معلومات عن الإكزيما العصبية

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٥ ، ٣١ أغسطس ٢٠١٩
معلومات عن الإكزيما العصبية

الإكزيما العصبية

الإكزيما العصبية هي مرض جلدي يبدأ بحكة في الجلد، وتزداد الحكة عند حدوث خدش؛ فيصبح الجلد سميكًا نتيجةً لذلك، وقد تحدث الحكة في مناطق مختلفة من الجسم كالرسغين والرقبة والساقين والساعدين ومنطقة الشرج، والإكزيما العصبية ليست معدية أو مهددة للحياة، إلا أن الحكة المتكررة قد تعيق النوم والنشاط الجنسي وتؤثر سلبًا على نوعية الحياة، يعتمد نجاح عملية العلاج على مقاومة المريض الرغبة في فرك أو خدش المناطق المصابة بالإكزيما.[١]

أعراض الإكزيما العصبية

يرافق الإصابة بمرض الإكزيما العصبية ظهور مجموعة من الأعراض والعلامات على الجلد في المناطق المصابة من جسم المريض، ومن الممكن أن تشمل هذه الأعراض والعلامات كلًا مما يأتي: [١]

  • تقشر الجلد في المناطق المصابة.
  • حكة في بقعة واحدة أو في عدة بقع جلدية.
  • ظهور بقع خشنة أو حمراء أو لونها أغمق من باقي مناطق الجسم.

أسباب الإكزيما العصبية

إن السبب وراء حدوث الإكزيما العصبية غير معروف حتى الآن، لكن الخدش والحكة المستمرة التي تميز هذا المرض، يبدآن بحالة مشابهة لتهيج الجلد من أمر بسيط كالملابس الضيقة أو عضة الحشرات، فعند خدش أو فرك المنطقة المصابة، تزداد الحكة، لكن في بعض الحالات، يرتبط حدوث الإكزيما العصبية بأمراض جلدية مزمنة، مثل الجلد الجاف أو مرض الصدفية أو الإكزيما، ومن الممكن أن يتسبب كلًا من التوتر والقلق بتحفيز الشعور بالحكة كذلك. [٢]

تشخيص الإكزيما العصبية

قد يقوم الطبيب بتشخيص إصابة الفرد بالإكزيما العصبية عن طريق فحص الجلد المصاب وتحديد إذا ما كان المريض قد أصيب بالحكة والخدش، وحتى يتمكن الطبيب من استبعاد أي أسباب الأخرى قد يأخذ خزعة من الجلد لفحصها[٢].

وخزعة الجلد هي عبارة عن أخذ عينة أو خلايا من الجلد للحصول على معلومات عن الحالة المرضية التي يعاني منها الفرد ولتشخيص أمراض كالإكزيما العصبية والتهاب الجلد والصدفية وسرطان الجلد والتقران السفعي، ولاستبعاد أمراض أخرى.[٣]

علاج الإكزيما العصبية

إن الهدف من العلاج هو السيطرة على الحكة ومنع حدوث الخدوش ومعالجة الأسباب الكامنة وراء حدوث هذه الحالة، وتتنوع طرق العلاج المتاحة لذلك بين علاجات طبية وأخرى منزلية، وفيما يأتي توضيح لأبرز العلاجات الطبية:[٢]

  • الكريمات العلاجية المضادة للحكة: إذا لم تساعد كريم كورتيكوستيرويد التي تصرف دون وصفة طبية، فقد يصف الطبيب كورتيكوستيرويد أقوى أو منتج مضاد للحكة غير ستيرويدي.
  • حقن كورتيكوستيرويد: قد يلجأ الطبيب إلى حقن الستيرويدات القشرية بشكل مباشر في جلد المنطقة المصابة؛ وذلك لتسهيل شفائه.
  • عقاقير لتخفيف الحكة: تساعد مضادات الهيستامين الموصوفة على تخفيف الحكة عند الكثير من الأفراد المصابين بالإكزيما العصبية، وبعض هذه العقاقير تتسبب بشعور المريض بالنعاس وتعمل على تخفيف الحكة أثناء النوم.
  • الأدوية المضادة للقلق: قد تسهم العقاقير المضادة للقلق في منع الحكة؛ نظرًا لأن القلق والتوتر من الممكن أن يتسببا بحدوث الإكزيما العصبية.
  • العلاج بالضوء: قد يفيد تعريض الجلد المصاب بالإكزيما العصبية إلى أنواع معينة من الضوء في بعض الأحيان.
  • العلاج النفسي: يمكن أن تساعد استشارة أحد المختصين النفسيين في معرفة دور العواطف والسلوكيات في تغذية أو منع الحكة والخدش.
  • لصقات طبية: في حالات الحكة الشديدة، قد يصف  الطبيب عقار ليدوكائين.

أما العلاجات المنزلية التي يمكن اللجوء إليها فهي:

  • التوقف عن الفرك أو الخدش: حتى عندما تكون الحكة شديدة، يزيد الفرك الأمر سوءًا.
  • وضع كمادات باردة: يساعد وضع كمادات باردة على الجلد المصاب لعدة دقائق قبل تطبيق كريمًا دوائيًّا على تعزيز عملية امتصاصه في الجلد.
  • الأدوية التي تُصرف دون وصفة طبية: قد يخفف كريم هيدروكورتيزون من أمور الحكة بشكل مؤقت غير دائم، كما  من الممكن أن تساعد الأدوية المضادة للهيستامين الذي يتم تناولها عن فمويًّا في تخفيف الحكة الشديدة ومساعدة المريض على النوم.
  • تغطِية المنطقة المصابة: يمكن أن تساعد الأغطية أو الضمادات في عملية حماية الجلد ووقايته من الخدش، خاصةً أثناء النوم.
  •  قص الأظافر باستمرار: إذا كان المريض يحك أثناء فترات نومه فإنه قد تتسبب الأظافر القصيرة في ضرر أقل للجلد.
  • الاستحمام بماء دافئ وترطيب الجلد: يُنصح بالاستحمام بماء دافىء وليس ساخن ولفترات قصيرة ومتكررة، والحرص على استخدام صابون خالٍ من العطور، وترطيب الجلد بمرطب غير عطري لحماية الجلد.
  • تجنب المُهيجات: يجب الانتباه إلى الأمور التي تثير الحكة كبعض أنواع الملابس أو القلق.

الوقاية من الإكزيما العصبية

هناك مجموعة من الطرق التي يمكن اتباعها للحيلولة دون إثارة الحكة عند المصابين بالإكزيما العصبية وللسيطرة على الأعراض كذلك، والجدير بالذكر أن جميع هذه الطرق عبارة عن تعديلات بسيطة على نمط حياة الفرد اليومية، ومن هذه الخطوات ما يأتي: [٤]

  • تطبيق كمادات باردة على الجلد.
  • تجفيف البشرة برفق باستخدام منشفة ناعمة بعد الاستحمام، مع ضرورة تجنب الفرك.
  • ترطيب البشرة بشكل يومي بعد الاستحمام.
  • تجنب الخدش، حيث أنه قد يتسبب بالعدوى.
  • استخدام المنظفات والمكياج ومنتجات العناية بالبشرة الخالية من العطور.
  • ارتداء القفازات والملابس الواقية عند التعامل مع المواد الكيميائية.
  • الحرص على ارتداء ملابس فضفاضة مصنوعة من ألياف ناعمة كالقطن.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Neurodermatitis,,  "www.drugs.com", Retrieved in 22-3-2019, Edited.
  2. ^ أ ب ت Neurodermatitis,,  "www.mayoclinic.org", Retrieved in 22-3-2019, Edited.
  3. Skin biopsy,,  "www.mayoclinic.org", Retrieved in 22-3-2019, Edited.
  4. What Are the 7 Different Types of Eczema?,,  "www.healthline.com", Retrieved in 23-3-2019, Edited.