معلومات عن الفهد الأسود

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٧ ، ١٤ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن الفهد الأسود

الفهود

تُصنّف الفهود من فصيلة السنوريّات ضمن مملكة الحيوانات، وهي من أسرع الحيوانات الموجودة على وجه الأرض، حيث تبلغ سرعته 120 كيلومتر في الساعة، ويُصنّف حيوان الفهد بأنه من الحيوانات المهددة بالانقراض بشكل ضعيف، وتعيش الفهود في أغلب المناطق حول العالم خاصةً في الصحراء الكبرى وشمال أفريقيا ومنطقة ناميبيا في جنوب أفريقيا حيث تُسمى بأرض الفهود، وهناك 6 سلالات من الفهود تضم الأنواع المختلفة منها والتي تتميز بوجود البقع أو النُقط السوداء، ومن هذه السلالات الفهد الصيّاد والفهد الهندي والفهد الثلجي والفهد الأسود الذي يتميز بلونه الأسود بشكل كامل، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن حيوان الفهد الأسود.[١]

الفهد الأسود

يُطلق على الفهد الأسود اسم النمر الأسود أو الجاكوار الأسود، وهي من الحيوانات المفترسة الآكلة اللحوم، والسبب وراء لونها الأسود الكامل هو زيادة إفراز صبغة الميلانين الموجودة في أجسامها فتختفي البُقع السوداء التي تتميز بها الفهود وتظهر كلها باللون الأسود، والتي يختلف تركيزها حسب عُمر الحيوان والموسم الذي يوجد فيه، ويمكن ملاحظة وجود مناطق في جسم الفهد الأسود يكون فيها اللون الأسود باهتًا فتظهر وكأنها تمتلك بُقعًا سوداء كبيرة ومتداخلة مع بعضها البعض على أجسامها الذهبية اللون في الأصل، ويعيش الفهد الأسود في قارتي آسيا وإفريقيا في الغابات الاستوائية الماطرة مثل شبه جزيرة الملايو وسفوح بعض الجبال الأفريقية مثل جبل كينيا، كما توجد في الغابات الكثيفة في كل من جنوب غرب الصين وميانمار ونيبال وفي جنوب الهند، حيث إن أعداد الفهود السوداء في هذه المناطق أكثر من الفهود المُنقّطة، كما يمكن العثور عليها في الجنوب الشرقي من قارة أمريكا الشمالية، ويتميز الفهد الأسود بشعره الأسود اللامع الذي يُغطي كامل جسمه مع ذيل طويل وأذنان قصيرتان وأرجل طويلة، كما يقوم بعض علماء الحيوان بعمليات التهجين بين سلالة الفهد الأسود والسلالات الاخرى من الفهود، وذلك للمحافظة عليها من خطر الانقراض وإيجاد أنواع جديدة من الفهود وزيادة أعدادها وتحسين نوعيتها، وفي عام 2006م تم عن غير قصد تهجين فهد أسود مع لبؤة في محمية بير كريك للحياة البرية في كندا. [٢]

تغذية الفهد الأسود وتكاثره

تتشابه جميع الفهود مع الفهد الأسود في طريقة التغذية والتكاثر، حيث يقوم الفهد الأسود بالاصطياد ليلًا ويساعده في ذلك لونه الأسود بالكامل فلا يظهر بشكل واضح للفريسة، فيقوم الفهد الأسود بالتقاط الفريسة والتهامها، ويساعده في ذلك مخالبه القوية وأسنانه الفتّاكة، كما يتميز الفهد الأسود كباقي الأسود بأنه يقوم بإخفاء فريسته على الأشجار، حتى لا يُشاركه فيها أي من الحيوانات المفترسة الأخرى، ويمكن أن تبقى الفريسة لمدة أسبوعين حتى ينتهي الفهد الأسود من التهامها كاملةً، كما أن طريقة تكاثر الفهد الأسود هي نفسها طريقة تكاثر جميع الفهود، حيث تتكاثر الفهود بالولادة، ويتم التزاوج بين ذكر الفهد الأسود وأنثى الفهد الأسود على مدار العام، وتضع أنثى الفهد الأسود صغيرين أو أربعة في كل مرة تقوم فيها بالولادة، ويبلغ متوسط فترة حمل الفهد الأسود 96 يومًا، وتلد أنثى الفهد الأسود صغارًا عمياء تبدأ عيونها بالتفتّح على عُمر الأسبوعين كما وتبدأ بالمشي في نفس العمر، وتقوم أنثى الفهد الأسود برعاية صغارها وإرضاعهم حتى ينفصلوا عنها ويعتمدوا على أنفسم بالبقاء على قيد الحياة.[٣]

