معلومات عن الغذاء المتوازن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٥ ، ٥ أغسطس ٢٠١٩
معلومات عن الغذاء المتوازن

الغذاء المتوازن

يُعرف الغذاء المتوازن بأنه الغذاء الذي يُلبي جميع الاحتياجات اليومية، كما يضم الغذاء المتوازن جميع المجموعات الغذائية التي تضمن للجسم أخذ الكميات الكافية من الفيتامينات والمعادن دون تجاوز السعرات الحرارية الموصى بها تبعًا للفئة العمرية والحالة الصحية لشخص، لا يختلف الغذاء المتوازن لدى الأشخاص الأصحاء سوى بكمية الطعام التي تضمن تغطية الحاجات اليومية، كما يستطيع الأشخاص الذين يعانون من العديد من الأمراض بإتباع نظام غذائي متوازن شريطة مراعاة حالتهم الصحية، وسيتناول هذا المقال أهمية الغذاء المتوازن بالإضافة إلى معلومات عن الغذاء المتوازن.

أهمية الغذاء المتوازن

يعتقد البعض أن إتباع نظام غذائي متوازن أمرًا في غاية التعقيد، إلا ان احتواء الغذاء على المجموعات الغذائية الرئيسة أمرًا في غاية البساطة، تضم المجموعات الغذائية البروتين والنشويات والخضروات والفواكه، بالإضافة إلى القليل من الدهون، ترجع أهمية الغذاء المتوازن للجسم في تغطية وسد جميع حاجات الجسم من الفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات والبروتينات لضمان نجاح الجسم في القيام بالعمليات الحيوية بالشكل الصحيح وتزويد الدماغ بالغذاء الذي يضمن كفاءة عمله، كما يساعد الغذاء المتوازن على نمو الأنسجة وإصلاحها ونجاح التفاعلات الكيميائية الحيوية التي يحتاجها الجسم في تحويل الغذاء إلى طاقة.[١]

السعرات الحرارية للفئات العمرية

تُعبر السعرات الحرارية عن كمية الطاقة المخزنة في طعام معين، حيث يتم استخدام هذه السعرات الحرارية في الجسم للقيام بالوظائف التي يحتاج إليها الجسم، مثل التفكير والمشي والأكل والحركة، فجميعها تستهلك سُعرات حرارية بنسب متفاوتة تبعًا للمجهود المبذول في كل وظيفة، تختلف كمية السُعرات الحرارية التي يحتاج إليها الجسم من شخص لآخر حيث يؤخذ بعين الاعتبار لحساب السعرات الحرارية المطلوبة الجنس والعمر والنشاط البدني اليومي، ولكن غالبًا ما يكون متوسط السعرات الحرارية الذي يلائم الجميع ما يقارب ال 2,000 سُعر حراري، وهنا سيتم توضيع حاجة الجسم لسعرات الحرارية تبًعا للفئات العمرية:[٢]

  • الأطفال من عمر 2 إلى 8 سنوات: 1000 إلى 1400 سعرة حرارية.
  • الفتيات من عمر 9 إلى 13 سنة: 1400 إلى 1600 سعرة حرارية.
  • الأولاد من عمر 9 إلى 13 سنة: 1600 إلى 2000 سعرة حرارية.
  • النساء الناشطات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 14 و 30 سنة: 2400 سعرة حرارية.
  • النساء ذوات النشاط البدني القليل وتتراوح أعمارهن بين 14 و 30 سنة: من 1800 إلى 2000 سعرة حرارية.
  • الرجال النشطون الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و 30 سنة: من 2800 إلى 3200 سعرة حرارية.
  • الرجال ذوي النشاط البدني القليل الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و 30 سنة: 2000 إلى 2600 سعرة حرارية.
  • الرجال والنساء النشطون الذين تزيد أعمارهم عن 30 عامًا: من 2000 إلى 3000 سعرة حرارية.
  • الرجال والنساء من فئة النشاط البدني القليل التي تزيد أعمارهم عن 30 عامًا: 1600 إلى 2400 سعرة حرارية.

