معلومات عن الخزعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن الخزعة

الخزعة

الخزعة هي إجراء طبي يقوم الطبيب بعمله لأخذ عينة من أنسجة الجسم وإرسالها إلى المختبر لتحليلها، وذلك لتشخيص الأمراض، وخاصةً أمراض السرطان لأن الاختبارات الأخرى كالتصوير بالأشعة السينية لا يمكن أن يتم من خلالها تحديد الخلايا السرطانية، ويوجد العديد من أنواع الخزعة كخزعة الجلد أو خزعة البروستاتا أو خزعة النخاع الشوكي أو خزعة الرئة أو خزعة العظام، وسيتم توضيح هذه الأنواع لاحقًا.[١]

كيف يتم التحضير لإجراء الخزعة

يختلف تحضير المريض باختلاف نوع الخزعة، وبعض أنواع الخزعات لا يتم التحضير لها، وعادةً ما تتم بشكل سريع كخزعة الجلد، والبعض الآخر يحتاج إلى تحضير، ويقوم الطبيب بتحضير المريض عن طريق إخباره بالتوقف عن الأكل والشرب لمدة 6 ساعات، وإن كان المريض يتناول بعض الأدوية كالأسبرين أو يتناول المكملات الغذائية فسيقوم الطبيب بإعطائه بعض التوجيهات عن تناولها، وفي بعض الأحيان قد يقوم الطبيب بإعطاء الشخص أدوية لتقليل التوتر، وعندما يتم أخذ العينة من أعضاء رئيسة كالكبد أو الكليتيتن أو الرئة فسيبقي المريض داخل المستشفى لعدة ساعات لتجنب حدوث مضاعفات خطيرة، وعادةً ما يقوم الطبيب باستخدام المخدر الموضعي لتخفيف الألم، وأيضًا قد تحدث بعض المضاعفات أثناء إجراء الخزعة كحدوث نزيف أو حدوث التهاب، وتجدر الإشارة إلى أن هذه المضاعفات عادةً لا تكون خطيرة.[٢]

استخدامات الخزعة

قد لا يستطيع الطبيب فحص الأنسجة الموجودة داخل الجسم، لذلك يلجأ إلى إجراء الخزعة لمساعدته في تشخيص تلك الأنسجة، وفي بعض الأحيان قد يتم أخذ عينة من الأعضاء المزروعة لتحديد مدى تأقلم الجسم مع العضو الجديد، كما قد يتم إزالة بعض الأورام خلال إجراء الخزعة، ويوجد العديد من الاستخدامات للخزعة، وهذه الاستخدامات تشمل:[٢]

  • تشخيص السرطان: إذا ظهر ورم في الجسم دون سبب واضح، فسيقوم الطبيب بأخذ عينة من هذا الورم، وذلك لتحديد ما إذا كان الورم سرطاني أم لا.
  • تشخيص القرحة الهضمية: تساعد الخزعة على معرفة ما إذا كان سبب حدوث القرحة الهضمية هو تناول الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية أم لا، وأيضًا قد يتم أخذ عينة من الأمعاء لتشخيص مدى قدرة الأمعاء على الامتصاص، وفي بعض الحالات يساعد أخذ عينة من المعدة على تشخيص الاضطرابات الهضمية أو تشخيص فقر الدم.
  • تشخيص أمراض الكبد: أخذ عينة من أنسجة الكبد يساعد الطبيب في تشخيص الأورام الحميدة أو الأورام السرطانية المتكونة في الكبد، وأيضًا يساعد أخذ عينة من الكبد على تشخيص مرض التليف الكبدي، وفي حالة التهاب الكبد قد يتم أخذ عينة لتحديد مدى استجابة المريض للعلاجات المستخدمة لشفاء هذا الالتهاب.
  • تشخيص العدوى: عند إصابة أحد أعضاء الجسم بعدوى فقد يقوم الطبيب بأخذ عينة من النسيج المصاب وإرساله إلى المختبر لتحليله، وذلك لمعرفة نوع الجرثومة المسببة للعدوى.
  • تشخيص الالتهاب: يقوم الطبيب بأخذ عينة من الخلايا الملتهبة، ومن ثم إرسال هذه العينة للمختبر، وذلك لمعرفة سبب حدوث الالتهاب.

