معلومات عن الحمام الزاجل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٢ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
معلومات عن الحمام الزاجل

يعتبر الحمام الزاجل هو أحد أنواع الحمام، وكان يستخدم هذا النوع من الطيور في الماضي بهدف نقل الرسائل بين الأشخاص، وهذا الطائر بالرغم من تحليقه لمسافات طويلة إلا أنه دائما ما يعود إلى وطنه، وعادة ما ينتشر في دول أفريقيا خاصة السودان والجزائر وليبيا، ويتميز هذا النوع من الحمام بقدرته على رسم خارطةالمجال المغناطيسي للأرض، وهذه الخارطة هي ما يساعده في العودة إلى وطنه، وسنعرض في هذا المقال معلومات عن الحمام الزاجل.

معلومات عن الحمام الزاجل

  • إن الحَمام الزاجل يطير بسرعة فائقة، وتتراوح معدل سرعته من 56 كيلومتر في الساعة الواحدة إلى 65 كيلومتر في الساعة الواحدة.
  • تعتمد سرعة الحمام على عدة عوامل من أهمها عمر الحمامة، وجنس الحمامة، والمسافات التي تجتازها.
  • كان العرب في العصور العباسية والفاطمية يعتمدون على الحامل الزاجل ويعتنون به كونه يمثل ساعي البريد لديهم.
  • تمتاز لون عيون الحَمام الزاجل بأنه ذو لون أحمر، أو قد تكون بهالة بيضاء.
  • إن الحَمام الزاجل شديد الحب والتعلق بوطنه، وهو لا ينسى وطنه وعشه أبدا حتى إذا تم إزالة العش من مكانه.
  • إن الحَمام الزاجل يقوم باحتضان أبناءه، حتى عندما يصبحوا قادرين على الطيران.
  • إن الحَمام الزاجل من الطيور التي تمتاز بالراحة والهدوء.
  • تجد شكله بأنه مقوس ويكون ذلك من مؤخر الرأس إلى نهاية المنقار عند النظر إليه من الجانب.
  • يمتاز الحَمام الزاجل بأنه ذو منقار رفيع يكون لونه باللون الأسود.
  • يمتاز فكي هذا النوع من الحمام بأن حوافهما مستقيمين، بحيث يستطيع الفكان الانطباق على بعضهما البعض بشكل تام.
  • تستطيع أفراخ الحَمام الزاجل الطيران عندما تبلغ من العمر خمسة أسابيع.
  • تحتاج أفراخ الحمام الزاجل فترة تتراوح بين ستة إلى ثمانية أسابيع من الطيران كي تصبح قادرة على الطيران تماما.
  • يصاب الحَمام الزاجل بالعديد من الأمراض، منها ما يمكن علاجه ومنها ما هو صعب العلاج.
  • يعتبر (الكنكر- القرحة الأكلة) هو أكثر المشاكل التي تصيب الحمام الزاجل، وهذا المرض قادر على الانتقال من طائر إلى آخر بسرعة.
  • قد يصاب الحمام الزاجل ب «الكوكسيديا»، وهذا النوع يصيب أمعاء الحمام ويسبب لها التلف كذلك.
  • يعتبر مرض (بو رقيبة أو الهزاز) هو من الأمراض التي تصيب الحمام التي لا علاج لها.
  • عادة ما يتم تربية الحمام الزاجل في فصل الشتاء.
  • عادة ما يتم التركيز على تخليص الحمام من القمل في مواسم السباقات ومواسم التزاوج كذلك.