معلومات عن الضمائر المتصلة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥١ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٩
معلومات عن الضمائر المتصلة

اللغة العربية

إنَّ اللغة العربيّة هي إحدى اللغات السامية في العالم، وهي لغةٌ كثيرة الانتشار، حيث تعدُّ من اللغات العشر الأولى في العالم من حيث عدد المتحدّثين بها، وقد بلغَ عددُ المتحدّثين باللغة العربية حوالي 467 مليون نسمة، يتوزّعون في الوطن العربي وما حولَهُ من الدول المحيطة به كإيران والأهواز وتركيا ومالي وتشاد والسنغال، وهي لغة كثير من الشعائر الإسلامية كالصلاة، لذلك كانتْ محطَّ انتباه مسلمي العالم الذين يرغبون بتعلُّمِها لأنّها لغة دينهم، كما أنّها لغة الشعائر المسيحيّة للمسيحين العرب في الوطن العربي، وهذا المقال سيسلّط الضوء على الضمائر المتصلة والمنفصلة في اللغة العربية من جوانب عدّة.

أنواع الضمائر

لا شكَّ أنّ أيَّ لغةٍ على هذه الكوكب تحوي ضمائرَ مختلفة وضروريّة لسهولةِ الكلام والفَهم، فالضمائر في اللغة كالماء في الصحراء، وجُودُها بستان، وغيابُها ظمأ ونيران، فهي أساس التفريق في تواصل الناس وأحاديثهم؛ لأنّها تفصل بين المتكلم والمخاطب والغائب والحاضر بعينِهِ، ومن الجدير بالذكر أنّ الضمائر في اللغة العربية تنقسم الضمائر في العربية إلى قسمين وهما الضمائر المتصلة والضمائر المنفصلة، وبالتفصيل في هذه الضمائر يكون التالي:

  • الضمائر المتصلةوهي ضمائر تتّصل بالكلمة، ولا تأتي منفصلةً عنها، لذلك سُمّيت بالمتصلة وهذه الضمائر هي:
  1. ضمائر الرفع المتصلة وهي: "تاء الفاعل المتحركة"، مثل: ذهبْتُ بالسيارة، التاء في ذهبتُ، و"نـا" الدالة على الفاعلين، مثل: ذهبنا إلى السوق، ال "نا" في ذهبنا، و "نون النسوة"، مثل: النسوة يدرسْنَ الخياطة، النون في يدرسنَ، و "ألف الاثنين"، مثل: رَكِبا في الطائرة، الألف في رَكِبا، و "ياء المؤنثة المخاطبة"، مثل: اسمعي الدرسَ، الياء في اسمعي.
  2. ضمائر النصب والجر المتصلة: وهي "ياء المتكلّم"، مثل: هذه كلماتي، الياء في كلماتي، و "كافي المخاطب" مثل: هذه كلماتُكَ أو كلماتُكِ؛ فالكاف تصلح لمخاطبة الذكر والأنثى، و"نا" الدالة على المفعولين، مثل: أكرَمَنَا الرجلُ، النا في الرجل، ومن الجدير بالذكر أنّ "نا" المفعولين فعلها يُبنى على الفتح وتُعربُ: ضمير مبني في محل نصب مفعول به، أمّا "نا" الفاعلين فإنَّ فعلَها يُبنى على السكون وتُعربُ: ضمير مبني في محلّ رفع فاعل.
  • الضمائر المنفصلةوهي ضمائر تنفصل عن الكلمة في اللغة العربية، لذلك سُمِّيت بالمنفصلة، وهي:

ضمائر الرفع المنفصلةوهذه الضمائرُ تشملُ كُلًّا مِنْ:

  1.  ضمائر الرفع المنفصلة للمتكلم: أنا، نحن.
  2. ضمائر الرفع المنفصلة للمخاطب: أنتَ، أنتِ، أنتما، أنتم، أنْتُنَّ.
  3.  ضمائر الرفع المنفصلة للغائب: هو، هي، هما، هنَّ، هم.

