معلومات عن الفيفا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٩ ، ٢٠ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن الفيفا

الفيفا

تمثل كلمة الفيفا اختصارًا للاتحاد الدولي لكرة القدم وهي المنظمة العالمية الحاكمة لكرة القدم الدولية وتشرف هذه المنظمة على تنظيم البطولات الدولية لهذه الرياضة، وقد تم تأسيس الاتحاد الدولي لكرة القدم عام 1904 مع تزايد شعبية كرة القدم والمباريات الدولية في العالم، وبالإضافة إلى تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم تكون الفيفا مسؤولة عن تنظيم بطولات كرة القدم في الألعاب الأولمبية، كما تنظم الفيفا بطولات كأس العالم للسيدات وكأس العالم للأندية وكأس العالم للقارات، ويكون الاتحاد الدولي لكرة القدم مسؤولًا أيضًا عن تأديب الاتحادات الوطنية التابعة له، وقد تصل هذه العقوبات التأديبية إلى تعليق مشاركة هذه الاتحادات في المنافسات الدولية المنظمة من قبل الفيفا.[١]

تأسيس الفيفا

تأسس الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا في أروقة مقر اتحاد الرياضة الفرنسي في مدينة باريس في 21 مايو 1904، حيث تم التوقيع على القانون التأسيسي لهذا الاتحاد من قبل عدد من ممثلي الاتحادات الأوروبية الوطنية، وبعد أن تبلورت فكرة تأسيس الاتحاد الدولي لكرة القدم أوروبا تم وضع النظام التأسيسي الأول للاتحاد الدولي لكرة القدم والذي اشتمل على عدة نقاط رئيسة مثل: الاعتراف المتبادل بالرابطات الوطنية الممثلة والحاضرة في الاجتماع، بالإضافة إلى منع اللاعبين من اللعب في وقت واحد مع أكثر من جمعية وطنية، ولعب المباريات الدولية وفقًا لقوانين اتحاد كرة القدم، كما كان يترتب على كل جمعية وطنية دفع رسم سنوي مقداره 50 فرنك فرنسي، وتقرر أن تدخل هذه اللوائح حيز التنفيذ اعتبارًا من الأول من سبتمبر من عام 1904، وعلاوة على ذلك فإن النظام الأساسي الأول للفيفا كان ذا طابع مؤقت فقط من أجل تبسيط قبول الأعضاء الإضافيين.[٢]

الاتحادات القارية

إلى جانب المؤسسات العالمية التابعة للفيفا فهناك ستة اتحادات قارية معترف بها من قبل الفيفا، وتعمل هذه الاتحادات على الإشراف على اللعبة في مختلف القارات والمناطق في العالم، وتعد الاتحادات الوطنية أعضاء في الفيفا، وتعد عضوية الاتحاد القاري بالنسبة للاتحادات الوطنية شرط أساسي لعضوية الفيفا، وتكون الاتحادات القارية على الشكل الآتي:[٣]

  • الاتحاد الآسيوي لكرة القدم AFC ويضم 47 عضوًا من الاتحادات الوطنية.
  • الاتحاد الإفريقي لكرة القدم CAF ويضم 56 عضوًا من الاتحادات الوطنية.
  • اتحاد أمريكا الشمالية وأمريكا الوسطى والكاريبي لكرة القدم ويضم 41 عضوًا.
  • اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم ويضم 10 أعضاء من الاتحادات الوطنية.
  • اتحاد أوقيانوسيا لكرة القدم OFC ويضم 14 عضوًا من الاتحادات الوطنية.
  • الاتحاد الأوروبي لكرة القدم UEFA ويضم 55 عضوًا من الاتحادات الوطنية.

وتعترف الفيفا بالوقت الحالي بما مجموعة 211 اتحادًا وطنيًا وبالفرق الوطنية المرتبطة بها، بالإضافة إلى 129 فريقًا نسائيًا، ويضم الفيفا عددًا من الدول الأعضاء يفوق عدد الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، حيث تعترف الفيفا 23 كيانًا غير ذي سيادة مثل الدول الأربع المكونة للمملكة المتحدة بالإضافة إلى أقاليم متنازع عليها سياسيًا مثل فلسطين.[٣]

