معلومات عن ثورة تكساس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
معلومات عن ثورة تكساس

قامت الشعوب بالكثير من الثورات من أجل نيل حريتها والحفاظ على أمنها وأمانها ونهضتها، وكتب التاريخ زاخرة بقصص تلك الثوات التي بدأت في الغالب بسبب الضغوطات التي كان يُلحقها أصحاب الأعمال والثروات والطبقات الأرستقراطية على الشعوب، وقد لا يكون سبب الثورات ماديا بحتا بل يكون بسبب الإستعمار واحتلال دولة لأخرى وعلى تعدد أسباب الثورات فإنها جميعها تحمل طابع التغيير بين الجانبين السلبي والإيجابي، و ثورة تكساس هي إحدى تلك الثورات.

ثورة تكساس

  • حدثت ثورة تكساس في الثاني من أكتوبر عام ألف وثمانمائة وخمسة وثلاثين وانتهت في الواحد والعشرين من شهر ابريل عام ألف وثمانمائة وستة وثلاثين، وبدأت حينما ثار بعض المستوطنون الذين يقطنون محافظة تكساس التي تقع في الولايات المتحدة الأمريكية ضد الحكومة المكسيكية.
  • تقع الولايات المتحدة الأمريكية على الحدود الشمالية من المكسيك في قارة أمريكا الشمالية، وقد مر الآن أكثر من 100 عام على تلك الثورة ولكن التصادمات لا زالت تترك طابعا لرواسبها حتى اليوم.
  • سبب الثورة الرئيسي هو رغبة المستوطنين في تكساس بالإنفصال وعدم الخضوع لحكومة المكسيك، فقد كان المستوطنون الأمريكيون يرغبون بإعادة تكساس إلى دستور الدولة الخاص بعام 1824 ميلادية.
  • تم إرسال عدد من المبعوثين السياسيين الدبلوماسيين من تكساس إلى الحكومة المكسكية لمناقشة الأمر وإعلام الحكومة بمطلب المستوطنين، وفي غضون ذلك بدأت تدفقات سكانية من سكان ولاية تكساس إلى المكسيك بغية الهجوم على النقاط الدفاعية في المكسيك وكسر شوكتها وإعلامها بالرغبة الحقيقية للتكساسيين بالإنفصال.
  • تمكنت جموع المستوطنين الذين قدموا من تكساس بالتغلب على القوات المكسيكية وهزيمتهم بحلول شهر ديسمبر من عام 1835 ميلادية.
  • أعلنت الحكومة المكسيكية رفضها لإستقلال تكساس عنها وقامت بإنشاء حكومة محلية مؤقتة من أجل السيطرة على الثورة ولكن جهودها لم تنجح، ولهذا قام الرئيس المكسيكي آنذاك ( لوبيز سانتا أنا ) بالتعهد بإستعادة تكساس بشكل شخصي.
  • قام الجيش المكسيكي بدخول تكساس في نوفمبر من عام 1836 ميلادية، وكان أقوى من جيش تكساس بمراحل، مما مكنهم من التغلب عليهم بسهولة وقاموا بإعدام الجنود التكساسيين القلة وبعضهم الآخر استسلم قبل الإعدام، وألحق الرئيس المكسيكي هذه الحملة بواحدة أخرى في ولاية آلامو.
  • في الشهر اللاحق قام الجيش التكساسي بإعادة تشكيل صفوفه بقيادة سام هيوسنت، وأغار على القوات المكسيكية بشكل مفاجىء في معركة سان جاسينتو، مما سبب مقتل الكثيرين من الجيش المكسيكي، فتراجع جيش المكسيك وتم إعلان ولاية تكساس.
  • تعتبر ثورة تكساس مثالاً من الأمثلة الكبيرة على استبداد الشعب الأمريكي الذي أتى ليسلب الهنود الحمر أراضهم ثم يطالب بأراضي المكسيك.