ضمائر النصب المنفصلة: وهذه الضمائرُ تشملُ كُلًّا مِنْ:

  1.  ضمائر النصب المنفصلة للمتكلم: إيّاي، إيّانا،
  2.  ضمائر النصب المنفصلة للمخاطب: إيَّـاكَ، إيَّـاكِ، إيَّاكُما، إيَّـاكُم، إيَّـاكُنَّ.
  3.  ضمائر النصب المنفصلة للغائب: إيَّاهُ، إيَّاها، إياهم، إياهم، إياهنَّ.
  • الضمائر المستترة: وهي الضمائر التي حُذِفَتْ من الكلام لوجود ما يعوِّضُ عنها، وتُقسم إلى قسمين:
  1. ضمائر جائزة الاستتار: وتكون عند وجود ما يمكنُ أنْ يحلَّ مكانَ الفاعلِ المحذوف، حيث يُقال عنه جائز الاستثارة كقولنا: محمد يدرس الدرسَ، فالفاعل مستتر جوازًا لأنَّه إذا وضعْنَا محمد مكان الفاعل نحو: يدرس محمد الدرس.
  2.  ضمائر واجبة الاستتار:  وتأتي الضمائر المستترة وجوبًا في حالات عدة وهي:
  • في الفعل المضارع المبدوء بـ "أ" نحو: أكتبُ الدرسَ، فالفاعل هنا ضمير مستتر وجوبًا تقديره أنا.
  • وفي الفعل المضارع المبدوء بـ "ن" نحو: نعلَمُ المؤمن بأخلاقه، فالفاعل هنا ضمير مستتر وجوبًا تقديره نحن.
  • وفي الفعل الأمر للمفرد المخاطب نحو: أبدأ الدَّرسَ، فالفاعل هنا ضمير مستتر وجوبًا تقديره أنا. [١]

إعراب الضمائر المنفصلة

بعد ما وردَ من تعريف الضمائر المتصلة والمنفصلة، إنَّ الضمائر البارزة المنفصلة عددها أربعة وعشرون ضميرًا، وهي تنقسم من حيث علامة إعرابها، أي موقعها الإعرابي إلى قسمين، وهما:

  • القسم الأول: اثنا عشر ضميرًا مختصًّا بمحل الرفع، فلا يكون في محل نصب، ولا في محلّ جر، وهي موزّعة بين ضمائر المتكلم وضمائر الغائب وضمائر المخاطب، وتكون مفصّلة على الشكل الآتي:

ضمائر المتكلّم هي

  1. أنا: ويكون للمتكلم وحده؛ مذكَّرًا كان أم مؤنثًا، ويُعرب في محل رفع دائمًا، نحو: أنا لاعب ماهر، وتعرب أنا هنا: ضمير رفع منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
  2. نحن: ويكون للتعظيم، ويكون للمتكلمين أي الجمع، ويُعرب في محل رفع دائمًا، نحو: قال تعالى: "نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ" [٢]، وإعراب نحن هنا: ضمير رفع منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.

ضمائر المخاطب هي

  1. أنتَ: بفتح التاء للمفرد المخاطَب المذكر، ويُعرب في محل رفع دائمًا، نحو: قال تعالى: "إِنَّمَا أَنْتَ نَذِيرٌ" [٣]، وإعراب أنتَ هنا: ضمير رفع منفصل مبني على الفتح في محل رفع خبر إنّ.
  2. أنتِ: بكسر التاء للمفردة المخاطبة المؤنثة؛ ويُعرب في محل رفع دائمًا، نحو: أنتِ امرأة حسناء، إعراب أنتِ هنا: ضمير رفع منفصل في محل رفع مبتدأ.
  3. أنتما: للمثنى المخاطب بنوعيه؛ ويُعرب في محل رفع دائمًا، نحو: أنتما زوجانِ متفاهمان، إعراب أنتما هنا: ضمير رفع منفصل في محل رفع مبتدأ.
  4. أنتم: لجماعة الذكور المخاطبين؛ ويُعرب في محل رفع دائمًا، نحو: قال تعالى: "أَنْتُمْ بَشَرٌ مِمَّنْ خَلَقَ" [٤]، إعراب أنتمْ هنا: ضمير رفع منفصل في محل رفع مبتدأ.
  5. أنتنَّ: لجماعة الإناث المخاطَبات؛ ويُعرب في محل رفع دائمًا، نحو: أنتنَّ طالباتٌ مجتهدات، وإعراب أنتنَّ هنا: ضمير رفع منفصل في محل رفع مبتدأ.