إثبات وجود الفهد الأسود

قام عالم الأحياء الكيني بنشر الكاميرات في مختلف أنحاء الغابات في لويزابا كونسيرفانسي في بداية عام 2018م، ليلتقط صورًا للفهد الأسود ويُثبت حقيقة وجود هذا الكائن الحي النادر للغاية بشكل علمي وموثّق، وقد تم نشر الصور التي التقطتها الكاميرات في المجلة الإفريقية للبيئة كأول توثيق علمي لوجود الفهد الأسود في إفريقيا منذ حوالي 100 سنة؛ فهناك صورة للفهد الأسود تعود إلى عام 1909م موجودة في المتحف الوطني في واشنطن تم التقاطها في أديس أبابا في إثيوبيا، وتظهر صعوبة وجود الفهد الأسود والعثور عليه في أنه من الحيوانات التي تعيش في الغابات الاستوائية الوفيرة الظل، ولونها الأسود سيجعل من الصعب رؤيتها، وهذا يزيد من فرصة الفهود السوداء على الاختباء والتمويه والتقاط فريستها بكل سهولة، ولكن الفهد الاسود الذي يعيش في المناطق الأفريقية الأخرى فإنه يعيش في الأراضي القاحلة والمكشوفة مثل السافانا، لذلك لونها الأسود لن يمنحها ميزة إضافية ولن تستطيع التكيّف مع بيئتها مثل باقي الفهود السوداء، كما توصّل الباحثون إلى نتيجة مفادها أن عدد الفهود السوداء في كينيا أكثر من تلك الموجودة في الدول الأفريقية الأخرى، كما أنهم لم يتوصلوا إلى معرفة ما إذا كانت الجينات المسؤولة عن اللون الأسود في الفهود السوداء الموجودة في كينيا هي نفسها الجينات المسؤولة عن اللون الأسود لفهود جنوب شرق آسيا.[٤]

دلالات اسم الفهد الأسود

ينتشر اسم الفهد الأسود في جميع أنحاء العالم، ليس فقط ليدل على الحيوان المفترس نفسه؛ بل له دلالات عدة مختلفة، مثل استخدام هذا الاسم في الثقافة والسياسة والأدب والماركات العالمية، ومن أهم الأسماء التي أُطلق عليها اسم الفهد الأسود ما يأتي:[٢]

  • باغييرا في كتاب الأدغال الذي كتبه الكاتب روديارد كيبلينج، وكان يدل به على النمر الهندي الذي يُرشد الشخصية الكرتونية البشرية ماوكلي.
  • حزب الفهود السود، وهي عبارة عن منظمة سياسية إفريقية موجودة في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • النمر الأسود هو بطل لفيلم مارفيل كوميكس، الذي يتواجد في بلد أفريقي لا وجود له إلا في الخيال من واكاندا.
  • فريق كرة القدم الأمريكي يحمل اسم كارولاينا بانترز بمعنى الفهد الأسود، كما أن شعار هذا الفريق على شكل حيوان الفهد الأسود.
  • فريق دوري لعبة الرجبي الوطنية يحمل اسم بنريث بانتر بمعنى الفهد الأسود، كما أن شعار الفريق على شكل حيوان الفهد الأسود.

المراجع[+]

  1. "Cheetah", www.en.wikipedia.org, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Black panther", www.wikiwand.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  3. "Leopard Facts", www.thoughtco.com/, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  4. "Black leopard confirmed in Africa for first time in 100 years", www.nationalgeographic.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.