معلومات عن النمل الأحمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن النمل الأحمر

النمل الأحمر

يوجد أكثر من عشرة آلاف نوع من النمل في العالم، ومن أخطر وأشرس هذه الأنواع المنتشرة النمل الأحمر المعروف بعدوانيته ولسعته القاتلة لدى المصابين بالحساسية والمسببة للكثير من المشاكل الصحية، وبالرغم أنها حشرة صغيرة لكنها تهدد صحة وحياة الإنسان والحيوان، حيث تقوم أعداد كبيرة منه بمهاجمة الضحية ولدغها خلال ثوان قليلة لمئات المرات، وهذا بعكس الحشرات اللاذعة الأخرى التي تقتصر بلسعها للفريسة مرة واحدة وتموت بعدها، ويُمكن لنملة حمراء واحدة لدغ الإنسان عشر مرات خلال ثانيتين لتحقنه بمادة عاليّة الُسمّية تسبب الشلل وأحياناً الموت، وسنقدم خلال هذا المقال معلومات عن النمل الأحمر.

حقائق عن النمل الأحمر

  • تنتمي حشرة النمل الأحمر إلى جنس (Dorylus)، ويتراوح حجمها الصغير جداً ما بين (25 -02) ملليمتر، ولها رأس أكبر من حجم جسمها وبطنها بيضاوية الشكل وذات خصر صغير، ويكثر تواجدها في قارة إفريقيا.
  • تم اكتشافه في أواخر الثلاثينات بالقرن الماضي في أمريكا الجنوبية، بعد أن تسبب بخسائر اقتصادية كبيرة باستيطانه ما يقارب خمسين مليون هكتار من أراضي الولايات المتحدة ليخلّف تدميراً وخراباً فظيعاً عجزت المبيدات الحشرية من القضاء على تناسله الكثيف وكثرته.
  • يعيش هذا النوع من النمل في مستعمرات ومجتمعات منظمة ومتعاونة، وتتميز بسرعة انطباق فكهّا القوي جداً على الفريسة مقارنة مع الحشرات الأخرى، وتمكّن العلماء سماع صوت نقرة ذلك الانطباق من خلال تسجيله بواسطة أجهزة حساسة.
  • يُشبّه العلماء ملكاته بمهندسة معمارية ناجحة جداً، حيث يمكنها بناء مستعمرة كاملة بقلاعها وحصونها بالغرف والمخازن والدهاليز العظيمة.
  • ينتج عن وخز هذا النمل ارتكاس موضعي شديد متمثلاً بالتهاب وتطور الورم إلى ظهور البثور والقّيح والبقع الحمراء والتي تستمر ما بين أربعة أيام إلى الشهر.
  • يتميز بقدرته العجيبة على تحمل الحرارة المرتفعة وإتلاف آلاف من الآلات والأجهزة الكهربائية مخلفاً خسائر مالية فادحة.
  • يعتمد في طعامه على أكل الحشرات والنباتات وعلى صغار الحيوانات مثل السحالي والضفادع، ويشكل خطراً بمهاجمته المسنين والأطفال.

نظام النمل الأحمر في العمل

  • يخرج هذا النمل في صفوف طويلة ومنظمة، ولا يخرج للعمل بأقل من فوج واحد والذي يصل امتداده إلى (6) كيلومترات.
  • يستطيع الدخول إلى الماء وقيامه بعملية التبلور ليتمكن من دخول أحشاء السمك ليقضي عليها، وأكدت دراسات علمية وجود آثار حروق بداخل تلك الأسماك التي لا يتأثر بها النمل.
  • يسبب النمل الأحمر عند اقترابه من الإنسان الشعور بالحرارة المتوهجة لتصل إلى حروق متفاوتة بين الدرجة الثانية والثالثة بالمنطقة التي يمشي عليه جسمه.
  • ويتميز هذا النوع بإحساسه القوي بالعواصف وأخذ احتياطاته قبل هبوبها، حيث تسرع النملات العاملات لسدّ فتحة مدخل أنفاق مستعمراتها ومنع وصول مياه الأمطار إلى ممراتها والغرف بالمنطقة السفلى.