مظاهر النمو الديمغرافي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مظاهر النمو الديمغرافي

النمو الديمغرافي

يشير مصطلح النمو الديموغرافي إلى الزيادة التي يمكن أن تحصل في التعداد السكاني في منطقة معينة نتيجة زيادة أعداد المواليد مقارنة بأعداد الوفيات التي تحصل خلال فترة معينة من الزمن، فإذا افترض في منطقة ما من العالم أن 100 من الأفراد قد ولدوا في عام واحد، وكانت عدد الوفيات في نفس الفترة 95 فردًا فإن النمو السكاني في هذه المنطقة خلال الفترة المذكورة سيكون 5 أشخاص، وهناك العديد من المظاهر التي تنجم عن حدوث هذه الزيادة، والتي تؤثر على كافة ما يحيط بالناس الذين يعيشون في تلك المناطق، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن مظاهر النمو الديمغرافي.

مظاهر النمو الديمغرافي

يمكن ملاحظة المظاهر المرتبة على الزيادة الديموغرافية على مستوى المدن الكبيرة، والدول بأكملها حيث يولد كل عام مئات الآلاف من الأشخاص، ويقابلهم عدد من الوفيات وعليه تحصل هذه الزيادة التي تؤثر على المنطقة التي تحصل فيها، ومن أهم مظاهر النمو الديمغرافي ما يلي:

  • زيادة الإزحامات: حيث يكثر عدد السكان بالنسبة للمساحة الجغرافية، وهذا يؤدي إلى وجود عدد أكبر من الناس في ذات المنطقة، الأمر الذي ينعكس على الازدحامات المرورية، وعلى مختلف المرافق العامة.
  • زيادة الطلب على السلع والخدمات: حيث بزيادة أعداد السكان تتزايد الحاجات الإنسانية، وتزيد كمية الاستهلاك اليومية لمختلف المنتجات، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع أسعار بعض السلع بسبب كثرة الضغط عليها، وعدم القدرة على تأمين كميات كافية تغطي احتياجات الناس المتزايدة.
  • تراجع الخدمات الطبية: حيث من خلال النمو الديموغرافي يزداد الضغط على الخدمات الطبية، وهذا يؤدي إلى تقليل فرصة الفرد الواحد في الحصول على الخدمة بشكل جيد بسبب وجود عدد كبير من الناس الذي يحتاجون إلى الرعاية الطبية المتخصصة.
  • زيادة البطالة: إن زيادة عدد السكان بشكل كبير ينعكس بشكل سلبي على قدرة الشواغر الوظيفية في منطقة ما على استيعاب العدد الكبير من الناس الراغبين في الحصول على مختلف الوظائف.
  • تراجع دخل الفراد: وذلك بسبب اختلاف نظرة المنظمات للباحثين عن العمل، فعند وجود عدد كبير من الراغبين في الحصول على العمل تبدأ المؤسسات في تقليل الدخل الذي يمكن أن يحصل عليه من يعمل في شواغرها الوظيفية بسبب وجود العديد من الراغبين في ذلك، والتي تصبح لديهم قابلية للعمل بأجور متدنية بسبب قلة الشواغر المتاحة.

أسباب النمو الديمغرافي

هناك العديد من الأسباب تدفع إلى زيادة عدد السكان في منطقة ما، حيث تبدأ هذه الزيادة من خلال زيادة عدد أفراد الأسر في هذه المجتمعات، ومن أهم أسباب النمو الديموغرافي ما يلي:

  • التقدم الطبي الذي تسبب في تقليل عدد الوفيات بسبب إيجاد علاجات لمختلف الأمراض.
  • الزواج المبكر الذي ينتج عنه زيادة عدد أفراد الأسرة الواحدة.
  • وجود ثقافات معينة تدفع بأفرادها إلى إنجاب عدد أكبر من الأبناء ما ينعكس تزايد عدد السكان بشكل كبير.