معلومات عن التهاب الغدد العرقية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن التهاب الغدد العرقية

التهاب الغدد العرقية

التهاب الغدد العرقية هو الحالة التي يحصل فيها انسداد لمجرى الغدد العرقية أو الجريبات الشعرية في منطقة معينة من مناطق الجسم، وغالبًا في الفخذ أو المؤخرة أو تحت الإبط أو تحت الثديين عند بعض النساء، مما يؤدي إلى صعوبة تخلص الجسم من الجلد المتموت، وهذا يؤدي إلى نمو البكتيريا الضارّة ضمن منطقة الانسداد مع ما يرافق هذا الأمر من حالة التهابية على شكل كيسة، وعند انفجار هذه الكيسة، فإن المادة القيحية الالتهابية تنتشر لتسد الجريبات الشعرية المجاورة، مما يؤدى إلى إعادة العملية السابقة مجدّدًا في منطقة أخرى، وبعد فترة من الإصابة، يمكن أن تتشكل مناطق اتصال بين الكيسات تسمح للالتهاب بالانتقال بسهولة إلى مناطق أبعد وتصعب من العلاج. [١]

أعراض التهاب الغدد العرقية

يحدث التهاب الغدد العرقية عادة في المناطق التي تحتوي على الكثير من الغدد العرقية والجريبات الشعرية، ولذلك تشيع هذه الحالة في منطقة تحت الإبطين وفي الفخذ وحول الشرج، ويمكن أن تحدث هذه الحالة في منطقة واحدة أو عدّة مناطق من الجسم، ومن أعراض وعلامات التهاب الغدد العرقية ما يأتي: [٢]

  • نقط منقّرة سوداء: تظهر عادة على شكل أزواج.
  • مناطق حمراء مؤلمة: تكون مرتفعة عن سطح الجلد، وعند انفتاحها على الوسط الخارجي تؤدي إلى انتقال القيح إلى مناطق أخرى، ويحمل القيح رائحة كريهة، وتترافق هذه المناطق مع حدوث حكّة وإحساس بالحرق، وغالبًا ما تحدث في المناطق التي يحتك فيها الجلد ببعضه.
  • كتل مؤلمة: تقارب بحجمها حجم حبّة البازلّاء، وتظهر هذه الكتل تحت الجلد، وقد تستمر لسنوات، ويزداد حجمها مع تطور الحالة وتصبح التهابية بشكل أكبر.
  • الأنفاق: مع مرور الوقت، يمكن أن تشكل الكتل القيحية أنفاقًا واتصالات تحت الجلد، وهذه الأنفاق تحتاج لوقت طويل كي تتعافى، ويمكن أن تُسرّب القيح.

وغالبًا ما يبدأ التهاب الغدد العرقية بين سن البلوغ وسن الأربعين، حيث تظهر المناطق المؤلمة لمدّة أسابيع إلى أشهر، ويمكن أن يكون المرض عند البعض متظاهرًا بمناطق عديدة من الجسم ويؤدى إلى حالة عامّة سيئة، ويعاني البعض من أعراض بسيطة جدًا، وذلك بحسب البيئة والظروف والتغيرات الهرمونية.

أسباب التهاب الغدد العرقية

لا يعد السبب المباشر وراء حدوث التهاب الغدد العرقية معروفًا إلى الآن، فالحالة تحدث عند انسداد الجريبات الشعرية في مناطق الجسم المختلفة، وغالبًا ما تبدأ الأعراض بالظهور في سن المراهقة أو العشرينيات من العمر، وهي حالة تشيع بشكل أكبر عند النساء من الرجال، كما يمكن أن يزداد خطر الإصابة عند البدينين والمدخّنين، وهناك رابط وراثي لهذه الحالة الطبية، فما يقارب ثلث المصابين بالتهاب الغدد العرقية يملكون قريبًا مصابًا به، وتزداد فرصة الإصابة عند الأشخاص الذين يعانون من حبّ الشباب.

ورغم عدم اكتشاف السبب المؤدي لحدوث هذه الحالة المرضية، فقد استطاع العلماء تحديد بعض الأشياء التي لا تسببها، فهي لا تحدث بسبب قلة الاستحمام، وليست متعلّقة بمزيلات رائحة العرق والبخاخات والبودرات وكريمات الحلاقة، كما أنّها لا يمكن أن تنتقل من شخص إلى آخر. [٣]

تشخيص التهاب الغدد العرقية

عادة ما يقوم الطبيب بالفحص الجسدي بحثًا عن جميع مناطق التهاب الغدد العرقية، وبالفحص العياني يمكن للطبيب أن يتوجه للتشخيص، وربما يوجه بعض الأسئلة للحصول على قصة سريرية كاملة، فقد يستفسر الطبيب عن الأشياء الآتية: [٣]

  • الفترة الزمنية منذ بدء الأعراض.
  • كون البقع والكتل مؤلمة أو غير مؤلمة.
  • كون المريض قد عانى من هذه الأعراض في الماضي.
  • إصابة أفراد العائلة بمشكلة مشابهة.

وغالبًا لا يحتاج المريض لأي فحص ليتم التشخيص، ولكن في بعض الأحيان لاستبعاد أنواع معينة من الإنتانات، يمكن أن يقوم الطبيب بأخذ عينة من القيح وإرسالها إلى المختبر لتحديد العامل الجرثومي.

علاج التهاب الغدد العرقية

رغم عدم وجود علاج شاف لالتهاب الغدد العرقية، إلا أن هناك بعض العلاجات التي تساعد في تخفيف الألم وتقليل شدّة انفتاح القيح وتحسين الترميم الجليد ومنع الاختلاطات، ومن الخيارات العلاجية التي يمكن أن يوصي بها الطبيب ما يأتي: [٤]

  • الصادات الحيوية: وذلك لتخفيف الالتهاب وعلاج الإنتان ومنع انفجار الكيسات القيحية.
  • الأدوية البيولوجية: قد تمت الموافقة على عقاري الأدالينوماب والانفليكسيماب من قبل إدارة الغذاء والدواء FDA في الولايات المتحدة الأمريكية لعلاج التهاب الغدد العرقية، ويمكن لهذه الأدوية كبح الجهاز المناعي للجسم وتخفيف الأعراض الحاصلة.
  • الستيروئيدات: يمكن للستيروئيدات الجهازية عن طريق الفم أو الحقن العضلية أن تسهم في تخفيف الالتهاب وتحسين الأعراض، ولكن الاستخدام المديد للستيروئيدات يمكن أن يقود إلى اختلاطات وآثار جانبية خطيرة.
  • مسكّنات الألم: تساعد مسكنات الألم التي يمكن أن تُباع بدون وصفة طبية في تخفيف الانزعاجات الحاصلة بسبب انفتاح الكتل القيحية.
  • الميتفورمين: وهو من الأدوية المنظّمة لسكّر الدم، ويستخدم في علاج المتلازمة الاستقلابية، وتبين أنه يمكن أن يساعد في علاج الالتهاب الحاصل في الغدد العرقية.
  • الريتنوئيد: وهو مستخلص من فيتامين A والذي يمكن أن يتم تناوله فمويًا أو تطبيقه موضعيًا.
  • حمامات التبييض: حيث تساعد هذه الحمامات في القضاء على البكتيريا وتطهّر الجسم.
  • غسولات حب الشباب والأدوية الموضعية: يمكن أن تساعد هذه العلاجات في تعقيم المنطقة وتخفيف الأعراض.
  • الزنك: بعض الأشخاص تحسّنوا بعد تناول المتممات الغذائية الحاوية على الزنك.

وقد يكون الخيار الجراحي مطلوبًا عند بعض الأشخاص الذين يملكون آفات عميقة، كما يمكن تطبيق العلاج الشعاعي والعلاج بالليزر وغير هذه العلاجات التي يمكن قد يقترحها الطبيب.

الوقاية من التهاب الغدد العرقية

باعتبار أن السبب وراء حدوث هذه الحالة غير معروف تمامًا، فإنّه لا توجد طريقة واضحة لمنعها، ولكن يمكن القيام ببعض الخطوات البسيطة التي تساعد في تخفيف الأعراض، من هذه الخطوات ما يأتي: [٥]

  • تحقيق وزن صحي.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة.
  • الاستحمام بالماء الدافئ.
  • عدم حلاقة المناطق المصابة.
  • تنظيف المناطق المصابة يوميًا بالكريمات الحاوية على الصادات الحيوية.
  • الإقلاع عن التدخين.
  1. Inflamed/Infected Sweat Glands (hidradenitits), , "www.hopkinsmedicine.org", Retrieved in 12-02-2019, Edited
  2. Hidradenitis suppurativa, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 12-02-2019, Edited
  3. ^ أ ب What Is Hidradenitis Suppurativa?, , "www.webmd.com", Retrieved in 12-02-2019, Edited
  4. Everything You Should Know About Hidradenitis Suppurativa, , "www.healthline.com", Retrieved in 12-02-2019, Edited
  5. Hidradenitis Suppurativa: Prevention, , "clevelandclinic.org", Retrieved in 12-02-2019, Edited