معلومات عن العقرب الأسود

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن العقرب الأسود

العقرب الأسود

يعد العقرب الأسود أحد أنواع العقارب السامة، وهو ينتمي إلى فصيلة البوثيدي وهي أكثر الفصائل التي قد تؤدي لدغتها إلى الموت، وبالرغم من ذلك إلا أن لدغتها لا تعد قاتلة بالنسبة للإنسان، أما بالنسبة للأطفال أو الشيوخ فقد تكون مميتة وذلك لضعف مناعتهم، وقد تؤدي لدغة العقرب على الجهاز العصبي مما يسبب في تخدير للجسم، وسيتم في هذا المقال تقديم معلومات عن العقرب الأسود وبيئته وعملية التكاثر لديه.

صفات العقرب الأسود

  • تختلف صفات العقرب الأسود الذكر عن أنثى العقرب حسب الطول حيث يصل طول أنثى العقرب إلى 2.8 سم أما العقرب الذكر فيصل طوله من 8 سم إلى 10 سم.
  • رأس العقرب متصلة بجسمه وله 8 أرجل وذيله منحني وينتهي بمقص يحتوي على كيس يفرز السم، ويكون عادة ذيله أطول من جسمه.
  • توجد غدة سامة تفرز السم يتم إخرجاها من نهاية الذيل، حيث يساعد السم في عملية تسهيل هضم الفريسة ثم يقوم العقرب بتقطيع الفريسة وامتصاص العصارة الناتجة من عملية هضم السم لها.
  • تتغذى على الحشرات، كما أنها يمكن أن تتغذى على فصيلتها من العقارب.
  • تعتمد العقرب على صيد فرائسها عن طريق الاهتزازة الصوتية نظراً لأنها لا تستطيع الرؤية، كما أنها لا تملك حاسة الشم.

بيئة العقرب الأسود

يعيش في المناطق الدافئة، كما أنه يعيش في الأودية والصحاري والمناطق الصخرية، حيث يتخذ من الجحور والشقوق مسكناً له التماساً للرطوبة ومخبأ له في النهار من الشمس الحارقة، إلا أنه يسري ليلاً بحثاً عن الفرائس، وينتشر بشكل كبير في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

التكاثر عند العقرب الأسود

  • في موسم التزاوج للعقارب يتم البحث من قبل الذكر عن الأنثى والتقرب منها وتبدأ عملية المغازلة برقصات التزاوج وقد تدوم هذه الرقصات إلى 10 دقائق.
  • عند حدوث الحمل لدى الأنثى فإن فترة حملها قد تستمر إلى شهور أو إلى سنة حتى يكتمل الحمل لديها.
  • عندما يتكون الجنين فإنه يتغذى من الغدة الهضمية من الأم.
  • بعد اكتمال نمو الجنين تضع الأنثى صغارها وقد يصل عدد صغارها إلى 25 عقرب، فتقوم الأم بمساعدتهم لتسلق ظهرها للاعتناء بهم.
  • تتغذى الصغار على الفرائس التي تقدمها الأم لهم وهم على ظهرها وقد تصل تلك المرحلة لمدة أسبوع أو أسبوعين حتى يتمكنوا من الاعتماد على أنفسهم وترك عناية الأم لهم.
  • في مراحل نمو العقرب يكون حجمها صغير جداً، وكلما كبرت تنسلخ عن القشرة الخارجية، وتستمر بانسلاخ القشرة حتى تصل إلى مرحلة البلوغ.

72522 مشاهدة