معلومات عن البرسيم الأحمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن البرسيم الأحمر

البرسيم الأحمر

البرسيم الأحمر هو نبات ثنائي الحول، وقد يعيش لحد أقصى مدة ثلاث سنوات، يُسمى أيضاً النقل الأحمر أو فل المروج وغيرها من التسميات المختلفة، ويصل ارتفاع النبتة ما بين 20 إلى 80 سنتيمتراً، وهو من النباتات ذات المظهر الجميل، ولون أزهاره وردي محمر، والذي ينتمي إلى فصيلة البقوليات، والموطن الأصلي له العديد من بلاد المغرب العربي والمشرق العربي، والكثير من دول أوروبا، ويوجد للبرسيم الأحمر فوائد كثيرة واستخدامات طبية عديدة، والجدير بالذكر أن هذه النبتة تُصاب أحياناً ببعض الأمراض الفطرية والبكتيرية.

فوائد البرسيم الأحمر الطبية

من المعروف عنه بأنه يقدم الكثير من الفوائد الصحية لجسم الإنسان ومن أهمها ما يلي:

  • يدخل في تصنيع الأدوية الخاصة بالتخفيف من أعراض سن اليأس عند النساء.
  • يُخفف حدة السعال.
  • يُعالج العديد من الأمراض الجلدية مثل الالتهابات والأكزيما والصدفية والجروح والحروق العميقة ويُساعد على التئامها وذلك بتطبيق البرسيم الأحمر موضعياً على الجلد.
  • يُعزز أداء جهاز المناعة ويقي الجسم من الإصابة بالعديد من الأمراض.
  • يُعالج التهاب القصبات الهوائية الحاد.
  • يُعتبر أحد المضادات الطبيعية للجسم.
  • ينقي الدم من الفضلات والسموم ومسببات الأمراض.

معلومات عن البرسيم الأحمر

  • يحتوي على العديد من العناصر الفعالة من بينها الأيسوفلافون، وهذا المركب يتغير تركيبه بمجرد دخوله الجسم، حيث يُصبح شبيهاً بالأستروجين الطبيعي المهم جداً لصحة البشرة ونضارتها وحيويتها.
  • يحتوي على العديد من الفيتامينات ومضادات الأكسدة مثل النياسين وفيتامين ج والثيامين والعناصر المعدنية مثل الحديد والبوتاسيوم والكروم والكالسيوم والفسفور.
  • يؤخر ظهور علامات التقدم في السن على البشرة مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة والتصبغات اللونية، ويتعطى الأوعية الدموية المرونة.
  • يُحافظ على صحة الشعر وفرة الرأس ويزيد من كثافة الشعر ولمعانه، ويمنع تقصفه.
  • يُحافظ على صحة القلب، ويقي من الإصابة بالجلطات.
  • يُقلل من الأعراض المصاحبة لانقطاع دورة الحيض "متلازمة انقطاع الطمث"، وخصوصاً الهبات الساخنة وألم الثدي وغيرها من الأعراض.
  • يزيد الخصوبة ويُساعد في علاج العقم عند النساء، كما يعالج سرطان المبيض وسرطان الرحم وسرطان الثدي، ويُعالج الأورام اللفية في بطانة الرحم وسرطان غدة البروستاتا الذي يُصيب الرجل.
  • يمنع الإصابة بهشاشة العظام لاحتوائه على نسبة عالية من عنصر الكالسيوم.
  • يدخل في تحضير العديد من المكملات الصيدلانية والتي تكون على شكل أقراص وكبسولات صيدلانية.
  • يُمنع تناوله من قبل المرأة الحامل لأنه يؤذي الجنين ويُسبب حدوث الإجهاض، خصوصاً إذا تم تناوله في شهور الحمل الأولى.
  • يُعالج أمراض الجهاز التنفسي مثل السعال الديكي ومرض الربو التحسسي.