معلومات عن النباتات الزهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن النباتات الزهرية

النباتات الزهرية

تتنوع النباتات في الطبيعة من حيث نوع أنسجتها وكيفية إنتاجها ونوعه، فهناك النباتات الزهرية والنباتات اللازهرية التي تختلف فيما بينها بعدد من الخصائص التي تميز كل نوعٍ عن الآخر. والنباتات الزهرية هي تلك التي تنتج أزهاراً وتتفرع لقسمين: نباتاتٍ مغطاة البذور، ونباتاتٍ معرّاة البذور، وهنا لا بد من الإشارة إلى أن الزهرة في النبات هي أهم جزءٍ فيها لأنها المكان المسؤول عن عملية التكاثر في النباتات المزهرة أو ما تعرف بمغطاة البذور، وتكمن الوظيفة الأساسية للزهرة أنها تقوم بمزج حبوب اللقاح الذكرية مع البويضة الأنثوية لإنتاج البذور والأبواغ الخاصة بها. وسنعرف في هذا المقال معلومات عن النباتات الزهرية.

خصائص النباتات الزهرية

  • النباتات الزهرية تنتج نوعين من الأبواغ التناسلية: حبوب اللقاح الذكرية والبويضات الأنثوية، والتي يتم تلقيحها في أماكن مختلفة من النبات، وهناك نوع من النباتات الزهرية يكون ثنائي الأبواغ بمعنى أنه يحتوي على حبوب اللقاح والبويضات معاً في نفس النبتة، إذ يطلق على هذا النوع الثنائي "الزهرة النموذجية".
  • هناك نوعان من الأزهار: ذاتية التلقيح، والأخرى تلقيحها ريحي؛ وأما ذاتية التلقيح فالبعض من أوراقها تتفتح بعد عملية التلقيح، والبعض الآخر لا يتفتح مطلقاً، ومن أهم الأمثلة عليه نبات الميرمية والبنفسج. وتحتوي أغلب النباتات ذاتية التلقيح على عددٍ من "الغدد الرحيقية" وهي بمثابة ناقلاتٍ حيّة للقاح، تقوم بدورٍ فعّالٍ في جذب مختلف أنواع الحيوانات إلى الزهرة، كما تحتوي هذه النباتات على غددٍ أخرى تعرف ب"دلائل الرحيق" والتي تعمل على توجيه ناقلات اللقاح إلى الأماكن التي يتواجد بها رحيق الأزهار معتمدةً في ذلك على بعض الخصائص كاللون والرائحة والشكل أيضاً.
  • أما عن الأزهار التي يكون تلقيحها ريحي، أي التي تستخدم الرياح لنقل حبوب اللقاح من زهرةٍ إلى أخرى، فإنها لا تعمل على جذب ناقلات حبوب اللقاح إليها، لذا غالباً ما تكون هذه النباتات غير جذابة من ناحية الشكل أو الرائحة أو اللون كما هو الحال في أشجار البتولا والحشائش الأرضية والقياقب وغيرها. وغالباً ما تنفصل فيها أماكن تواجد حبوب اللقاح عن البويضة الأنثوية.
  • تمتاز الأزهار حشرية التلقيح بعددٍ من الخصائص مثل كبر الحجم واللزوجة العالية نظراً لغناها بمادة البروتين التي تعبر ميزة أخرى لناقلات حبوب اللقاح، أما الأزهار ريحية التلقيح فغالباً ما تمتاز بصغر حجمها وخفتها وانخفاض قيمتها الغذائية بالنسبة للحيوانات التي تتغذى عليها.

 النباتات اللازهرية

وهي عبارة عن نباتات وعائية لها نسيجين أحدهما وعائي خشبي والآخر وعائي لحائي، وهذه النباتات غير مزهرة أي لا تنتج لا بذوراً ولا أزهاراً كما في نباتات السراخس والطحالب التي تستخدم لأغراض الزينة، كما أن جميعها يشترك في أصلٍ واحد، وعملية التكاثر فيها أكثر تعقيداً من النباتات البذرية الزهرية.