معلومات عن الأنيميا الفولية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن الأنيميا الفولية

ما هي الأنيميا الفولية

الأنيميا الفولية أو نقص إنزيم جلوكوز سداسي الفوسفات النازع للهيدروجين G6PD، تعد نوعًا موروثًا من فقر الدم الانحلالي، وهو شكل من أشكال فقر الدم، يحدث عندما تتكسر خلايا الدم الحمراء بشكل أسرع من قدرة الجسم على استبدالها نتيجة انخفاض كمية G6PD الذي يحمي خلايا الدم الحمراء من التلف، ولحسن الحظ، فإن معظم الناس المصابين بالأنيميا الفولية ليس لديهم مشاكل وأعراض، لكن هناك بعض الأدوية والأطعمة التي تزيد من معدل انهيار خلايا الدم الحمراء على المصابين تجنبها.

أعراض الأنيميا الفولية

معظم المصابين بالأنيميا الفولية لا يعانون عادة من أي أعراض، إلا أنه قد يصاب البعض بالأعراض عندما يتعرض لبعض الأدوية أو الأطعمة أو الإصابة بالعدوى التي تسبب التدمير المبكر لخلايا الدم الحمراء، وبمجرد معالجة السبب الكامن تختفي أعراض الأنيميا الفولية في غضون بضعة أسابيع، وتشمل أعراض الأنيميا الفولية ما يأتي: [١]

أسباب الأنيميا الفولية وعوامل خطورتها

الأنيميا الفولية هي مرض وراثي متنحٍ مرتبط بالكروموسوم X، وهذه الحالة الوراثية تنتقل من أحد الوالدين أو كليهما إلى الطفل، والجين المُعاب الذي يسبب هذا النقص يكون على الكروموسوم X الذي هو أحد الكروموسومين الجنسيين، ولأن الرجل لديه كروموسوم X واحد فقط بينما المرأة تمتلك اثنين من الكروموسوم X يكون الرجل أكثر عرضةً للإصابة بالأنيميا الفولية، حيث إنه عند الإناث يُشترط تواجد الجين المُعاب على كلا الكروموسومين، وبما أنه من غير المرجح أن يكون لدى الإناث نسختين مُعابتين من هذا الجين، فإن الذكور يتأثرون بنقص G6PD بشكل أكثر تكرارًا من الإناث، ومن عوامل الخطر التي تؤدي إلى تطوّر أعراض فقر الدم الانحلالي ما يأتي: [٢]

  • وجود مرض أو عدوى، مثل الاصابة بعدوى أو فيروس.
  • تناول بعض الأدوية التي تسبب ردود فعل سلبية، مما يسهم في تدمير خلايا الدم الحمراء بشكل أسرع، مثل: مضادات الملاريا والطفيليات والسل والأدوية التي تحتوي على السلفا والهيستامين، وبعض المضادات الحيوية مثل: الكوينلونات والكلورامفينيكول والبنسلين والسيفالوسبورين.
  • تناول بعض الأطعمة مثل حبوب الفول، حيت إن بعض الأطعمة قادرة على التسبب في رد فعل سلبي لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص G6PD، ولكن ليس كل شخص يعاني من الأنيميا الفولية ستكون لديه هذه التفاعلات.

تشخيص الأنيميا الفولية

يستطيع الطبيب تشخيص الأنيميا الفولية عن طريق إجراء فحص دم بسيط للتحقق من مستويات إنزيم G6PD، والفحوصات التشخيصية الأخرى التي يمكن القيام بها تشمل: فحص الدم الشامل واختبار الهيموغلوبين في الدم وعدد الخلايا الشبكية، كل هذه الفحوصات تعطي معلومات عن خلايا الدم الحمراء في الجسم للمساعدة على تشخيص فقر الدم الانحلالي، وأيضًا من المهم معرفة الطبيب بالنظام الغذائي والأدوية التي يتناولها المريض لتسهيل عملية التشخيص.  [١]

