معلومات عن السرطان الحميد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٣ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
معلومات عن السرطان الحميد

تعريف السرطان الحميد Benign Tumor

يُعرف أيضاً باسم الورم الحميد، وهو من الأمراض السرطانية التي لا تعتبر خطيرة مقارنة بالسرطان الخبيث، لأن خلاياه لا تتغذى، ولا تنتقل إلى أنسجة الجسم وخلاياه السليمة، لكن رغم هذا قد يتحول السرطان الحميد إلى سرطان خبيث في لحظة ما، مثل الأورام الحميدة التي تصيب القولون، والجدير بالذكر أن الغالبية العظمى من السرطان الحميد لا تحتاج إلى العلاج الذي يحتاجه السرطان الخبيث، وكل ما يقوم به الطبيب هو الجراحة لإزالته، وفي العادة يكون نمو خلايا هذا النوع من السرطان بطيئاً، وطريقة توسعه وحركته تكون في نفس العضو الذي وُجد فيه ولا يتوسع للأعضاء الأخرى، وفي هذا المقال سنذكر معلومات عن السرطان الحميد.

عوامل الخطر المحتملة للسرطان الحميد

من الممكن أن يكون السرطان الحميد مؤذياً، وخطراً في الحالات التالية:

  • أنه قد يمتد إلى أعضاء أخرى، وقد يتحول إلى سرطان خبيث وقاتل.
  • أن ينمو في مكان خطير وحساس، بحيث ينمو في عضو يضغط على عضو آخر، كأن ينمو في النخاع الشوكي أو المخ وأن يسبب انسداد في الأمعاء.
  • أن ينمو على الغدد الصماء أو إلى جانبها مثل الغدة الدرقية، وقد يسبب حدوث خلل في إفرازاتها، كأن تزيد أو تنقص، مما يسبب أمراضاً كثيرة في الجسم.

أسباب نمو الأورام الحميدة

يوجد العديد من الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى ظهور السرطان الحميد في الجسم، ومن أهمها، حدوث خلل أثناء عملية نمو الخلايا نفسها، مما يسبب نموها بشكل غير طبيعي ومتزايد أثناء عملية انقسامها، وعدم التخلص من الخلايا الميتة وتراكمها.

أعراض نمو السرطان الحميد

أفضل طريقة لعلاج السرطان الحميد هي استئصاله بالجراحة وإزالته من الجسم، لمنع تطوره إلى سرطان خبيث، مع الحرص على إجراء فحوصات دورية للاطمئنان على صحة الجسم، والتأكد من عدم وجود أي أورام خبيثة، أما أهم الأعراض فهي كما يلي:

  • ليس شرطاً أن يظهر أية أعراض للأورام الحميدة، لكن قد تظهر أعراض مختلفة بحسب مكان نمو الورم.
  • إذا كان الورم على أحد الغدد الصماء أو إلى جانبها، فيمكن أن يسبب زيادة أو نقصان في إفرازاتها، وهذا يؤدي إلى الكثير من الأعراض.
  • إذا كان الورم في الدماغ مثلاً، يمكن أن يسبب ضعفاً في الذاكرة، أو ضعفاً في إحدى حواس الجسم، أو في وظيفة أي من أجهزة الجسم المختلفة.
  • من الممكن أن يسبب الصداع والعديد من المشاكل البصرية والكثير من الأعراض المختلفة.