معلومات عن الزحار الأميبي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن الزحار الأميبي

الزحار الأميبي

مرض الزحار الأميبي هو مرض معوي يؤدي إلى حدوث إسهال مصحوب بالدم، وأيضًا عند الإصابة بهذا المرض قد يشعر المريض بحمى وبآلام شديدة في البطن، وهذا المرض يحدث نتيجة دخول الطفيليات إلى المعدة والأمعاء، والإصابة بمرض الزحار الأميبي قد تؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة ومهددة للحياة خاصةً عند الأطفال كالجفاف أو تسمم الدم أو متلازمة انحلال الدم اليوريمية، وعادةً ما يتم علاج هذا المرض باستخدام المضادات الحيوية، وتجدر الإشارة إلى أن المضادات الحيوية تعمل على تقليل خطر حدوث المضاعفات.[١]

أعراض الزحار الأميبي

قد يخترق الطفيلي المسبب لمرض الزحار الأميبي جدار الأمعاء وينتقل إلى مجرى الدم ويصيب الأعضاء الأخرى، وقد تحدث تقرحات في الأمعاء عند الإصابة بهذا المرض، وهذه التقرحات تؤدي إلى خروج دم مع البراز، ويوجد العديد من الأعراض التي تظهر عند الإصابة بمرض الزحار الأميبي، وعادةً ما تستمر هذه الأعراض لعدة أسابيع، وهذه الأعراض تشمل:[٢]

  • الشعور بألم في البطن.
  • الحمى والقشعريرة.
  • القيء والغثيان.
  • إسهال قد يحتوي على دم أو على مخاط أو على صديد.
  • الشعور بألم أثناء التبرز.
  • التعب.
  • الإمساك.

أسباب الزحار الأميبي

يحدث مرض الزحار الأميبي نتيجة دخول طفيلي إلى الجسم، وعادةً ما يدخل هذا الطفيلي الجسم عن طريق تناول الأطعمة الملوثة، وأيضًا قد يدخل هذا الطفيلي إلى الجسم عند لمس براز يحتوي على هذا الطفيلي، وسيستقر الطفيلي في الجهاز الهضمي، وبعد ذلك سيبدأ بالتكاثر ومن ثم ينتقل إلى الأمعاء الغليظة ويقوم باختراق جدار هذه الأمعاء مؤديًا إلى حدوث إسهال دموي أو التهاب في القولون.[٣]

العوامل التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالزحار الأميبي

مرض الزحار الأميبي شائع الحدوث في البلدان الاستوائية كأمريكا الجنوبية أو أفريقيا، وأيضًا شائع الحدوث في البلدان التي تعاني من سوء في الصرف الصحي، ويوجد العديد من العوامل التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بهذا المرض، وهذه العوامل تشمل:[٣]

  • الأشخاص الذين يسكنون في المناطق الاستوائية أكثر عرضة للإصابة من غيرهم.
  • الأشخاص المسافرون إلى المناطق الاستوائية أكثر عرضة للإصابة من غيرهم.
  • الأشخاص الذين يعيشون في مناطق تعاني من سوء في الصرف الصحي أكثر عرضة للإصابة من غيرهم.
  • ممارسة الجنس بطرق غير صحيحة يؤدي إلى الإصابة بهذا المرض.
  • الأشخاص المصابون ببعض الأمراض أو الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة الخاص بهم أكثر عرضة للإصابة من غيرهم.

