معلومات عن البرمائيات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن البرمائيات

الكائنات الحية

خلق الله سبحانه وتعالى الحياة على الأرض وجعلها متنوعة حتى يكون هناك اتزان في النظام البيئي، فهناك كائنات تعيش داخل الماء وأخرى خارجها كما يوجد صنف مميز من الكائنات والذي يمكنه العيش داخل وخارج الماء وهي البرمائيات، حيث جعل الخالق سبحانه وتعالى لهذه الكائنات صفات تجمع بين صفات الكائنات المائية والأخرى التي تعيش على اليابسة، والجدير بالذكر بأنَّ بعض أنواع البرمائيات لها صفات تتميز بها عن جميع الأصناف الأخرى من الكائنات الحية، وللمزيد من المعلومات سوف نتطرق خلال هذا المقال للحديث حول معلومات عن البرمائيات.

البرمائيات

فيما يلي بعض المعلومات عن هذا النوع من الفقاريات:

  • تعرف البرمائيات على أنها إحدى الكائنات الحية التي تعيش في اليابسة أو الماء، وتفضل العيش في المناطق الرطبة لحماية جسدها من الجفاف.
  • لها القدرة على تعديل درجة حرارتها وفق الوسط الذي تعيش فيه، ويمكّنها ذلك من مجابهة مشكلات ارتفاع أو انخفاض درجة الحرارة.
  • تمتلك البرمائيات جمجمة عريضة الشكل تعمل على حماية دماغها.
  • عادة ما تكون خماسية الأطراف وقد يصاب أحدها بالتلف أو الضمور فتصبح رباعية الأطراف.
  • تمتلك طبقة جلدية تغطي جسدها وتزيد من قدرتها على التنفس، وتتميز البرمائيات البرية بطبقة جلدية سميكة أكثر من الأنواع الأخرى.
  • تلعب دورًا أساسيًا في الحفاظ على البيئة والتوازن الحيوي، من خلال مساعدة الإنسان على التخلص من الحشرات الضارة التي تعد غذاءً لها، وكذلك تتغذى على يرقات الحشرات التي تعمل على إتلاف المحاصيل الزراعية.

أنواع البرمائيات

يوجد للبرمائيات العديد من الأنواع ومن أشهرها ما يلي:

  • السلمندرات: هي أحد أنواع الحيوانات البرمائية المذنّبة، وهو مصطلح يطلق على أكثر من 550 نوعًا من الكائنات البرمائية، ويعيش هذا النوع في اليابسة والماء، ويصل طوله من عدة سنتمترات إلى ما يقارب مترًا ونصف، وتمتلك السلمندرات ذيلًا طويلًا وجسدًا نحيلًا، وتتكاثر السلمندرات عن طريق وضع أنثى السلمندر بيوضها في الماء التي قد يصل عددها إلى 500 بيضة، ويقوم الذكر بتخصيبها وحمايتها لمدة تصل إلى ستة أسابيع حتى وصولها لمرحلة التفقيس، وتعد جميع القارات في العالم موطن لها عدا قارة أستراليا.
  • السيسليان: هي حيوانات برمائية عديمة الأرجل، شكلها أشبه بالديدان الأرضية، ويوجد من هذه الكائنات الحية ما يقارب 150 نوعًا في العالم، يعيش بعضها في الأودية وتحت الصخور، وبعضها في المناطق المائية الرطبة.
  • الضفادع والعلاجيم: هي حيوانات رباعية الأرجل، وتقضي الضفادع معظم حياتها في الماء أو في المناطق الرطبة حول المياه، كما أن أرجلها الخلفية أطول من الأرجل الأمامية لتساعدها على القفز من مكان إلى آخر، أما العلاجيم فهي كائنات حية تستطيع أن تقضي مدة من حياتها في اليابسة، وتعد أرجلها أقصر من أرجل الضفدع، وغالبًا ما تستعمل المشي في عملية التنقل، وليس القفز كالضفدع.