التلوث المائي إن التلوث البيئي هو حدوث خلل أو تغيير في التوازن البيئي لحياة الكائنات الحية على سطح الأرض، وهذا لايسبب العديد من الأضرار على الصحة العامة للإنسان والحيوان والأشجار والنباتات، ومن أنواع التلوث البيئي: تلوث الهواء وتلوث التربة وتلوث الماء الذي يهدد حياة الكائنات الحية بشكل أكثر خطورة عن غيره من الملوثات البيئية، نظراً لأهمية الماء في الحياة ولأن مساحته تشغل النسبة الأكبر من سطح الأرض، وفي هذا المقال سنركز حول مظاهر تلوث المحيط وأضراره وكيف يمكن الحد منه. مظاهر تلوث المحيط تلوث المحيط الكيماوي: يكون نتيجة غرق السفن المحملة بالمواد الكيماوية التي تحتوي على عنصر الرصاص، أو عن طريق تفريغ نفايات المصانع المصنعة للأسلحة والمواد الكيمياوية في البحار والأنهار التي يصب مجراها في المحيط. تلوث المحيط الزئبقي: ينتج من خلال تفريغ نفايات محطات تقطير الماء ومياه الصرف والمصانع المنشئة للسفن التي تحتوي على عنصر الزئبق بنسب مرتفعة جداً في مياه المحيط. تلوث المحيط الميكروبي: ينتج هذا النوع من التلوث عن طريق صب النفايات ومياه الصرف الصحي الخاصة ببعض المناطق الساحلية التي تعاني من مشاكل انتشار الأمراض الميكروبية المعدية مثل الكوليرا والتيفوئيد. تلوث المحيط الغازي: ينتج هذا النوع عند سقوط أمطار تحملها غيوم محملة بالغازات السامة من المصانع ومحطات البترول في عرض المحيط. تلوث المحيط البترولي: ينتج من رمي سفن ناقلات البترول لنفاياتها المحملة بملوثات وبقايا البترول في مياه المحيط، أو عن طريق تسرب الوقود البترولي للسفن أثناء إبحارها في المحيط. أضرار تلوث المحيط هناك العديد من الأضرار التي تنتج عن تلوث مياه المحيط، وتعود هذه الأضرار على الإنسان وعلى الكائنات البحرية التي تعيش في مياهه، ومنها: إصابة الأسماك بالتسمم من النفايات التي يتم رميها في مياه المحيط، وخصوصاً إذا كانت النفايات تحتوي على عنصر الرصاص والزئبق أو مادة البترول السامة. إن تناول الإنسان للأسماك التي تعيش في بيئة بحرية ملوثة، سيؤدي إلى إصابته بالتسمم وفي أغلب الأحيان ينتهي به الأمر إلى الوفاة. معلومات هامة عن تلوث المحيط تم إعلان أن قاع البحر المتوسط هو أكثر البقع المائية تلوثاً حول العالم، وجاء هذا الإعلان على لسان منظمة السلام الأخضر. بدأت بعض دول العالم ذات النفوذ العالية بتكثيف جهودها في الحد من تلوث محيط البحر المتوسط تحديداً، والهدف من ذلك هو فرض بعض الإصلاحات والاستثمارات التي تحمي البيئة الحيوانية في المحيط وتمنع من ارتفاع معدل التلوث فيه.

مظاهر تلوث المحيط

مظاهر تلوث المحيط

بواسطة: - آخر تحديث: 19 نوفمبر، 2017

التلوث المائي

إن التلوث البيئي هو حدوث خلل أو تغيير في التوازن البيئي لحياة الكائنات الحية على سطح الأرض، وهذا لايسبب العديد من الأضرار على الصحة العامة للإنسان والحيوان والأشجار والنباتات، ومن أنواع التلوث البيئي: تلوث الهواء وتلوث التربة وتلوث الماء الذي يهدد حياة الكائنات الحية بشكل أكثر خطورة عن غيره من الملوثات البيئية، نظراً لأهمية الماء في الحياة ولأن مساحته تشغل النسبة الأكبر من سطح الأرض، وفي هذا المقال سنركز حول مظاهر تلوث المحيط وأضراره وكيف يمكن الحد منه.

مظاهر تلوث المحيط

  • تلوث المحيط الكيماوي: يكون نتيجة غرق السفن المحملة بالمواد الكيماوية التي تحتوي على عنصر الرصاص، أو عن طريق تفريغ نفايات المصانع المصنعة للأسلحة والمواد الكيمياوية في البحار والأنهار التي يصب مجراها في المحيط.
  • تلوث المحيط الزئبقي: ينتج من خلال تفريغ نفايات محطات تقطير الماء ومياه الصرف والمصانع المنشئة للسفن التي تحتوي على عنصر الزئبق بنسب مرتفعة جداً في مياه المحيط.
  • تلوث المحيط الميكروبي: ينتج هذا النوع من التلوث عن طريق صب النفايات ومياه الصرف الصحي الخاصة ببعض المناطق الساحلية التي تعاني من مشاكل انتشار الأمراض الميكروبية المعدية مثل الكوليرا والتيفوئيد.
  • تلوث المحيط الغازي: ينتج هذا النوع عند سقوط أمطار تحملها غيوم محملة بالغازات السامة من المصانع ومحطات البترول في عرض المحيط.
  • تلوث المحيط البترولي: ينتج من رمي سفن ناقلات البترول لنفاياتها المحملة بملوثات وبقايا البترول في مياه المحيط، أو عن طريق تسرب الوقود البترولي للسفن أثناء إبحارها في المحيط.

أضرار تلوث المحيط

هناك العديد من الأضرار التي تنتج عن تلوث مياه المحيط، وتعود هذه الأضرار على الإنسان وعلى الكائنات البحرية التي تعيش في مياهه، ومنها:

  • إصابة الأسماك بالتسمم من النفايات التي يتم رميها في مياه المحيط، وخصوصاً إذا كانت النفايات تحتوي على عنصر الرصاص والزئبق أو مادة البترول السامة.
  • إن تناول الإنسان للأسماك التي تعيش في بيئة بحرية ملوثة، سيؤدي إلى إصابته بالتسمم وفي أغلب الأحيان ينتهي به الأمر إلى الوفاة.

معلومات هامة عن تلوث المحيط

  • تم إعلان أن قاع البحر المتوسط هو أكثر البقع المائية تلوثاً حول العالم، وجاء هذا الإعلان على لسان منظمة السلام الأخضر.
  • بدأت بعض دول العالم ذات النفوذ العالية بتكثيف جهودها في الحد من تلوث محيط البحر المتوسط تحديداً، والهدف من ذلك هو فرض بعض الإصلاحات والاستثمارات التي تحمي البيئة الحيوانية في المحيط وتمنع من ارتفاع معدل التلوث فيه.