ضمائر الغائب هي

  1. هي: للمفردة الغائبة المؤنثة؛ ويُعرب في محل رفع دائمًا، نحو: هي حاضرة في قلوبنا، وإعراب هي هنا: ضمير رفع منفصل في محل رفع مبتدأ.
  2. هو: للمفرد المذكر الغائب؛ ويُعرب في محل رفع دائمًا، نحو: قال تعالى: "هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا" [٥]، وإعراب هو هنا: ضمير رفع منفصل في محل رفع مبتدأ.
  3. هما: للمثنى الغائب بنوعيه؛ ويُعرب في محل رفع دائمًا، نحو: هما يعشقان الحياة، وإعراب هما هنا: ضمير رفع منفصل في محل رفع مبتدأ.
  4. هم: لجماعة الذكور الغائبين؛ ويُعرب في محل رفع دائمًا، نحو: قال تعالى: "أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ" [٦].
  5. هنَّ: لجماعة الإناث الغائبات؛ ويُعرب في محل رفع دائمًا، نحو: قال تعالى: "هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ" [٧]، وإعراب هنَّ هنا: ضمير رفع منفصل في محل رفع مبتدأ.
  • القسم الثاني: اثنا عشر ضميرًا أيضًا مختصًّا بمحل النصب، فلا يكون في محل رفع، ولا في محل جر، وهي موزعة كضمائر الرفع بين ضمائر المتكلم وضمائر الغائب وضمائر المخاطب وتكون مفصّلة على الشكل التالي:

ضمائر المخاطب هي

  1. إياكَ: بفتح الكاف للمفرد المذكر المخاطب؛ ويُعرب في محل نصب دائمًا، نحو: قال تعالى: "إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ" [٨]، وإعراب إيّاكَ هنا: ضمير بارز منفصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
  2. إياكما: للمثنى المخاطب بنوعيه المذكر والمؤنث، وهو في محل نصب دائمًا.
  3. إياكم: لجماعة الذكور المخاطبين؛ وهو في محل نصب دائمًا.
  4. إياكنَّ: لجماعة الإناث المخاطبات؛ وهو في محل نصب دائمًا.
  5. إياكِ: بكسر الكاف، للمفردة المخاطبة المؤنثة؛ ويُعرب في محل نصب دائمًا، نحو: إياك ومحقراتِ الذنوب، وإعراب إياكِ هنا: ضمير بارز منفصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.

ضمائر الغائب هي

  1. إياه: للمفرد المذكر الغائب؛ يُعرب في محل نصب دائمًا، نحو قوله تعالى: "وَمَا كَانَ اسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ إِلَّا عَنْ مَوْعِدَةٍ وَعَدَهَا إِيَّاهُ". [٩].
  2. إياها: للمفردة المؤنثة الغائبة؛ يُعرب في محل نصب دائمًا.
  3. إياهما: للمثنى الغائب بنوعيه؛ يُعرب في محل نصب دائمًا.
  4. إياهم: لجمع الذكور الغائبين؛ يُعرب في محل نصب دائمًا.
  5. إياهنَّ: لجمع الإناث الغائبات؛ يُعرب في محل نصب دائمًا.

ضمائر المتكلّم هي:

  1. إيّـاي: للمتكلم المفرد بنوعيه: المذكر والمؤنث؛ نحو قوله تعالى: :وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ: [١٠]، يُعرب في محل نصب دائمًا.
  2. إيّـانا: وهو يدل على: المتكلِّم المعظِّم نفسه أو المتكلِّم ومعه غيره، قال الله تعالى: "وَقَالَ شُرَكَاؤُهُمْ مَا كُنْتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ" [١١]، يُعرب في محل نصب دائمًا. [١٢].

إعراب الضمائر المتصلة

كما وردَ سابقًا في تعريف الضمائر المتصلة : هي ضمائر تتصل بالكلمة، ولا تأتي منفصلة عنها، لذلك سُمّيت الضمائر المتصلة بهذا الاسم، ومن الجدير بالذكر أنّ الضمائر المتصلة في اللغة العربية متعددة وتنقسم إلى قسمين من حيث محلّها في الإعراب:

ضمائر الرفع المتصلة: وهي نوع من الضمائر المتصلة التي لا تأتي إلّا في محل رفع، فلا تأتي في محل نصب أو جر أبدًا، وهذه الضمائر هي:

  1. تاء الفاعل المتحركة، نحو: ركبتُ على الحصان، التاء هنا في محل رفع فاعل.
  2. نا الدالة على الفاعلين، نحو: ذهبنا إلى السوق، والنا هنا في محل رفع فاعل.
  3. نون النسوة، نحو: الفتيات يدرسنَ الصيدلة، والنون في يدرسن، ضمير متصل في محل رفع فاعل.
  4. ألف الاثنين، نحو: ركبا في الطائرة، والألف في ركبا ضمير متصل في محل رفع فاعل.
  5. ياء المؤنثة المخاطبة: اسمعي الموسيقا، والياء في اسمعي، ضمير متصل في محل رفع فاعل.

ضمائر النصب والجر المتصلةوهي النوع الثاني من الضمائر المتصلة التي لا تأتي إلّا في محل نصب وجر، فلا تأتي في محل رفع أبدًا، وهذه الضمائر هي:

  1. ياء المتكلّم، نحو: هذه كلماتي، والياء في كلماتي ضمير متصل في محل جر بالإضافة.
  2. كافي المخاطب للمذكر والمؤنث، نحو: هذه كلماتُكَ أو كلماتُكِ، والكاف في كلماتكِ ضمير متصل في محل جر بالإضافة، أو مثل: سأعطيكَ المالَ، الكاف في أعطيكَ ضمير متصل في محل نصب مفعول به.
  3. نا الدالة على المفعولين، نحو:  أكرَمَنَا الرجلُ، والنا في أكرمنا ضمير متصل في محل نصب مفعول به.
  4. هاء الغائب، للمذكر والمؤنث، نحو: رأيتُهُ واقفًا، الهاء في رأيتهُ ضمير متصل في محل نصب مفعول به، ومثل: مفتاحُها ضائعٌ: الهاء في مفتاحها ضمير متصل في محل جر بالإضافة.

ومن الجدير بالذكر أنَّ الضمائر المتصلة عندما تتصلُ بالأسماء تُعربُ في محل جرّ بالإضافة دائمًا أبدًا. [١٣].

إعراب الضمائر المستترة

لقد وردَ -سابقًا- الحديث عن الضمائر المستترة في اللغة العربية، ولا بد من التفصيل في إعراب هذه الضمائر، ومن الجدير بالذكر أنّ الضمائر المستترة لا تكون ولا تأتي إلا في محل رفع على الفاعلية، وعليه؛ فإنه يقال في إعراب الضمائر المستترة: والفاعل ضمير مستتر تقديره واحد من الضمائر المستترة، والضمير المستتر يكون واحدًا من خمسة ضمائر، وهي:

  1. هو: نحو قوله تعالى: "فَلَمَّا جَهَّزَهُمْ بِجَهَازِهِمْ جَعَلَ السِّقَايَةَ فِي رَحْلِ أَخِيهِ" [١٤].
  2. هي: نحو قوله تعالى: "فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ" [١٥].
  3. أنا: نحو قوله تعالى: "قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا" [١٦].
  4. أنت: نحو قوله تعالى: "خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ" [١٧].
  5.  نحن: نحو قوله تعالى: "وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الْآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ"  [١٨]. [١٩].

المراجع[+]

  1. "كتاب اللغة العربية معناها ومبناها"، al-maktaba.org، اطّلع عليه بتاريخ 28-09-2018. بتصرّف.
  2. {آل عمران: الآية 52}
  3. {هود: الآية 12}
  4. {المائدة: الآية 18}
  5. {البقرة: 29}
  6. {البقرة: الآية 39}
  7. {هود: الآية 78}
  8. {الفاتحة: الآية 5}
  9. {التوبة: الآية 114}
  10. {البقرة: 40}
  11. {يونس: الآية 28}
  12. الضمائر البارزة المنفصلة, ، "www.alukah.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 28-09-2018، بتصرّف
  13. ضمائر اللغة العربية, ، "www.marefa.org"، اطُّلِع عليه بتاريخ 28-09-2018، بتصرّف
  14. {يوسف: الآية 70}
  15. {يوسف: الآية 31}
  16. {مريم: الآية 18}
  17. {الأعراف: الآية 199}
  18. {آل عمران: الآية 145}
  19. الضمائر المستترة في اللغة العربية, ، "www.alukah.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 28-09-2018، بتصرّف