مهام الفيفا

بصفتها هيئة حاكمة عالمية يتوجب على الفيفا القيام بمهام عديدة ومختلفة، حيث لعبت الفيفا منذ تأسيسها دورًا رائدًا بين الاتحادات الرياضية الدولية في مجال الحوكمة، من خلال إصدار اللوائح والتقارير مثل تقرير فيفا المالي بالتعاون الوثيق مع المتخصصين القانونيين وأقسام المحاسبة، ولضمان الفصل بين السلطات تتولى لجنة الأخلاقيات المستقلة المنشأة كهيئة قضائية ثالثة بموجب مدونة أخلاقيات الفيفا مسؤولية مراقبة مجتمع كرة القدم بأكمله والمساعدة في مواجهة التحديات الحالية في كرة القدم مثل المراهنة غير القانونية والرشوة والتعصب الرياضي وغيرها من الأنشطة المحظورة، وبموجب قانون الأخلاقيات يمكن فرض عقوبات تأديبية على المسؤولين المخالفين واللاعبين ووكلاء اللاعبين،[٤]وتتم إدارة الفيفا من قبل الأمانة العامة التي توظف حوالي 400 موظف في زيوريخ في سويسرا، ويترأسها الأمين العام للفيفا والمسؤول عن تنفيذ قرارات اللجنة التنفيذية، ويكون الأمين العام مسؤول أيضًا عن الشؤون المالية للفيفا والعلاقات الدولية وتنظيم كأس العالم وغيرها من مسابقات فيفا لكرة القدم.[٥]

رئيس الفيفا

قبل انتخابه رئيسًا للفيفا كان جياني إينفانتينو أمينًا عامًا للاتحاد الأوروبي لكرة القدم منذ أكتوبر 2009 بعد أن انضم إلى المنظمة عام 2000، كما قاد إينفانتينو فريقًا يضم أكثر من 400 موظف، مما ساعد على زيادة تقوية كل من الفرق الوطنية وكرة القدم في أوروبا، وتقوية دور الاتحاد الأوروبي لكرة القدم كهيئة إدارة دولية محترمة وذات مصداقية، وعلى رأس إدارة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ومع اللجنة التنفيذية قام إينفانتينو بتكثيف عمل اليويفا لتوفير بيئة ديمقراطية ومستدامة لكرة القدم الأوروبية، وقد تم تحقيق ذلك من خلال مبادرات مثل Financial Fair Play ودعم تجاري محسّن ودور متزايد في عملية صنع القرار للجمعيات الأعضاء بجميع الأحجام وتطوير مسابقات اليويفا على كل مستوى من مستويات اللعبة بما في ذلك النمو الهائل لدوري أبطال أوروبا وتوسعة بطولة أمم أوروبا، كما قاد جياني الكفاح ضد العلل الاجتماعية والتهديدات التي تهدد نزاهة كرة القدم في أوروبا بما في ذلك جميع أشكال العنصرية والتمييز والعنف والشغب والتلاعب بنتائج المباريات. [٦]

تنظيم بطولة كأس العالم

أدى نجاح دورة كرة القدم الأولمبية إلى تكثيف رغبة الفيفا في انشاء بطولة العالم الخاصة بها، حيث تم إرسال استبيانات من قبل الفيفا إلى الاتحادات التابعة لها وسؤالهم عما إذا كانوا موافقين على تنظيم هذه البطولة، وقامت لجنة خاصة بدراسة المسألة، وقرر مؤتمر الفيفا في أمستردام في 28 مايو 1928 إلى إعلان تنظيم بطولة عالمية لكرة القدم ينظمها الفيفا، ولاستضافة البطولة قدمت كل من هنغاريا وإيطاليا وهولندا وإسبانيا والسويد ترشيحاتها، ومنذ البداية كانت الأوروغواي هي المفضلة حيث كانت جمعيتها الوطنية على استعداد لتغطية جميع التكاليف بما في ذلك تكاليف سفر وإقامة الفرق المشاركة، وأعلن مؤتمر الفيفا في برشلونة عام 1929 أوروجواي كأول بلد مضيف لبطولة كأس العالم التابعة للفيفا.[٧]

المراجع[+]

  1. "What is Fifa, how much is it worth – and who votes for the president?", www.independent.co.uk, Retrieved 06-10-2019. Edited.
  2. "History of FIFA - Foundation", www.fifa.com, Retrieved 06-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "FIFA", www.wikiwand.com, Retrieved 06-10-2019. Edited.
  4. "How FIFA Works", www.fifa.com, Retrieved 06-10-2019. Edited.
  5. "Home of FIFA", www.fifa.com, Retrieved 06-10-2019. Edited.
  6. "Gianni Infantino", www.fifa.com, Retrieved 06-10-2019. Edited.
  7. "History of FIFA - The first FIFA World Cup™", www.fifa.com, Retrieved 06-10-2019. Edited.