معلومات عن الطب التكميلي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن الطب التكميلي

الطب التكميلي

الطب التكميلي هو عبارة عن ممارسة روحيةٍ أو طبية تشخيصية مكملةٍ للعلاجات التقليدية، وهذا النوع لا يُدرس في الجامعات والكليات والمدارس، ويختلف الطب التكميلي عن البديل لأن الطب التكميلي بُستخدم جنبًا إلى جنب مع العلاج التقليدي، بينما البديل فإنه يستغني عن التقليدي ليحلَّ مكانه، وقد نادى مؤيدو الطب التكميلي إلى رفع شعار العناية بالصحة والعافية قبل التركيز على المرض نفسه، ولكن من يعارضه يجد بأنَّ هذا النوع  يعد تهديدًا لوسائل الطب الحديثة كما أنه يبعد المريض عن استخدام الأدوية والعقاقير التي بنظرهم هي السبيل الوحيد للشفاء، وأن كل الوسائل المستخدمة في الطب البديل لا يمكنها علاج المريض بشكلٍ نهائي.

لمحة تاريخية عن الطب التكميلي

  • بدأت الولايات المتحدة الأمريكية في بداية العقد السابع بفتح عيادات للعلاج التكميلي، وذلك بسبب رغبة العديد من الطبقات المختلفة في المجتمع الأمريكي إلى الخضوع للعلاج بالوخز بالإبر والمساج والتنويم المغناطيسي.
  • في عام 1999 تم إنشاء رابطة الطب التكميلي والتي انضم إليها 60 عضوًا بحلول عام 2015.
  • يقوم المجلس الأمريكي بإعطاء شهاداتٍ معترفٍ بها للأطباء المعتمدين في اختصاص الطب التكميلي في الولايات المتحدة.

مجالات الطب التكميلي

  • الوخز بالإبر: لعلاج المفاصل والروماتيزم.
  • تقنية الكسندر :وهي تقوم على تدريب المرضى على التحكم بوضعياتهم في حالتي السكون والحركة.
  • الروائح: وتستخدم في تحسين الوضع النفسي للمريض.
  • الأيروفيدا: الأيروفيدا علاج انبثق من الحضارة الهندية ويعتمد على العناصر الخمس وهي الهواء والتربة والماء والأثير والنار.
  • التنويم المغناطيسي: وهذا العلاج يعتمد على حديث العقل الباطن،ومعرفة ردود أفعال المريض من خلال الأفكار والسلوك.
  • العلاج بالتدليك: يعتقد المستخدمون لهذا النوع أن التدليك يعمل على تحفيز الروح والعقل لإعطاء طاقةٍ إيجابية.
  • اليوغا: هي نوع من أنواع الرياضات التي أصبحت شائعة في يومنا هذا، حيث تعمل على التقليل التوتر والاكتئاب وتمرين العضلات وحرق السعرات الحرارية.
  • العلاج التغذوي: ويعتمد على علاج الأمراض والأعراض المتصلة بها عن طريق نظام غذائي معين يقوم على مكافحة المرض ويعمل هذا النوع على مكافحة المضاعفات التي قد تكون قبل المرض نفسه مثل مرض السكري.
  • العلاج بالأعشاب: وهو أكثر أنواع العلاج التكميلي استخدامًا، حيث يتم الإعتماد على الأعشاب الطبية وخاصةً ما هو معروف منها.
  • بيوفيدباك: وهي تقنية حديثة تستخدم معرفة التحكم بالوظائف الجسدية، ويعمل على إحداث تغيرات بالجسم كإرخاء عضلات معينة، أو تحكم بنبضات القلب، ويتم تطبيقه على مرضى التوتر والربو والإمساك وارتفاع ضغط الدم والآلام المزمنة.