معلومات عن الورم الوعائي الدموي في العمود الفقري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن الورم الوعائي الدموي في العمود الفقري

الورم الوعائي الدموي

هو ورم حميد تنمو به الأوعية الدموية بصورة غير طبيعية. وينمو الورم الوعائي الدموي في أي عضو من أعضاء الجسم، وعادةً ما يظهر على الجلد عند الأطفال، ولا يتسبب بأعراض أخرى إلّا في حالاتٍ نادرة ويختفي دون علاج. وقد ينشأ الورم في أعضاء أخرى، كالدماغ والكبد والعمود الفقري، وتختلف أعراضه وعلاجه باختلاف مكان نموه، وسنقرأ في هذا المقال أهم المعلومات حول الورم الوعائي الدموي في العمود الفقري.

الورم الوعائي الدموي في العمود الفقري

  • يشكّل الورم الوعائي الدموي في العمود الفقري ما نسبته 1% من أورام العظم.
  • أكثر الأجزاء إصابةً هي الفقرات الصدرية تليها الفقرات القطنية.
  • عادةً ما تظهر عند البالغين بين عمر الثلاثين والخمسين.
  • معظم الحالات تكون غير عرضية، حيث تشكل الحالات العرضية أقل من 1% من الأورام الوعائية.
  • إذا تركت الحالات العرضية بلا علاج فقد تتسبب بخلل عصبي.

أعراض وتشخيص الورم الوعائي الدموي في العمود الفقري

  • ألم في الظهر يزداد مع النشاط الحركي مثل المشي أو أعمال المنزل.
  • ألم منتشر في العصب بسبب التهاب العصب أو تهيّج جذره.
  • ضغط الحبل الشوكي وما يظهر به من أعراض، مثل فقدان الإحساس بالأطراف أو الشلل المؤقت.
  • تعتبر صورة الأشعة x الخيار الأول للطبيب إذا اشتبه بوجود ورم وعائي.
  • تظهر صورة الأشعة الورم على شكل تربيقي وهو أن يكون العظم متفرعاً كالنسيج.
  • قد يلجأ الطبيب إلى طلب صورة أشعة مقطعية والتي تظهر العظم بشكل مخروم منقّط.
  • إذا تم اكتشاف الورم الوعائي الدموي بالصدفة عن طريق تصوير لغاية أخرى فيمكن تركه بدون علاج إلا إذا تطوّرت له أعراض.
  • صورة الرنين المغناطيسي تكشف عن الورم وانتشاره.

علاج الورم الوعائي الدموي في العمود الفقري

  • مسكنات الألم: الخيار الأول في تخفيف الألم عن المرضى.
  • الكورتيزون: تشير بعض الدراسات إلى دور يلعبه الكورتيزون بتخفيف أعراض الورم الوعائي الدموي في العمود الفقري.
  • الإنصمام: عملية جراحية صغرى يتم فيها قطع التغذية الدموية عن الورم عن طريق إغلاق الشريان المسؤول بصمّة مما يؤدي إلى منع النزيف وتوقّف النمو بالورم.
  • كحول الإيثانول: تعمل كحول الإيثانول على زيادة تجلطات الدم في الورم وبالتالي منع النزيف.
  • العلاج الإشعاعي: ويعتبر أحد أنجح وسائل العلاج ويساهم بالتخفيف من آلام الورم.
  • جراحة استئصال: يمكن أن يلجأ الأطباء إلى استئصال عدد من الفقرات أو كامل العمود الفقري في الحالات المستعصية وذلك اعتماداً على حجم الورم ومدى انتشاره وحدّة الأعراض.

المراجع: 1