معلومات عن الخمول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن الخمول

الخمول

يعرف الخمول طبياً على أنه حالة من النعاس الذي يستمر لفترة طويلة من الزمن، وفي هذه الحالة فإن المريض يعاني من الكسل والخدر والنعاس بشكل عميق ولفترات طويلة، كما أنه يشعر باغتراب العقل، ويكون متصلاً في أغلب الأحيان بالتعب والوهن، ويؤثر الخمول على مسار حياة الإنسان حيث أنه يجعله غير قادر على أداء وظائفه وواجباته بالشكل المطلوب منه، وقد يكون الخمول مصاحباً لبعض الحالات المرضية، بينما يحدث دون أسباب مرضية في حالات أخرى، وسنعرض في هذا المقال المعلومات حول الخمول.

أسباب الخمول الغير مرضية

  • اتخاذ وضعية خاطئة للجسم سواء أكان ذلك عند الجلوس أو عند الوقوف، حيث أن ذلك يسبب استنزاف في طاقة العضلات.
  • الشعور بالقلق والتوتر والانزعاج بشكل دائم، حيث أن ذلك يسبب تشنج بالعضلات ويؤثر سلباً على طاقة الجسم وحركته.
  • البقاء في المنزل دون الخروج لفترات طويلة من الزمن، وغالباً ما يشعر الشخص بالحيوية والنشاط بعد تعرضه للشمس أو الخروج لفترة قصيرة في هذه الحالة.
  • تناول وجبات غذائية خاصة الإفطار والتي تحتوي على كميات كبيرة من السكريات، فهي تؤدي إلى استنزاف الطاقة كونها تعزز حرق الطاقة في الجسم بشكل سريع.
  • المبالغة في ممارسة التمارين الرياضية، خاصة إذا كان الشخص مبتدئاً وغير معتاد على ممارسة التمارين بشكل يومي أو بشكل قاسي.
  • اتباع الحمية الغذائية السريعة والتي ترتكز على تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية المنخفضة.

أسباب الخمول المرضية

  • حدوث نقص في مستوى الماء في جسم الإنسان، وهذا ما يؤثر على ترطيب الخلايا وبالتالي يحول دون قدرتها على أداء وظائفها بالشكل المطلوب.
  • حدوث الحمل لدى السيدات، وما يصاحبه من اضطرابات هرمونية.
  • الإصابة بمرض فقر الدم.
  • حدوث نقص في مستوى حمض الفوليك أو فيتامين B12.
  • الإصابة بأنواع معينة من الأمراض المزمنة والتي من أبرزها أمراض المناعة الذاتية.
  • الإصابة بمرض الكري، حيث أن انخفاض مستويات السكر في الدم تبعث في الإنسان الشعور بالخمول والكسل.
  • الإصابة بفيروس EBV الذي يؤثر على كريات الدم البيضاء، ويجب الحذر حيث أن هذا المرض يعتبر معدياً.
  • الإصابة بمرض الاكتئاب وفقدان القدرة على الاستمتاع بالحياة.
  • الإصابة بمرض متلازمة التعب المزمن (فيبروميلغيا).
  • الإصابة بأمراض القلب المختلفة، حيث أنها تسبب لدى المريض الشعور بضيق في التنفس وصعوبة في ذلك عن قيامه بمهمة ما وهذا ما يولد الصعوبات لديه في ذلك.
  • حدوث زيادة في الوزن (السمنة).
  • حدوث نقص وضمور في نشاط الغدة الدرقية، ويمكن الكشف عن ذلك عن طريق إجراء مجموعة من الفحوصات.