معلومات عن اعوجاج العمود الفقري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن اعوجاج العمود الفقري

العمود الفقري

يُمكن تصنيف الكائنات الحية اعتماداً على امتلاك جسمها للعمود الفقري من عدمه، حيث تسمى تلك التي تمتلك العمود الفقري بالفقاريّات، في حين يُطلق اسم اللافقاريّات على تلك الكائنات الحية التي لا تمتلك العمود الفقري. ويُعتبر الإنسان من الفقاريات، ويحتوي العمود الفقري داخل جسمه على 33 فقرة، مُقسمة إلى 24 فقرة متحركة، و9 مُلتحمة معاً، حيث يوجد قرص غضروفي يفصل بين كل فقرة والتي تليها، يعمل على مساعدته في الحركة، وتحمل الضغط الواقع عليه، إضافة إلى جعله أكثر مرونة. ويلعب العمود الفقري دوراً مُهماً في توفير الحماية المناسبة للنخاع الشوكي الموجود بداخله، وفي هذا المقال سوف نذكر معلومات عن اعوجاج العمود الفقري.

 اعوجاج العمود الفقري

  •  الجَنَف أو اعوجاج العمود الفقريهو حالة مرضيّة تُصيب العمود الفقري، وتؤثر على وضعيته، بحيث تُؤدي إلى انحرافه أو ميلانه من جهة إلى أخرى، بالإضافة إلى استدارة الفقرات بنفس الاتجاه، مما يُؤدي في بعض الأحيان إلى تشكّل عدة انحناءات في العمود الفقري على شكل حرف (S) وذلك نتيجة تأثير ثقل الجسم.
  • أكثر الأشخاص عُرضة للإصابة هم الأطفال قبل سنّ البلوغ.

أعراض اعوجاج العمود الفقري

يُمكن تصنيف هذه الأعراض، حسب الفئة العمرية التي يُصيبها، إلى ما يلي:

  • المراهقين:
  1. ابتعاد الرأس عن مُنتصف الجسم قليلاً.
  2. عدم تماثل القفص الصدري.
  3. تفاوت في ارتفاعات الأضلاع.
  4. بروز أحد الوركين عن الأخر.
  5. ميلان الفرد إلى إحدى الجوانب.
  6. تفاوت في طول إحدى الساقين.
  7. ارتفاع إحدى الكتفين عن الأخر.
  • الأطفال:
  1. ارتكاز الطفل على جانب واحد فقط.
  2. انتفاخ إحدى جانبي الصدر.
  3. عدم انتظام في عمل كلٍ من القلب والرئتين.
  4. ضيق التنفس.
  5. الشعور بألم في الصدر.

أسباب اعوجاج العمود الفقري

يُمكن لأحد الأسباب التالية، أن يكون لها دور في حدوث ميلان في العمود الفقري:

  • الإصابة بحالات عصبية وعضلية، والتي من شأنها التأثير سلباً على وظيفة الأعصاب والعضلات، ومن الأمثلة عليها: الشلل الدماغي، وشلل الأطفال، وضمور العضلات.
  • نمو عظام العمود الفقري بشكل غير طبيعي في أثناء وجود الجنين في رحم أمه، وهو أمر نادر الحدوث، ويُطلق على هذه الحالة المرضية باسم " الجنف الخُلقي".
  • أسباب جينية.

العوامل المؤثرة في اعوجاج العمود الفقري

إن من العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة بالمرض، هي:

  • السنّ: مرحلة ما قبل سن البلوغ، هي من أكثر المراحل عُرضة للإصابة بالمرض.
  • الجنس: النساء، هي أكثر عُرضة للإصابة بالمرض.
  • الجينات الوّراثية: وجود أشخاص من نفس العائلة مُصابون بالمرض، يزيد من أعراض الإصابة.

علاج اعوجاج العمود الفقري

يقوم الطبيب المُختص بتحديد طريقة العلاج المُناسبة، وذلك بعد الكشف الأولي على المريض وتحديد الأعراض والمُسببات، وفيما يلي بيان لأهم طرق العلاج:

  • القولبة:
  1. تُستخدم للأطفال.
  2. تُساعد في عودة العمود الفقري لدى الطفل إلى وضعه الطبيعي.
  3. يتم القيام بها عن طريق استخدام الجبس.
  • الدعامات:
  1. تُستخدم عندما تكون حالة المُصاب مُعتدلة، والعظام ما زالت في مرحلة النمو، وذلك لمنع حدوث المزيد من الانحناءات.
  2. يتم ارتدائها في جميع الأوقات، بحيث كلما زادت مدة ارتدائها زادت فاعليتها للاستشفاء من المرض.
  • التدخل الجراحي: يتم اللجوء إليه في حال وصول الحالة المرضية إلى أوّجها، وذلك للتقليل من تدهور وانحناء العمود الفقري، ويتم أخذ القرار عن طريق طبيب مُختص، وتشمل الجراحة على: ترقيع العظام، ثم العناية المركزة، ومن ثم الاستشفاء.

فيديو عن معلومات عن اعوجاج العمود الفقري

ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذيي يتحدث فيه أخصائي جراحة العظام والمفاصل والمنظار والإصابات الرياضية الدكتور أحمد العموري عن معلومات عن اعوجاج العمود الفقري: