معلومات عن الناسور الشرجي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن الناسور الشرجي

الناسور الشرجي

الناسور الشرجي هو عبارة عن قناة تمتد من فتحة الشرج إلى الجلد المحيط بها، وقد يحدث هذا الناسور نتيجة التعرض لإصابة في منطقة الشرج أو نتيجة الإصابة بمرض كرون، وأيضًا قد يحدث هذا الناسور نتيجة الإصابة بسرطان القولون أو سرطان المستقيم أو نتيجة العلاج الإشعاعي، وقد يؤدي هذا الناسور إلى تشكل صديد أو تقرحات في منطقة الشرج، وعند حدوث هذا الناسور ستظهر العديد من الأعراض كالشعور بألم حول المستقيم أو الحمى. [١]

أعراض الناسور الشرجي

عدم علاج الالتهاب الذي يحدث في الغدد الشرجية بطريقة صحيحة يؤدي إلى حدوث الناسور الشرجي، وعند حدوث هذا الناسور ستظهر العديد من الأعراض على الشخص المصاب، وعند ظهور هذه الأعراض يجب التوجه إلى الطبيب، وهذه الأعراض تشمل:[٢]

  • تكون خراجات في منطقة الشرج بشكل متكرر.
  • الشعور بألم وحدوث ورم حول منطقة الشرج.
  • الشعور بألم عند تحرك الأمعاء.
  • حدوث نزيف.
  • خروج صديد دموي كريه الرائحة من فتحة الشرج أو من حول فتحة الشرج.
  • حدوث تهيج في الجلد المحيط بفتحة الشرج.
  • حدوث حمى أو قشعريرة أو الشعور بالتعب.

أسباب الناسور الشرجي

يوجد داخل فتحة الشرج غدد عديدة وتعمل هذه الغدد على إفراز بعض السوائل، وفي بعض الأحيان قد يحدث انسداد في هذه الغدد، وهذا الانسداد يؤدي إلى تراكم البكتيريا في منطقة الشرج وبالتالي تكون خراجات، وإن لم يتم علاج هذه الخراجات فسوف تنمو ومن ثم ستخرج وتخترق الجلد القريب من فتحة الشرج مؤديةً إلى تكون قناة تمتد من الغدة الشرجية إلى الجلد المحيط بفتحة الشرج مشكلةً الناسور الشرجي، وأيضًا يوجد العديد من الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى حدوث هذا الناسور كمرض السل أو الأمراض التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي أو الإصابة بأمراض المعدة المزمنة، ولكن حدوث الناسور نتيجة هذه الأسباب هو أمر نادر.[٣]

عوامل ارتفاع خطر الإصابة بالناسور الشرجي

تكون خراجات في الشرج غالبًا ما يؤدي إلى حدوث الناسور الشرجي، ويوجد العديد من الأمراض التي تحدث في الجهاز الهضمي أو في منطقة الشرج وتؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بهذا الناسور، وهذه الأمراض تشمل:[٤]

مضاعفات الناسور الشرجي

عند الإصابة بالناسور الشرجي قد يحدث إمساك، وأيضًا قد لا يستطيع المريض التبرز بسبب الألم الناتج عن هذا الناسور، ويوجد العديد من المضاعفات الأخرى التي قد تحدث عند الإصابة بالناسور الشرجي، وعادةً ما تحدث هذه المضاعفات بعد علاج الناسور عن طريق التدخل الجراحي، وهذه المضاعفات تشمل:[٢]

  • حدوث احتباس في البول.
  • حدوث نزيف.
  • تشكل خراجات.
  • تكرر حدوث تشققات في الجلد.
  • حدوث تبول لاإرادي.

تشخيص الناسور الشرجي

يقوم الطبيب بتشخيص الناسور الشرجي عن طريق عمل فحص جسدي يقوم من خلاله بفحص منطقة الشرج، وذلك للبحث عن وجود فتحة خارجية على الجلد، وعندما يكون الناسور مرئيًا فسيقوم الطبيب بتحديد عمق واتجاه قناة الناسور، وعندما تكون فتحة الناسور غير مرئية فسيقوم الطبيب بإجراء اختبارات إضافية كإجراء تنظير داخلي ويتم ذلك عن طريق إدخال أنبوب مرن يحتوي على كاميرا إلى فتحة الشرج لرؤيتها ولرؤية المستقيم، وأيضًا قد يقوم الطبيب بأخذ صور لمنطقة الشرج بالموجات الفوق صوتية أو قد يقوم بأخذ صور باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي، وتساعد هذه الاختبارات على تحديد مكان الناسور، وعندما يعثر الطبيب على ناسور فقد يقوم بإجراء المزيد من الاختبارات كاختبار تنظير القولون أو اختبار تحليل الدم أو اختبارات التصوير كالتصوير بالأشعة السينية، وذلك لتحديد ما إذا كان سبب الناسور الشرجي هو مرض كرون أم لا.[٥]

<header></header><header></header>

علاج الناسور الشرجي

لا يوجد دواء يساعد على علاج الناسور الشرجي، ولذلك سيقوم الأطباء بإجراء عمليات جراحية لعلاج هذا الناسور، وعندما يكون الناسور بسيط سيقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية يقوم من خلالها بإزالة الجلد والعضلات المحيطة بقناة الناسور، وذلك حتى يسمح لفتحة الناسور بالشفاء من الداخل إلى الخارج، وأيضًا قد يقوم الطبيب بإغلاق فتحة الناسور، وفي حالة الناسور الشديد سيقوم الطبيب بوضع أنبوب خاص في الفتحة، وذلك حتى يسمح بتصريف الصديد الموجود في مكان الناسور، وعادةً ما يستغرق علاج الناسور بهذه الطريقة 6 أسابيع أو أكثر، وفي بعض الأحيان قد يقوم الطبيب بإزالة جزء من العضلات العاصرة التي تعمل على فتح وإغلاق فتحة الشرج لعلاج الناسور الشرجي، ولكن هذه الطريقة قد تؤدي إلى حدوث مشكلة في السيطرة على الأمعاء.[٣]

الوقاية من الناسور الشرجي

لا يوجد طرق مؤكدة تساعد على الوقاية من حدوث الناسور الشرجي، ولكن هناك العديد من الطرق التي قد يساعد اتباعها على تقليل الإصابة بهذا الناسور وبالتالي تقليل المضاعفات الخطيرة التي قد تحدث بسببه، وهذه الطرق تشمل:[٦]

  • ممارسة الجنس الآمن، وذلك لتجنب التعرض للأمراض التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي.
  • استخدام الواقي الذكري أثناء ممارسة الجنس الشرجي.
  • الاهتمام الجيد بنظافة منطقة الشرج، وخاصةً عند الأطفال.

المراجع[+]

  1. Anal Fistula and Raw Food, , "www.livestrong.com", Retrieved in 26-2-2019, Edited
  2. ^ أ ب Anal Fistula, , "my.clevelandclinic.org", Retrieved in 26-2-2019, Edited
  3. ^ أ ب What Is an Anal Fistula?, , "www.webmd.com", Retrieved in 26-2-2019, Edited
  4. Anal Fistula, , "www.hopkinsmedicine.org", Retrieved in 26-2-2019, Edited
  5. Anal Fistula, , "my.clevelandclinic.org", Retrieved in 26-2-2019, Edited 
  6. What Is an Anal Fistula?, , "www.healthline.com", Retrieved in 26-2-2019, Edited