مضاعفات الزحار الأميبي

قد تحدث بعض المضاعفات عند الإصابة بمرض الزحار الأميبي، ولكن هذه المضاعفات نادرة الحدوث، وبعض المرضى قد يتعرضون لنوبات من الصرع بعد الإصابة بهذا المرض، وأيضًا يوجد مضاعفات أخرى قد تحدث عند الإصابة بالزحار الأميبي، وهذه المضاعفات تشمل:[٢]

  • الجفاف: يحدث الجفاف بسبب الإسهال والقيء المتكرر، والأطفال أكثر عرضة للجفاف من غيرهم.
  • تكون خراجات في الكبد: تتكون خراجات في الكبد عند انتقال الطفيلي إلى الكبد.
  • التهاب المفاصل: الإصابة بهذا المرض قد تؤدي إلى حدوث التهاب في المفاصل.
  • متلازمة انحلال الدم اليوريمية: تؤدي الإصابة بالزحار الأميبي إلى حدوث انسداد في الكلى وبالتالي حدوث فقر في الدم وانخفاض في مستوى الصفائح الدموية والفشل الكلوي.

علاج الزحار الأميبي

يقوم الطبيب بعلاج مرض الزحال الأميبي عن طريق إعطاء المريض دواء الميترونيدازول metronidazole، ويعطى هذا الدواء إلى المريض عن طريق الفم لمدة عشرة أيام، وأيضًا قد يقوم الطبيب بإعطاء المريض أدوية أخرى للسيطرة على الأعراض، ولكن عندما يؤدي هذا المرض إلى حدوث ثقوب في القولون فسيقوم الطبيب بعلاج المصاب عن طريق إجراء عملية جراحية.[٣]

تشخيص الزحار الأميبي

سيقوم الطبيب بتشخيص مرض الزحار الأميبي عن طريق سؤال المريض عن التاريخ الطبي الخاص به، وأيضًا سيقوم بسؤاله عما إذا كان قد سافر إلى إحدى المناطق التي يكثر فيها تواجد الطفيلي المسبب لهذا المرض، وقد يقوم الطبيب بطلب أكثر من عينة من البراز لمعرفة ما إذا كانت تحتوي هذه العينات على هذا الطفيلي، وتجدر الإشارة إلى أن الطبيب يقوم بطلب أكثر من عينة لأن الطفيلي قد لا يظهر في بعض العينات، وأيضًا قد يقوم الطبيب بإجراء اختبار لوظائف الكبد، وذلك لتحديد ما إذا كان هذا المرض أدى إلى حدوث مشاكل في الكبد أم لا، وعند انتقال هذا الطفيلي إلى خارج الأمعاء فلن يظهر في البراز، وفي هذه الحالة سيقوم الطبيب بتشخيص هذا المرض عن طريق تصوير الكبد بالموجات فوق الصوتية أو بالأشعة المقطعية، وفي بعض الأحيان قد يقوم الطبيب بأخذ عينة من الكبد للتأكد من وجود خراجات في الكبد، وأيضًا قد يقوم الطبيب بعمل تنظير للقولون للتحقق من وجود الطفيلي في الأمعاء الغليظة.[٣]

الوقاية من الزحار الأميبي

عادةً ما ينتقل الطفيلي المسبب لمرض الزحار الأميبي عن طريق تناول الأطعمة الملوثة، وأفضل طريقة للوقاية من الإصابة بهذا المرض هي غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون بعد استخدام الحمام وقبل تناول الطعام، وعند السفر إلى الأماكن التي تكثر فيها الإصابة بهذا المرض يجب اتباع بعض الطرق للوقاية من الإصابة، وهذه الطرق تشمل:[٣]

  • غسل الفواكه والخضروات جيدًا قبل تناولهم.
  • تقشير الفواكه والخضروات قبل تناولها والتأكد من نظافة اليدين عند تقشيرها.
  • شرب المياه النظيفة.
  • غلي الماء قبل شربه.
  • تجنب الشرب من مياه الأنهار.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على ألبان غير مبسترة.
  • تجنب تناول الأطعمة المكشوفة.

المراجع[+]

  1. Dysentery, , "www.sciencedirect.com", Retrieved in 5-2-2019, Edited
  2. ^ أ ب Everything you should know about dysentery, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 5-2-2019, Edited
  3. ^ أ ب ت ث ج Amebiasis, , "www.healthline.com", Retrieved in 5-2-2019, Edited