معلومات عن اللاعب روبرتو كارلوس

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٨ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن اللاعب روبرتو كارلوس

اللاعب روبرتو كارلوس

روبرتو كارلوس هو اسم كبير في عالم كرة القدم، وهو ظهير برازيلي حاز بطولة دوري أبطال أوروبا أكثر من مرة، ويعد روبرتو كارلوس واحدًا من الأسماء اللامعة التي أدخلت ريال مدريد عصر فريق الأحلام، حيث ضم النادي الإسباني وقتها مجموعة من أغلى لاعبي العالم، مثل زين الدين زيدان، ولويس فيغو، وإيكر كاسياس، وديفيد بيكهام، وقد أسهم اللاعب روبرتو كارلوس، مع بقية زملائه، في بطولات ريال مدريد، ومنها ثلاث كؤوس إسبانية، وقد انتهت مسيرة روبرتو كارلوس في دوري الأبطال في الوقت الذي كانت تبتدئ فيه مسيرة ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، لذلك لم يظهرا بقوة في ذروة تألق روبرتو كارلوس.[١]

مسيرة اللاعب روبرتو كارلوس الرياضية

كان للاعب روبرتو كارلوس شهرة فائقة بداية من منتخب السامبا الذي برز فيه، وجميع الأندية التي التحق بها، لذلك حفلت سيرته الذاتية بالعديد من البطولات، وفيما يأتي توضيح لبعض الحقائق عن روبرتو كارلوس:[٢]

  • بدأ اللاعب روبرتو كارلوس مسيرته الاحترافية في كرة القدم في نادي محلي في ولاية ساو باولو بالبرازيل، في عام 1992.
  • انضم روبرتو كارلوس إلى البرازيل كمهاجم، في سن 19 سنة، ولكنه قضى معظم الوقت كظهير أيسر.
  • وُصف روبرتو كارلوس بأنه الظهير الأيسر الأكثر هجومًا في تاريخ كرة القدم.
  • انضم روبرتو كارلوس إلى أتلتيكو مينيرو على سبيل الإعارة وذهب في جولة النادي في أوروبا.
  • في عام 1993، انضم روبرتو كارلوس إلى بالميراس، حيث لعب لمدة موسمين، وفاز بلقبين متتاليين في الدوري البرازيلي.
  • بعد التوقيع لفريق أستون فيلا في عام 1995، اختار روبرتو كارلوس الانتقال إلى إنتر ميلان، في دوري الدرجة الاولى الايطالي، ولعب موسم واحد لنيرازوري، وسجل ركلة حرة من 30 ياردة في أول ظهور له.
  • انضم اللاعب روبرتو كارلوس إلى ريال مدريد عام 1996 حيث أمضى 11 موسمًا ناجحًا للغاية، ولعب 584 مباراة في جميع المسابقات وسجل 71 هدفًا.
  • في ريال مدريد، فاز روبرتو كارلوس بأربعة ألقاب في الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا ثلاث مرات.
  • في أبريل 2013، تم تعيين روبرتو كارلوس من قبل ماركا كعضو في أفضل أحد عشر لاعب أجنبي في تاريخ ريال مدريد.

وأخيرًا في مارس 2011، تعرض كارلوس لبعض مظاهر العنصرية، فخلال مباراة خارج ملعب زينيت سان بطرسبرغ، رمى بعض أفراد الجمهور أشياءً مشينة بجوار كارلوس في الملعب بهدف التهجم على كارلوس، وفي مباراة خارج أرضه في كريليا سوفيتوف، تلقى روبرتو كارلوس تمريرة من حارس المرمى وكان على وشك تمريرها عندما تم إلقاء قطع من الموز على أرض الملعب من حول روبرتو كارلوس، مما أشعر الجميع بالاستياء، وحينها التقط كارلوس قطع الموز من أرض الملعب وألقاها في الخارج ولم يتجاوز الأمر بل مشى إلى خارج الملعب قبل صافرة النهاية ورفع إصبعين باتجاه المدرجات، وقد كان هذا ثاني حدث عنصري يتعرض له اللاعب روبرتو كارلوس في ملاعب كرة القدم.[٢]

