معلومات عن الإمام الترمذي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن الإمام الترمذي

سنن الترمذي

هو محمد بن عيسى بن سَوْرة بن موسى بن الضحاك السلمي الترمذي أبو عيسى، هو الإمام الذي قام بتصنيف كتاب الجامع المعروف باسم سنن الترمذي، ولد الإمام الترمذي في مدينة ترمذ ثم قام بالارتحال إلى مدن عدة لطلب الحديث فرحل إلى العراق وخرسان والحجاز، وحفظ مجموعة كبيرة من الأحاديث، وتفقه أيضاً بالحديث ومع كبره وبعد رحله العديدة وكتابته العلم أصبح ضريراً، وفي هذا المقال سوف نعرض معلومات عن الإمام الترمذي.

معلومات عن الإمام الترمذي

  • ولد الإمام الترمذي في الثالث من ذِي الحجة وكان ذلك في أحد قُرى مدينة ترمذ.
  • كان الترمذي يحب العلم بشكل كبير جداً فكان يرتحل ويُسافر مسافات طويلة لطلبه.
  • كان يجلس في مجالس العلماء في العديد من البلاد، ويتعلم من علومهم المتنوعة.
  • كان هذا الإمام يتميز بقوته الكبيرة في الحفظ.
  • كان أبو عيسى ورعاً وعالماً وعاملاً وزاهداً رحمه الله.
  • قام الترمذي بأخذ الحديث عن جماعة منهم، محمود بن غيلان وسعد بن عبد الرحمن وأحمد بن منيع  وقيبة بن سعيد.
  • أخذ عن هذا الإمام مجموعة كبيرة من الناس منهم محمد بن محبوب المحبوبي.
  • له تصنيفات عدة في علم الحديث.
  • يُعد كتاب الجامع أكثر كتب الترمذي فائدة وأقلها تكراراً وأحكمها ترتيباً، حيث تم ذكر المذاهب فيه.
  • قام بالإشارة إلى الأحاديث الموجودة في كل باب من أبواب كتابه الجامع.
  • قام بتبيين أنواع الحديث الموجودة في كتابه من حيث الصحة والحسن والضعف.
  • توفي رحمه الله في الثالث عشر من رجب لعام مائتين وتسعة وسبعين هجري، وكان ذلك في بلده بُوغ

مؤلفات الإمام الترمذي

  • منها ما هو موجود حتى وقتنا الحاضر مثل:
  1. الجامع للسنن وكما ذكرنا سابقاً المعروف باسم سنن الترمذي.
  2. العلل الصغرى، وهو جزء من كتاب الجامع.
  3. شمائل النبي صلى الله عليه وسلم أو كما يُعرف بالشمائل المحمدية.
  4. الجرح والتعديل.
  5. علل الترمذي الكبرى.
  6. العلل الصغرى.
  • منها ما هو مفقود من زمن بعيد مثل:
  1. كتاب التاريخ.
  2. كتاب العلل الكبرى.
  3. كتاب الأسماء والكنى.
  4. كتاب التفسير.

منهج الإمام الترمذي في الجامع

  • توسع الترمذي في الرواية عن طبقة من الرواة لم يروي عنها الشيخان البخاري ومسلم.
  • قام بتقسيم الحديث إلى ثلاث أنواع منها الحديث الصحيح، والحديث الحسن، والحديث الضعيف.
  • لم يكتفي بإيراد الحديث فقط، ولكنه تكلم عن درجته من حيث الضعف والصحة.
  • قام بذكر مذاهب الفقهاء وأقوالهم في أحاديث الأحكام.