معلومات عن القدس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن القدس

يطلق على مدينة القدس أسماء عدة منها زهرة المدائن أو بيت المقدس وهي أيضاً محضن النبوات، وتقع القدس في قلب فلسطين أي في وسطها إلى الشرق من البحر الأبيض المتوسط، وتعد القدس أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، كما أنها ترتفع ما يقارب من سبعمائة وخمسين متراً عن سطح البحر الأبيض، وترتفع عن سطح البحر الميت ألف ومائة وخمسين متراً، وتعد القدس ذا مناخ معتدل، وسنعرض في هذا المقال معلومات عن القدس.

معلومات عن القدس

  • بداية قام الكنعانيون ببناء مدينة القُدس سنة ثلاثة آلاف قبل الميلاد، وأطلق عليها إسم بيبوس نسبة إلى مليك صادق ملك الكنعانيون.
  • أُطلق عليها إسم  بييوس لأن هذا الملط عُرف بالتقوى والسلام، كما كان يطلق عليه ملك السلام.
  • قبل أن تُحتل مدينة القُدس من بني صهيون أُطلق عليها إسم أورشاليم، وتعني مدينة السلام.
  • إن إسم القُدس هو الإسم الغالب على هذه الأسماء المتعددة ويعني المكان المطهر من الذنوب.
  • تعد القدس عاصمة الدولة الفلسطينية وأكبر مدنها.
  • يحيط بمدينة القُدس سور منيع يصل إرتفاعه إلى أربعين قدماً، وتكثر بهذه المدينة المكتبات والمتاحف التي تدل على أهميتها الثقافية.
  • للسور المنيع الذي يحيط بمدينة القُدس سبعة أبواب والتي هي، باب النبي داود عليه السلام وباب الساهرة وباب المغاربة وباب الأسباط وباب العامود وباب الجديد وباب الخليل.
  • يوجد العديد من المعالم الدينية التي تضمها مدينة القُدس، ويعتبر المسجد الأقصى أهمها.
  • ويعتبر هذا المسجد ثاني مسجد قام ببنائه سيدنا إبراهيم علية السلام بعد الكعبة المشرفة.
  • تضم القُدس أيضا مسجد قبة الصخرة، حيث قام سيدنا إبراهيم علية السلام بإتخاذ هذا المسجد معبداً لقداسته.
  • وفي ليلة الإسراء والمعراج عرج الرسول محمد صل الله عليه وسلم منه إلى السماء وصلى في الأنبياء والرسل.
  • أما فيما يخص حائط البراق، فهو يحيط بحرم المسجد الأقصى من الناحية الغربية، كما أنه يعتبر جزءً من الحرم الشريف.
  • وقد قام الرسول محمد صل الله علية وسلم بربط براقه ليلة الإسراء والمعراج عند هذا الحائط لهذا سُميه بإسمه.
  • ويعتقد اليهود بأن هذا الحائط من بقايا الهيكل العظيم لذلك قاموا بإطلاق اسم حائط المبكى عليه.
  • وتضم القُدس أيضا كنيسة القيامة، وقد قام الملك هيلانة في العصر البيزنطي سنة ثلاثمائة وستة وعشرين ببناء هذه الكنيسة.
  • كما يُعتقد أن هذه الكنيسة تحتوي قبر السيد المسيح، لذلك فقد أطلق عليها اسم كنيسة القبر المقدس.
  • وأعتقد أيضاً أنها بنيت قرب المكان أو فوق مكان الصخرة التي صلب السيد المسيح عليها.

المراجع:    1         2