علاج الأنيميا الفولية

يتكون علاج نقص G6PD عن طريق علاج مسبب الأعراض، إذا كانت الحالة ناتجة عن عدوى، فيتم التعامل مع العدوى الأساسية وفقًا لذلك، وأيضًا يجب إيقاف الأدوية التي تسهم في تدمير خلايا الدم الحمراء، وفي هذه الحالات يكون التعافي بمجرد إيقاف المسبب، وبمجرد أن يتطور نقص G6PD إلى فقر الدم الانحلالي، قد يتطلب الأمر علاجًا أكثر قوة وهذا يشمل في بعض الأحيان العلاج بالأكسجين ونقل الدم لتجديد الأكسجين ومستويات خلايا الدم الحمراء، وقد يحتاج المريض إلى البقاء في المستشفى أثناء تلقي هذه العلاجات، حيث إن المراقبة الدقيقة لفقر الدم الانحلالي الحاد أمر بالغ الأهمية لضمان الشفاء التام دون مضاعفات، ويُنصح بتناول حمض الفوليك بجرعة 1 ملغ/يوم ،حيت إنه قد يمنع تفاقم فقر الدم بسبب استنزاف حمض الفوليك في هذه المجموعة من المرضى. [٣]

مضاعفات الأنيميا الفولية

كما ذُكر، تشمل أعراض فقر الدم الانحلالي ضيق التنفس وسرعة ضربات القلب والبشرة الشاحبة والبول الداكن، ومع مرور الوقت يمكن أن يعاني مرضى الأنيميا الفولية من تضخم الطحال واليرقان والتقرحات الجلدية إذا ترك دون علاج مع استمرار التعرض للمحفزات، ويمكن أن يكون لفقر الدم أيضًا عدد من التأثيرات على القلب والأوعية الدموية بسبب انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء. [٤]

الوقاية من الأنيميا الفولية

لحسن الحظ، فإن معظم الناس الذين يعانون من نقص G6PD ليست لديهم مشاكل على أساس يومي ومع ذلك، هناك بعض الأدوية أو الأطعمة التي تزيد من معدل انهيار خلايا الدم الحمراء، ومن الأمور الشائعة التي يمكن أن تسبب مشاكل في الأنيميا الفولية. [٥]

  • المضادات الحيوية: حيث يجب تجنب المضادات الحيوية كالتي تحتوي على مادة السلفا مثل دواء سلفاميثوكسازول - ميثوبريم، ويجب تجنب المضادات الحيوية من عائلة الكينولون وأكثرها شيوعًا سيبروفلوكساسين و الليفوفلوكساسين،  المضادات الحيوية الأخرى التي يجب تجنبها تشمل nitrofurantoin وdapsone، لحسن الحظ هناك العديد من المضادات الحيوية التي يمكن للأشخاص الذين يعانون من نقص G6PD استخدامها بأمان.
  • أدوية علاج الملاريا مثل Primaquine: وهو دواء يستخدم لعلاج أو الوقاية من الملاريا، حيث يمكن أن يؤدي إلى أزمات انحلاليّة عند الأشخاص الذين يعانون من نقص G6PD بالتالي يجب أن يتم اختبار الناس المصابين قبل اعطائه.
  • بعض الأدوية المستخدمة في علاج السرطان: مثل Rasburicase وdoxorubicin.
  • الأسبرين: الذي يستخدم عادةً لعلاج الألم أو الالتهاب وينبغي تجنب استخدامه، ويوجد العديد من الأدوية البديلة له.
  • الحناء: هناك تقارير منشورة تشير إلى أن الحناء قد يتسبب في حدوث أزمات انحلاليّة عند الأشخاص الذين يعانون من الأنيميا الفولية، ويبدو أن الأطفال حديثي الولادة الذين تقل أعمارهم عن شهرين هم أكثر عرضة لهذا التفاعل.
  • البقوليات كالفول: حيث يسمى نقص إنزيم G6PD بالأنيميا الفولية، وذلك لأن تناول حبوب الفول أو التعرض لرحيق أزهاره يمكن أن يؤدي إلى حدوث هجمات انحلاليّة في المرضى الذين يعانون من نقصه، ويقترح البعض أن جميع البقوليات مثل: البازلاء والعدس والفول السوداني يفضّل تجنبها.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب G6PD Deficiency, , "www.healthline.com", Retrieved in 21-01-2019, Edited.
  2. G6PD Deficiency + 4 Natural Ways to Manage Symptoms, , "www.deaxe.com", Retrieved in 21-01-2019, Edited.
  3. Diagnosis and treatment of glucose-6-phosphate dehydrogenase deficiency, , "www.uptodate.com", Retrieved in 21-01-2019, Edited.
  4. G6PD Deficiency Diet, , "www.livestrong.com", Retrieved in 21-01-2019, Edited.
  5. 7 Things You Should Avoid If You Have G6PD Deficiency, , "www.verywellhealth.com", Retrieved in 21-01-2019, Edited.