التكاثر الخضري يعد التكاثر الخضري أحد الوسائل المستخدمة لزيادة أعداد النباتات وإكثارها والحفاظ على السلالة الممتازة وهو نوعٌ من التكاثر اللاجنسي، وتتم هذه الطريقة بواسطة الإنسان دون الحاجة لاستخدام البذور، وتعتمد هذه الطريقة على أخذ أحد أجزاء الجهاز الخضري للنباتات مثل الورقة أو الساق أو الجذر أو الخلايا المفردة والأنسجة النباتية التي يتم وضعها في بيئةٍ معقمة بهدف تنميتها وإنتاج نباتٍ جديد يشابه النبات الأصلي ويحمل صفاته، وسنتعرف في هذا المقال على معلومات عن التكاثر الخضري. طرق التكاثر الخضري هناك عدة طرق للتكاثر الخضري الذي يستخدم لإكثار النبات مع المحافظة على سلالتها وهي كما يلي: التطعيم بالقلم تتم هذه العملية عن طريق قطع جذع النبتة الأصلية بصورةٍ أفقية، يعدها يُشق سطح الجذع عامودياً بطريقةٍ يتناسب فيها مع حجم القلم وشكله. تتم عملية لحم الجذع باستخدام نوعٍ خاص من الطلاء الذي يعمل على حمايته من تأثير العوامل البيئية. يُربط الجذع بشكلٍ محكم باستخدام رباطٍ مناسب، ويجب القيام بهذه العملية في فصل الربيع وقت نمو البراعم. التطعيم بالبرعم من الأوقات المناسبة للقيام بهذه الطريقة هي فصل الربيع حيث يتم إحضار برعم مكتمل النمو، وبعد عمل شقٍ تحت قشرة جذع النبتة الأصلية يتم وضع هذا البرعم داخل الشق على شكل حرف (T). يتم لف البرعم بإحكام باستخدام رباط خاص، وبعد مرور فترةٍ من الوقت يحدث إلتحام بين أنسجة البرعم وأنسجة النبات الأصلي، بعدها يبدأ بالنمو. يتم قص فروع البرعم بعد نموه كي يصل له الغذاء ويزيد من سرعة نموه بشكلٍ زائد. الإفتسال أو التعقيل تعد هذه الطريقة من طرق التكاثر الخضري التي يكثر استخدامها لنبات التين والعنب ويتم خلالها قطع لأجزاء سيقان يحتوي كل ساق على فسيلة أو عدد من براعم. في تربةٍ رطبة يتم زراعة جزء من الفسيلة ويبقى الجزء المتبقي منها فوق التربة. تنمو أجزاء الفسيلة في التربة بعد مرور الوقت وتتشكل جذور عرضية. بعد أن تنمو براعم الفسيلة تتكون فروع هوائية التي تنمو بعد مرور مدة زمنية مشكلةً بذلك نبات يحمل صفات النبتة الأصلية. الترقيد تتم هذه الطريقة بوضع ساقة النبات الأصلي في تربةٍ رطبة دون أن يتم فصله، وبعد فترة تتكون جذور عرضية  لهذا الجزء. بعد أن تتكون الجذور على ساق النبات الأصلي يتم فصله ووضعه في تربةٍ رطبة كي ينمو، ويتم استخدام هذه الطريقة لتكثير نبات العنب. فوائد التكاثر الخضري الحصول على نباتاتٍ تشبه النباتات الأصلية وتحمل نفس صفاتها الوراثية في نموها وثمارها وأزهارها. من فوائد هذا النوع من التكاثر زيادة عدد النباتات وتسريع الإنتاج. الحصول على ثمارٍ كبيرة الحجم وذات جودة عالية. وقاية النباتات من الإصابة بالأمراض ومقاومتها. توفير بيئة ملائمة للنباتات تحميها من العوامل البيئية المختلفة.  

