معلومات عن اضطراب الغدة النخامية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٥ ، ١٤ يوليو ٢٠١٩
معلومات عن اضطراب الغدة النخامية

ما هي الغدة النخاميّة؟

تعتبر الغدة النخامية هي الغدة الرئيسية في نظام الغدد الصماء، هذا ولأنها تسيطر على العديد من الغدد الهرمونية الأخرى في الجسم، وبدون الغدة النخامية لن يتكاثر الإنسان، ولن ينمو بالشكل الصحيح ولن تعمل وظائفه الجسدية الأخرى، وتقع الغدة النخامية في المخ، بين منطقة تحت المهاد والغدة الصنوبرية، خلف جسر الأنف مباشرة، وتقارب في حجمها حجم حبة البازيلاء، كما وتتحكم الغدة النخامية في الغدة الدرقية والغدة الكظرية والمبيضين والخصيتين، في هذا المقال سيتم عرض معلومات عن اضطراب الغدة النخامية بشكل مفصّل.[١]

اضطراب الغدة النخامية

هنالك عدة أسباب لاضطرابات الغدة النخامية كالتعرض لعملية جراحية في المخ أو الإصابة بالتهابات الدماغ وبعض الأمراض الوراثية والمناعية ولكن تعتبر معظم حالات اضطراب الغدة النخامية ناشئة عن أورام سرطانية أو أورام حميدة، ومعظم هذه الأورام تكون حميدة ولا تنتشر في الجسم، ويمكن أن يتسبب الورم في جعل الغدة النخامية لا تنتج ما يكفي من الهرمونات، وتسمى هذه الحالة بقصور الغدة النخامية، أو قد يتسبب الورم بفرط إنتاج الغدة لهرموناتها، وبما أن الغدة النخامية تسيطر على الكثير من الهرمونات الأخرى وعملها؛ فهذا يمكن أن يسبب مجموعة واسعة من الاضطرابات، مثل العملقة وضعف الانتصاب ومرض السكري الكاذب[١]، وفيما يلي سرد مفصل لمعلومات عن اضطراب الغدة النخامية وأعراضها:[٢]

علامات وأعراض مرتبطة بالضغط الناشئ عن الورم

تُعرف أورام الغدة النخامية الكبيرة تلك التي يبلغ حجمها حوالي سنتيمتر واحد أي أقل بقليل من نصف بوصة باسم الأورام الغدية الكبرية، وتسمى الأورام الصغيرة بالأورام الغُدِّيَّة المِكْرَوِيَّة، بسبب حجم الأورام الكبيرة، فإنها يمكن أن تضغط على الغدة النخامية والأجزاء القريبة منها وتسبب مجموعة من الأعراض تشمل:

  • الصداع.
  • فقدان الرؤية، خاصة فقدان الرؤية المحيطية .

أعراض متعلقة بالتغيرات في مستويات الهرمونات

لا تسبب كل الأورام النخامية أعراضًا، ولكن يمكن أن تسبب أورام الغدة النخامية التي تنتج الهرمونات الوظيفية مجموعة متنوعة من العلامات والأعراض وفقًا للهرمونات التي تنتجها وتكون هذه التغيرات إما بزيادة إفراز الهرمون أو نقص الإفراز وتختلف الأعراض باختلاف الهرمون وتأثيرة على الجسم وفيما يلي توضيح مفصل:

  • أعراض قصور هرمونات الغدة النخامية: الأورام الكبيرة قد تتسبب في قصور هرموني وتتضمَّن العلامات والأعراض الغثيان والقيء والضَّعف والإحساس بالبرد وقلة حدوث الدورة الشهرية أو انقطاعها وخلل في الوظيفة الجنسية وإخراج كمية أكبر من البول وفقدان أو اكتساب الوزن غير المتعمَّد.
  • أعراض الأورام التي تسبب فرط إفراز هرمون القشرة الكظرية ACTH:تسبب الأورام زيادة هرمون القشرة الكظرية، الذي يحفز الغدد الكظرية على إنتاج هرمون الكورتيزول، والذي يتسبب بحدوث متلازمة كوشينغ التي يُنتج فيها الكثير من الكورتيزول، وتشتمل العلامات والأعراض المحتملة من الإصابة بمتلازمة كوشينج تراكم الدهون حول القسم الوسطي وأعلى الظهر من الجسم واستدارة شكل الوجه والذي يوصف بوجه القمر ونحافة الذراعين والساقين مع ضعف في العضلات وارتفاع ضغط الدم وارتفاع سكر الدم وحب الشباب ووهن العظام وظهور الكدمات والتهيج والاكتئاب.
  • أعراض الأورام التي تفرز هرمونات النمو:تسبب زيادة إفراز هرمون النمو بظهور علامات كملامح الوجه الخشنة وضخامة اليدين والقدمين وفرط التعرق وارتفاع سكر الدم ومشكلات القلب وألم المفاصل وزيادة نمو شعر الجسم وقد ينمو الأطفال والمراهقون بسرعة كبيرة ويصبحون طوال القامة.
  • أعراض الأورام المفرزة للبرولاكتين:الإفراط في إنتاج البرولاكتين من ورم الغدة النخامية يمكن أن يسبب انخفاضًا في المستويات الطبيعية للهرمونات الجنسية؛ هرمون الإستروجين لدى النساء، وهرمون التستوستيرون لدى الرجال، في النساء، قد يسبب الورم البرولاكتيني عدم انتظام الدورة الشهرية وخروج إفرازات لبنية من الثدي، أما في الرجال، الورم المنتج للبرولاكتين قد يسبب قصورًا في الغدد التناسلية الذكرية، ويمكن أن تتضمن العلامات والأعراض ضعف الانتصاب ونقص عدد الحيوانات المنوية وفقدان الرغبة الجنسية وتضخم حجم الثدي وزيادة حجمه.
  • أعراض الأورام التي تحفز إفراز هرمون الغدة الدرقية:عندما يقوم ورم الغدة النخامية بزيادة إفراز هرمون منشط الغدة الدرقية، فإن الغدة الدرقية تزيد من إفراز هرمونها ثايروكسين وهذا سبب نادر لفَرْط الدرقية أو فَرْط نشاط الغدة الدرقية والذي يمكن أن يسرع عملية الأيض في الجسم، مما يسبب فقدان الوزن، وسرعة ضربات القلب وعدم انتظامها والعصبية والتهيج وحركات الأمعاء المتكررة والتعرق المُفرط.

عوامل الخطر بالإصابة باضطراب الغدة النخامية

الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي لبعض الأمراض الوراثية، مثل الورم الصماوي المتعدِّد من النوع 1، لديهم استعداد أكبر للإصابة بأورام الغدة النخامية، في حالة الورم الصماوي المتعدد من النوع 1، تحدث أورام متعددة في غدد مختلفة من النظام الهرموني وهناك اختبار جيني متاح لاكتشاف هذا المرض.[٢]

تشخيص اضطراب وأورام الغدة النخامية

بعد المعلومات عن اضطراب الغدة النخامية التي سبق ذكرها، يجب التطرق لطريقة تشخيص هذه الاعتلالات، يقوم الطبيب بأخذ السيرة المرضية من المريض ويقوم بالفحص السريري وقد يطلب عدّة تحاليل مثل:[٣]

  • تحليل الدم والبول حيث تقاس مستويات الهرمون في الدم والبول.
  • الاشعة المقطعية حيث يستخدم هذا الاختبار الأشعة السينية وجهاز كمبيوتر لعمل صور للجسم.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي حيث يستخدم هذا الاختبار مغناطيسات كبيرة وموجات راديو وجهاز كمبيوتر لعمل صور مفصلة للأعضاء والهياكل في الجسم.
  • أخذ عينة وخزعة ففي خلال هذا الاختبار يقوم الطبيب بأخذ عينة من الأنسجة بإبرة أو أثناء الجراحة، ثم يتم فحصها تحت المجهر.

علاج أورام الغدة النخامية

يضاف إلى ما سبق من معلومات عن اضطراب الغدة النخامية طرق العلاج، فلا تستلزم العديد من الأورام النخامية العلاج، وتعتمد العلاجات المناسبة على نوع الورم وحجمه ومدى نموه في الدماغ، كما أن المرحلة العمرية والحالة الصحية تُعد من العوامل المؤثرة، يتضمن العلاج مشاركة فريق من الخبراء الطبيين ويمكن أن يتضمن جراح دماغ واختصاصي جهاز الغدد الصماء واختصاصي علاج الأورام بالإشعاع، ويستخدم الأطباء عمومًا الجراحة والعلاج بالإشعاع والأدوية، إما كلاً على حدة وإما معًا لعلاج ورم الغدة النخامية وإعادة إفراز الهرمون ضمن المستويات الطبيعية.[٢]

فيديو عن قصور الغدة النخامية

في هذا الفيديو يتحدث استشاري أمراض الغدد الصم والسكري الدكتور أحمد خير عن قصور الغدة النخامية.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Pituitary Gland: Facts, Function & Disease", www.livescience.com, Retrieved 12-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Pituitary tumors", www.mayoclinic.org, Retrieved 12-7-2019. Edited.
  3. "Pituitary Tumors", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 12-7-2019. Edited.