كيف يؤثر الغذاء المتوازن على صحة الإنسان؟

الغذاء المتوازن لا يعتبر مهم فقط لسد حاجات جسم الإنسان، وإنما يعتبر الغذاء المتوازن عامل رئيس في التقليل من خطر الإصابة بالأمراض ويستخدم الجسم كل من البروتين والكربوهيدرات والألياف والدهون والفيتامينات والمعادن لتغطية بعض الأمور المهمة التي يحتاجها الجسم ونذكرها تفصيلًا تبعًا لكل من المجموعات الرئيسة:[٣]

البروتين

يُعرف البروتين بأنه مجموعة من الأحماض الأمينية المتصلة ببعضها البعض وفق ترتيب معين، يتم تصنيع جزء منها داخل جسم والإنسان ويُستمد البعض منها من الغذاء، يستخدم الجسم البروتين لترميم التالف من الخلايا وبناء العضلات وتكوين الخلايا المناعية والدم وتصنيع بعض الإنزيمات والهرمونات، تناول كميات غير كافية من البروتين يؤدي إلى حدوث خلل في سلاسل الأحماض الأمينية وبالتالي عدم تكون الكميات الكافية من البروتين المهم لكل ما ذكر أعلاه.

الكربوهيدرات

الكربوهيدرات هي مصدر الطاقة الرئيس للجسم وتعد الغذاء الأساسي للمخ والدماغ، تعتبر الكربوهيدرات سلاح ذو حدين في الجسم تؤثر زيادتها على نسبة السكر في الجسم وتقلل من قابلية الجسم للاستجابة للأنسولين بالإضافة إلى زيادة الوزن، بينما التقليل من الكربوهيدرات يقلل من كفاءة وقدرة الجسم على العمل بشكل صحيح، وقد يعاني الشخص الذي لا يتناول كميات كافية من الكربوهيدرات من نقصان حاد في الوزن.

الدهون

الدهون من المجموعات الغذائية التي تثير جدلًا واسًعا، الإكثار من الدهون يعمل على زيادة تكون البلاك في الشرايين والأوعية الدموية وارتفاع نسب الكوليسترول الضار بالجسم بالإضافة إلى زيادة فرص السمنة بسبب السعرات الحرارية العالية التي تقدمها للأشخاص، تعتبر هذه المجموعة الغذائية مهمة ولكن ضمن كميات قليلة وذلك لأن احتواء الغذاء عليها يُسهم في إعطاء الخلايا المرونة الكافية والتحكم بمستويات الكوليسترول في الدم.

معلومات عن الغذاء المتوازن

تتعدد الخرافات والأقاويل حول ماهية الغذاء المتوازن والميزات التي يقدمها لجسم الإنسان، وكيفية تصنيف الغذاء كغذاء متوازن أو غير متوازن نذكر هنا بعض المعلومات عن الغذاء المتوازن وأهم الفوائد لجسم الإنسان:[٤]

يحافظ على الوزن المناسب

الغذاء المتوازن الذي يضم جميع المجموعات الغذائية والكميات المحددة يضمن الحصول على الوزن المثالي أو القريب من المثالي لقدرته على مد الجسم بالسعرات الحرارية المطلوبة دون زيادة أو نقصان، وممارسة النشاط البدني اليومي باعتباره عامل مساعد للغذاء المتوازن يضمن للجسم وأعضاءه البقاء بصحة جيدة.

تحسين المزاج

النشاط البدني المرافق للغذاء المتوازن يعمل على تحفيز إنتاج الأندروفين، وهو مادة كيميائية تحفز الدماغ على إرسال إشارات عصبية لجعل الجسم يشعر بالسعادة والاسترخاء، ويساعد الغذاء المتوازن على تحسين وظائف الجسم مثل تحسين الضغط والكوليسترول في الجسم، بالإضافة إلى تحسين الوظيفة الإدراكية والعقلية.

مكافحة الأمراض ومد الجسم بالطاقة

تساعد العادات الصحية والغذاء المتوازن على تقليل الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وآلام المفاصل كما تخفف من حدة بعض الأمراض مثل السكري وارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وتجعل التعايش مع هذه الأمراض أكثر سلاسة، يعد تناول غذاء صحي أحد أهم الأمور التي تساعد الجسم بأخذ كميات كافية من الطاقة دون الشعور بالتعب والإرهاق وذلك لأن الطاقة المأخوذة من الطعام الجيد لا ترهق الجسم عند استخدامها على عكس الطاقة المأخوذة من الوجبات السريعة.

المراجع[+]

  1. "The Importance of Healthy Eating Habits", www.everydayhealth.com, Retrieved 02-08-2019. Edited.
  2. "Balanced Diet", www.healthline.com, Retrieved 02-08-2019. Edited.
  3. "How Does Nutrition Affect the Health of an Organism?", www.healthyeating.sfgate.com, Retrieved 02-08-2019. Edited.
  4. "The Benefits of Healthy Habits", www.healthline.com, Retrieved 02-08-2019. Edited.