أنواع الخزعة

يوجد العديد من أنواع الخزعات وكل نوع يختلف عن الآخر، فبعض الأنواع قد يتم إجراؤها عن طريق استخدام أداة حادة بالإضافة إلى مخدر موضعي، والبعض الآخر قد يتم إجراؤها بعد تخدير المريض بشكل كامل، وسيتم توضيح أنواع الخزعات، وهي كالآتي:[٣]

  • الخزعة باستخدام الإبرة: خلال هذا الإجراء يقوم الطبيب باستخدام إبرة طويلة ومن ثم يدخلها إلى الأنسجة المصابة، وبعد ذلك يقوم بأخذ العينة لإرسالها إلى المختبر وتحليلها.
  • الخزعة الموجهة باستخدام الأشعة المقطعية: خلال هذا الإجراء يقوم الأطباء باستخدام الأشعة المقطعية لتحديد مكان أخذ العينة، ومن ثم يتم إدخال الإبرة وأخذ عينة من النسيج المصاب.
  • الخزعة الموجهة باستخدام الأمواج فوق الصوتية: خلال هذا الإجراء سيقوم الطبيب بتوجيه الإبرة إلى النسيج المصاب باستخدام الأمواج فوق الصوتية.
  • خزعة العظام: يتم أخذ عينة من العظام عن طريق إجراء عملية جراحية أو عن طريق إدخال إبرة بمساعدة التصوير باستخدام الأشعة المقطعية، وذلك لتشخيص مرض سرطان العظام.
  • خزعة نخاع العظم: تساعد هذه الخزعة على تشخيص أمراض الدم كسرطان الدم أو سرطان الغدد الليمفاوية، وعادةً ما يتم أخذ العينة من عظام الحوض.
  • خزعة الكبد: يتم أخذ عينة من الكبد عن طريق إدخال إبرة من خلال الجلد إلى الكبد.
  • خزعة الكلى: يتم أخذ عينة من الكلى عن طريق إدخال إبرة إلى الكلى عبر الجلد.
  • الخزعة باستخدام الشفط: يتم إجراء هذه الخزعة عن طريق إدخال إبرة إلى النسيج المصاب، ومن ثم يتم شفط النسيج، ويعتبر هذا النوع من أنواع الخزعات الأقل ألمًا.
  • خزعة البروستاتا: يتم أخذ عينة من البروستاتا عن طريق إدخال إبرة عبر المستقيم حتى تصل إلى البروستاتا، ومن ثم يتم أخذ العينة.
  • خزعة الجلد: يقوم الطبيب باستخدام أداة خاصة لأخذ عينة من أنسجة الجلد.
  • الخزعة الجراحية: في بعض الأحيان قد لا يستطيع الطبيب الوصول إلى بعض أنسجة الجسم، وفي هذه الحالة سيقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية لأخذ العينة أو قد يتم أخذ العينة باستخدام المنظار.

نتائج تحليل الخزعة

بعد الحصول على العينة، سيقوم الطبيب بإرسالها إلى المختبر لتحليلها، وبعد بضعة أيام ستظهر النتائج، ولكن في بعض الحالات قد تظهر النتائج خلال دقائق، خاصةً ما إن كان الطبيب بحتاج إلى النتائج أثناء إجرائه عملية جراحية، وهذه النتائج تساعد الطبيب على معرفة ما إذا كانت الخلايا سرطانية أم لا، وأيضًا تساعد النتائج على تحديد مدى انتشار السرطان، ومن خلال معرفة مدى انتشار المرض سيقوم الطبيب بتحديد العلاج المناسب.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Biopsy: Types of biopsy procedures used to diagnose cancer, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 13-2-2019, Edited
  2. ^ أ ب Biopsy: What you need to know, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 13-2-2019, Edited
  3. What Is a Biopsy?, , "www.webmd.com", Retrieved in 13-2-2019, Edited