معتقدات و حقائق عن المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معتقدات و حقائق عن المعدة

تعد المعدة من أجهزة الجسم المتصلة بشكل مباشر بالطعام, هذا ما يجعلنا نحملها الكتير من المعتقدات التي لا تمت بصلة لطبيعتها, و طريقة عملها, فمنا من يحملها مسؤولية زيادة الوزن أو نقصه, و منا ما يعتقد خطئا أنها قابلة للتغير من حيث الحجم, و فيما يلي مجموعة من المعتقدات الخاطئة و الحقائق المقابلة لها حول المعدة:-

الهضم يتم في المعدة

الحقيقة: في الواقع لا تقوم المعدة بعملية الهضم, أنما المرحلة التمهيدية للهضم, وهي خلط الطعام و تقطيقة, و تزويده بالأحماض و الأنزيمات اللازمة لهضمه, ثم إرساله إلى الأمعاء, التي تقوم بعملية الهضم فعليا, من استخلاص الغذاء, و التخلص من الفضلات, و التعامل مع جميع مكونات الطعام.

المعتقد: المعدة تصغر و تكبر بناء على كمية الطعام, فتقليل الطعام لفترة من الزمن, يجعل المعدة أصغر, و العكس بالعكس.

الحقيقة: حجم المعدة لا يصغر أو يكبر من تلقاء ذاته, أو نتيجة لكمية الطعام التي يتناولها الفرد, فحجمها يبقى ثابتا لدى البالغين, ولا يمكن تغيره إلا باستحدام استراتيجيات خارجية, مثل عمليات تصغير المعدة, و غيرها.

المعتقد: حجم المعدة مرتبط بالوزن, فالأشخاص السمناء له معدة أكبر و العكس بالعكس.

الحقيقة: لا يرتبط حجم المعدة بوزن الشخص, فليس حجم المعدة الكبير يؤدي إلى السمنة, ولا تدل السمنة على حجم معدة كبير كذلك, فلسمنة مسبباتها وعواملها المنفصلة عن حجم المعدة.

المعتقد: هنالك تمارين خاصة لتصغير المعدة.

الحقيقة: التمارين الرياضية التي يمارسها الشخص تقوم بحرق السعرات الحرارية والتخلص من الدهون, و المعدة لا تتأثر بها لكونها غير مكونة من الدهون أو الخلايا الدهنية, ما يمكن أن تفعلة الرياضة, هو التخلص من الدهون في المنطقة المحيطة للمعدة, و زيادة نشاط المعدة و قدرتها على التعامل مع الطعام.

المعتقد: أدوية حموضة المعدة هي أدوية أمنة وفعالة في نفس الوقت.

الحقيقة: تعد هذه الأدوية فعالة فعلا, و لكنها غير أمنة, فهي تعمل على التخلص من الحموضة, من خلال معادلة حوامض المعدة و إفساد عملها المهم, فهي عامل أساسي في هضم الطعام, و تفكيك جزيئاته الصعبة مثل البروتينات, الكربوهيدرات و غيرها, كما أنها مهمة في الحماية من إصابة المعدة بالعدوى البكتيرية, إذا أنها تجعل المعدة وسط غير مناسب لتواجد البكتريا.