معلومات عن إسفنج البحر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن إسفنج البحر

اسفنج البحر

يعتقد العديد من الناس بأن إسفنج البحر من النباتات وهذا الاعتقاد خاطىء حيث أنه ينتمي للحيوانات البسيطة التي تعيش في قاع المحيطات والبحار وعدد قليل من هذا الحيوان يعيش في الماء العذب، يتميز بتعدد خلاياه ومساماته صغيرة الحجم وأشكاله المتماثلة وغير المتماثلة، يتكون جسمه من فتحاتٍ كما ذكرنا يوجد بداخلها عدة قنوات تنتهي بثقبٍ أو أكثر وتحتوي هذه القنوات بدورها على خلايا لزجة تمنحه سهولة التحرك في الماء وتزوده بالأكسجين والغذاء، وسنتعرف في هذا المقال على معلومات عن حيوان اسفنج البحر.

شكل إسفنج البحر وحجمه

  • يتكون جسمه من آلاف المسامات ومن مادة لزجة هلامية، ولا يتكون من أجهزة خلوية لكنه يحصل على طعامه من خلال تدفق الماء المستمر من خلاله.
  • يتميز بأشكاله العديدة حيث يتواجد على شكل مزهريات أو فروع أو أقماع أو مراوح أو أنابيب، ويتفاوت أيضاً في حجمه الذي يعتمد على الإمدادات الغذائية وظروف البيئة والعمر، وهناك عدة اختلافات في مظهره الخارجي فمنه غير متبلور ومنه كثيف يشبه الشجرة.
  • لون معظم الإسفنج البحري أبيض والبعض الآخر يظهر بلونٍ باهت في المياه العميقة، وبألوانٍ زاهية كالأحمر والبنفسجي والبرتقالي والأصفر والأسود في المياه الضحلة.

تغذية إسفنج البحر

  • يحصل هذا الحيوان على غذائه من قطع الطعام الصغيرة المتواجدة في الماء.
  • يتغذى على العوالق المائية والبكتيريا، وعدد منه يتغذى على اللحوم كالقشريات والأسماك الصغيرة.
  • يتمكن الإسفنج البحري من جمع غذائه من خلال الخلايا المبطنة لجوفه بالرغم من بساطة هذا الكائن إلى أنه يأكل ويهضم طعامه ويتخلص من فضلاته دون وجود أجهزة بجسمه مثل الأجهزة التي يتكون منها جسم الكائنات الأخرى.

طرق تكاثر إسفنج البحر

  • تتكاثر حيوانات الإسفنج تكاثراً جنسياً ولا جنسياً باعتباره من الحيوانات الخنثوية حيث يحتوي جسم الحيوان الواحد سواءٍ كان ذكراً أم أنثى من خلايا جرثومية، ويتميز بمزيج من الأجهزة التناسلية.
  • تتم عملية الإخصاب عند ها الحيوان داخل جسده وفي أحيانٍ أخرى يتم الإخصاب خارج جسده بعد إطلاق الحيوانات المنوية في المياه.
  • تستقر يرقات الحيوان الإسفنجي التي تتميز بحجمها الصغير جداً في قاع البحر حتى تنمو ويكبر حجمها وتكون قادرة على السباحة في الماء.

الأماكن التي يتواجد فيها إسفنج البحر

  • من المعروف بأنّ هذا الحيوان يتواجد في قاع الماء، كما يتواجد في مياه القطب الجنوبي.
  • يصنف الإسفنج البحري من الحيوانات المسيطرة أي التي تغطي مساحاتٍ شاسعة في البحار والمحيطات وعلى الجدران المظللة والشواطئ والكهوف البحرية وقد يتواجد داخل فتحاتٍ صغيرة في الشقوق.
  • بعض الأنواع تعيش في المناطق المدارية التي يغطيها متراً واحداً من الماء.