معلومات عن التكاثر الخضري

معلومات عن التكاثر الخضري

بواسطة: - آخر تحديث: 25 فبراير، 2018

تصفح أيضاً

التكاثر الخضري

يعد التكاثر الخضري أحد الوسائل المستخدمة لزيادة أعداد النباتات وإكثارها والحفاظ على السلالة الممتازة وهو نوعٌ من التكاثر اللاجنسي، وتتم هذه الطريقة بواسطة الإنسان دون الحاجة لاستخدام البذور، وتعتمد هذه الطريقة على أخذ أحد أجزاء الجهاز الخضري للنباتات مثل الورقة أو الساق أو الجذر أو الخلايا المفردة والأنسجة النباتية التي يتم وضعها في بيئةٍ معقمة بهدف تنميتها وإنتاج نباتٍ جديد يشابه النبات الأصلي ويحمل صفاته، وسنتعرف في هذا المقال على معلومات عن التكاثر الخضري.

طرق التكاثر الخضري

هناك عدة طرق للتكاثر الخضري الذي يستخدم لإكثار النبات مع المحافظة على سلالتها وهي كما يلي:

  • التطعيم بالقلم
  1. تتم هذه العملية عن طريق قطع جذع النبتة الأصلية بصورةٍ أفقية، يعدها يُشق سطح الجذع عامودياً بطريقةٍ يتناسب فيها مع حجم القلم وشكله.
  2. تتم عملية لحم الجذع باستخدام نوعٍ خاص من الطلاء الذي يعمل على حمايته من تأثير العوامل البيئية.
  3. يُربط الجذع بشكلٍ محكم باستخدام رباطٍ مناسب، ويجب القيام بهذه العملية في فصل الربيع وقت نمو البراعم.
  • التطعيم بالبرعم
  1. من الأوقات المناسبة للقيام بهذه الطريقة هي فصل الربيع حيث يتم إحضار برعم مكتمل النمو، وبعد عمل شقٍ تحت قشرة جذع النبتة الأصلية يتم وضع هذا البرعم داخل الشق على شكل حرف (T).
  2. يتم لف البرعم بإحكام باستخدام رباط خاص، وبعد مرور فترةٍ من الوقت يحدث إلتحام بين أنسجة البرعم وأنسجة النبات الأصلي، بعدها يبدأ بالنمو.
  3. يتم قص فروع البرعم بعد نموه كي يصل له الغذاء ويزيد من سرعة نموه بشكلٍ زائد.
  • الإفتسال أو التعقيل
  1. تعد هذه الطريقة من طرق التكاثر الخضري التي يكثر استخدامها لنبات التين والعنب ويتم خلالها قطع لأجزاء سيقان يحتوي كل ساق على فسيلة أو عدد من براعم.
  2. في تربةٍ رطبة يتم زراعة جزء من الفسيلة ويبقى الجزء المتبقي منها فوق التربة.
  3. تنمو أجزاء الفسيلة في التربة بعد مرور الوقت وتتشكل جذور عرضية.
  4. بعد أن تنمو براعم الفسيلة تتكون فروع هوائية التي تنمو بعد مرور مدة زمنية مشكلةً بذلك نبات يحمل صفات النبتة الأصلية.
  • الترقيد
  1. تتم هذه الطريقة بوضع ساقة النبات الأصلي في تربةٍ رطبة دون أن يتم فصله، وبعد فترة تتكون جذور عرضية  لهذا الجزء.
  2. بعد أن تتكون الجذور على ساق النبات الأصلي يتم فصله ووضعه في تربةٍ رطبة كي ينمو، ويتم استخدام هذه الطريقة لتكثير نبات العنب.

فوائد التكاثر الخضري

  • الحصول على نباتاتٍ تشبه النباتات الأصلية وتحمل نفس صفاتها الوراثية في نموها وثمارها وأزهارها.
  • من فوائد هذا النوع من التكاثر زيادة عدد النباتات وتسريع الإنتاج.
  • الحصول على ثمارٍ كبيرة الحجم وذات جودة عالية.
  • وقاية النباتات من الإصابة بالأمراض ومقاومتها.
  • توفير بيئة ملائمة للنباتات تحميها من العوامل البيئية المختلفة.