مركز لعب اللاعب روبرتو كارلوس

لكل لاعب في لعبة كرة القدم مركز يتموضع فيه ويكون عليه مهام يلتزم بتنفيذها بذلك المركز، ومركز الظهير المهاجم هو عنصر أساسي في أي فريق ناجح، فهو قادر على اقتحام الثلث الأخير من الملعب، ليساعد الفريق في بناء الهجمات دون الإخلال بواجباته الدفاعية في نفس الوقت، كما ويعدّ مركز روبرتو كارلوس غامضًا وغير اعتيادي إلى حد ما في عالم كرة القدم، وبعيد أحيانًا بحيث يقترب من كونه ظهير أيسر، إضافة إلى كونه المركز الذي برع كارلوس في حفر اسمه فيه، ويعود الفضل في ذلك إلى أقدامه السحرية.[٣]

الجدير بالذكر أن غالبًا ما كان روبرتو يقوم بقيادة الهجمات المضادة من خلال تلك المهارات التي كان يمتلكها في مركزه داخل الملعب، من حيث القوة البدنية والتمريرات المثيرة للإعجاب، مما كان يتيح لكارلوس إدارة مهام الملعب من مركزه، وقد استمر روبرتو كارلوس كظهير أيسر لفريق ريال مدريد لأكثر من عقد من الزمان، وبفضل مهارته في مركزه، وبفضل تسديداته طويلة المدى، حصل اللاعب روبرتو كارلوس على كثير من البطولات.[٣]

مهارات اللاعب روبرتو كارلوس

يمتلك اللاعب روبرتو كارلوس مهارات متنوعة تجعله واحدًا من عظماء كرة القدم، ومن أهم تلك المهارات هي إجادة الضربات الحرة سواء كانت من مسافة قريبة أو بعيدة، وقد كان هدف روبرتو كارلوس ضد المنتخب الفرنسي هدفًا مميزًا للغاية، فقد أصبح الهدف مشهورًا بسبب الدوران الحاد الذي استغرقه وهو يدور في الهواء، وما زاد من إثارة الهدف هو ظهوره وكأنه يُقاوم قوة الجاذبية، ولقد كانت هذه هي المرة الأولى التي يحاول فيها لاعب تسجيل مثل هذا النوع من الضربات الحرة، فقد ظن المشاهدون والخبراء أنها صدفة رائعة فقط أدت إلى الهدف، وليس تكتيكًا مخططًا من اللاعب البرازيلي الأعجوبة، فقد كانت ركلات كارلوس في غاية الغرابة، حتى إن بعض المتخصصون قاموا بدراستها بعناية وصمموا لها نماذجًا باستخدام كرات الماء والبلاستيك، وانتهى الأمر إلى إنه إذا تم ضرب الكرة من مسافة بعيدة وبسرعة عالية فإن قوة الجاذبية ستختفي لفترة قصيرة من الزمن بما يكفي لذهاب الكرة إلى الشباك، لذلك فإن الضجة التي أثارتها ركلات اللاعب روبرتو كارلوس كان لها ما يبررها تمامًا.[٤]

اعتزال اللاعب روبرتو كارلوس

لم يكن من السهل على جمهور كرة القدم تقبل فكرة نهاية عصر اللاعب روبرتو كارلوس ووضع حد لمهاراته، فقد كان قرار كارلوس بالاعتزال من مباريات كرة القدم بعد مشواره اللامع الذي بلغ ذروته خلال فترة التحاقه بنادي ريال مدريد، والتي استمرت 11 عامًا، وحفلت بالكثير والكثير من الألقاب والجوائز، حيث اتخذ المدافع البالغ من العمر حينها 39 عامًا، قراره بإنهاء مسيرته بعد إعلانه سابقًا إنه سيستمر في مسيرته الرياضية بملاعب كرة القدم حتى نهاية الموسم الأخير له، وبعد قرار كارلوس بالاعتزال كان قد بدأ في ترتيبات حفل اعتزاله ليتضمن مباراة وداع بين ريال مدريد وأنزي، وبعدها بدأت تتردد الشائعات عن اعتزام كارلوس الالتحاق بمجال التدريب لفرق كرة القدم، بعد أن يحصل على رخصة مزاولة تدريب تؤهله لمثل ذلك، ليبدأ روبرتو كارلوس حياته الجديدة بعد الاعتزال كمدرب مساعد، وذلك في سنة 2011.[٥]

المراجع[+]

  1. "Roberto Carlos Picks an Incredible Dream Champions League XI, Starts Himself", www.bleacherreport.com, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Roberto Carlos", en.wikipedia.org, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "15 Best Attacking Fullbacks in World Football History", www.bleacherreport.com, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  4. "Why is Roberto Carlos' free kick so popular?", www.quora.com, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  5. " Roberto Carlos announces retirement", www.goal.com, Retrieved 30-09-2019. Edited.