا بدرع كوسيس للمرة الثانية في 1920-1921 وانتهى في المركز الثاني في الدوري المالطي خلال سنوات 1925-1926 و1926-1927.

مناخ جمهورية مالطا

مناخ جمهورية مالطا هو مناخ البحر الأبيض المتوسط ​​في الغالب، مع صيف حار وجاف، وخريف دافئ ورطب بشكل متقطع، وفصول شتاء قصيرة وباردة مع هطول أمطار كافية، ويبلغ المعدل الإجمالي لهطول الأمطار السنوي حوالي 22 بوصة، أو 550 ملم، وتقع أغلب تلك الأمطار بين أكتوبر ومارس، أما شهور يونيو ويوليو وأغسطس فعادةً ما تكون جافة جدًا، وتكون درجة الحرارة مستقرة للغاية، حيث يبلغ المتوسط ​​السنوي لدرجات الحرارة في منتصف الستينيات بدرجات الفهرنهايت، أي حوالي 19 درجة مئوية، وتتراوح المعدلات الشهرية لدرجات الحرارة من منتصف الخمسينيات فهرنهايت، أي حوالي 12 درجة مئوية، إلى منتصف الثمانينيات فهرنهايت، أي حوالي 29 درجة مئوية، أما الرياح فيمكن أن تكون قوية ومتكررة، وتتسلط على أنحاء متفرقة من جمهورية مالطا، وأكثرها انتشارًا في المناطق الشمالية الغربية الباردة، والشمالية الشرقية الجافة، والجنوبية الغربية الحارة والرطبة، ونادراً ما تنخفض معدلات الرطوبة النسبية لأقل من 40 بالمائة.[٤]

السياحة في جمهورية مالطا

تعد جمهورية مالطا مكانًا رائعًا للزيارة، وهي مقصد رائع لأعداد كبيرة من السياح سنويًا، فهي لديها مجموعة متنوعة من المزارات السياحية لاسيما شواطئها الرائعة وخلجانها الجميلة ومناطق الغوص المتميزة المنتشرة بها، والعاصمة التاريخية فاليتا هي عاصمة الثقافة الأوروبية في جمهورية مالطا في سنة 2018 وهي جوهرة سياحية بامتياز للعدد الهائل من الأماكن السياحية والتاريخية بها، لاسيما البنايات التي تعتمد في تصميمها على الهندسة المعمارية الباروكية، بالإضافة إلى كاتدرائية القديس يوحنا التي يقصدها آلاف السياح لمشاهدة زخارفها المتقنة، وهناك مدن شهيرة في مالطا جاذبة للسياح أيضًا، مثل فيتوريوسا، وسينجيليا وكوسبيكوا، وأيضًا جزيرة جوزو الرائعة حيث يقصدها السياح ويستقلون منها قاربًا إلى بلو لاجون وكومينو، وزيارة منطقة جوزو أمر لا بد منه أيضًا إذا كان الزائر يحب الطبيعة والريف وكذلك مناطق الغوص الجميلة التي تمتلئ بها جمهورية مالطا.[٥]

المراجع[+]

  1. "Where is Malta?", www.worldatlas.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  2. "Malta", www.wikiwand.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  3. "Valletta F.C", www.wikiwand.com, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  4. "Malta", www.britannica.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  5. "What are the places to visit in Malta in 5 days during December?", www.quora.com, Retrieved 23-10-2019. Edited.