مضاعفات مرض السكري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٩ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٩
مضاعفات مرض السكري

مرض السكري

يتطور هذا المرض نتيجة لإنتاج البنكرياس كميات قليلة من الإنسولين، أو عدم إنتاج البنكرياس للإنسولين على الإطلاق، وينتج الإنسولين تحديدًا من خلايا بيتا في البنكرياس، وقد يكون البنكرياس ينتج كميات طبيعية من الأنسولين ومع ذلك يحدث السكري، وتفسر هذه الحالة بأن الأنسولين لا يعمل كما ينبغي، وتسمى هذه الحالة بمقاومة الأنسولين، ولفهم ذلك، يتم تقسيم الطعام إلى سكر بسيط يسمى الجلوكوز، ولا يمكن للجلوكوز أن يدخل الخلايا بمفرده، حيث يقوم البنكرياس بإطلاق الأنسولين في الدم، والذي يكون بمثابة المساعد الذي يسمح للسكر بالدخول إلى الخلايا لاستخدامه كطاقة، وبدونه لا يمكن للسكر الدخول إلى الخلايا وبذلك يرتفع مستواه في الدم، سيتم التطرق في هذا المقال لمضاعفات مرض السكري.[١]

أنواع مرض السكري

يوجد ثلاثة أنواع رئيسية لمرض السكري، والتي تصنف تبعًا للسبب الذي ترتب عليه المرض وعمر المريض وغيرها من الأمور، وتختلف عوامل زيادة خطر الإصابة باختلاف نوع المرض كما وتختلف أيضًا طبيعة مضاعفات مرض السكري، ويعد الآتي توضيحًا لأنواع المرض:[٢]

  • داء السكري من النوع الأول: وهو النوع الشائع عند المرضى الأصغر سنًا، ويحدث هذا النوع عندما يفشل البنكرياس في إنتاج الأنسولين، ويعتمد مرضى السكري من النوع الأول على الأنسولين للعلاج، مما يعني أنه يجب عليهم تناول الأنسولين المصنع يوميًا للبقاء على قيد الحياة.
  • داء السكري من النوع الثاني: ويتمثل بخلل في طريقة استخدام الجسم للأنسولين، حيث أن الجسم ينتج الأنسولين، على عكس النوع الأول، ولكن خلايا الجسم لا تستجيب له على نحو فعال، وهذا هو النوع الأكثر شيوعًا من مرض السكري وفقا للمعهد الوطني لمرض السكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى، كما وأشارت الدراسات إلى أن هناك ارتباط وثيق بين السمنة ومرض السكري.
  • سكري الحمل: ويحدث هذا النوع عند النساء أثناء الحمل عندما يصبح الجسم أقل استجابة للأنسولين، ولا يحدث سكري الحمل في جميع النساء وعادة ما يزول بعد الولادة.

أعراض مرض السكري

تختلف أعراض مرض السكري اعتمادًا على مقدار ارتفاع سكر الدم، فبعض الأشخاص خاصة المصابين بمقدمات مرض السكري أو مرض السكري من النوع الثاني، قد لا يعانون من الأعراض في البداية، أما في داء السكري من النوع الأول، تميل الأعراض إلى الظهور بسرعة وتكون أكثر حدة، ويعد التالي أهم أعراض مرض السكري:[١]

  • الشعور المتكرر بالعطش.
  • الشعور بالجوع خاصةً بعد الأكل.
  • جفاف الفم.
  • كثرة التبول.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • الضعف والشعور بالتعب.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • الشعور بالخدر أو الوخز في اليدين أو القدمين.
  • صعوبة شفاء القروح والجروح.
  • جفاف الجلد والحكة.
  • الإصابة المتكررة بالالتهابات كالتهاب المسالك البولية.

عوامل تزيد من خطر الإصابة

تختلف عوامل خطر الإصابة بمرض السكري باختلاف نوع المرض، فالسكري من النوع الأول، تزداد احتمالية الإصابة به إذا كان أحد الأبوين أو الإخوة مصابًا بالمرض، ويمكن أن تسبب بعض الظروف دورًا في مرض السكري من النوع الأول كالتعرض لمرض فيروسي، كما أن للجفرافيا دور، حيث تعتبر دول معينة مثل فنلندا والسويد الأعلى بمعدلات الإصابة، أما النوع الثاني من مرض السكري، فيعد الآتي من أهم عوامل الخطر التي تساهم بدور للإصابة به:[٣]

  • السمنة.
  • الخمول وقلة الحركة.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • متلازمة تكيس المبايض عند النساء وما يرافقها من زيادة في الوزن.
  • الإصابة بسكري الحمل.
  • تزداد نسبة الإصابة مع التقدم في السن وتزداد مضاعفات مرض السكري.
  • الأشخاص الذين ينتمون إلى أعراق معينة بما في ذلك السود واللاتينيون والهنود الأمريكيون والآسيويون الأمريكيون معرضون لخطر أكبر.

مضاعفات مرض السكري

يعد السكري من أكثر الأمراض شيوعًا، ولمرض السكري مضاعفات تطال معظم أجزاء الجسم، وتتشكل مضاعفات مرض السكري تدريجيًا وتظهر كلما تقدم المرض، وقد تؤدي هذه المضاعفات إلى إعاقة أو تكون خطرة على حياة المصاب، ويعد الآتي أكثر مضاعفات مرض السكري:[٣]

  • الإصابة بأمراض القلب: يَزيد مرض السكري بشكل كبير من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل مرض الشريان التاجي والذبحة الصدرية والنوبات القلبية والسكتة الدماغية وتصلب الشرايين.
  • الفشل الكلوي: حيث يمكن أن يتسبب السكري بالفشل الكلوي أو أمراض الكلى في المرحلة النهائية والتي قد تَتطلب غسيل أو زرع الكلى.
  • تلف الأعصاب: يُمكن أن يُؤدي ارتفاع السكر إلى إصابة جدران الأوعية الدموية الدقيقة التي تُغذي الأعصاب وخاصة في الساقين، وقد يتسبب ذلك في الشعور بوخز أو خدر أو حرق أو ألم يَبدأ عادةً في أطراف أصابع القدم أو أصابع اليدين ويَنتشر تدريجيًّا إلى أعلى.
  • اعتلال شبكية العين: حيث يُمكن أن يُؤدي داء السكري إلى تلف الأوعية الدموية في شبكية العين، مما قد يُؤدي في نهاية الأمر إلى الإصابة بالعمى، كما ويزيد داء السكري من احتمالية حدوث حالات خطيرة أخرى متعلقة بالبصر، مثل عتامة عدسة العين والماء الزرقاء.
  • إصابات الأطراف: يَزيد تلف الأعصاب في القدمين أو ضعف تدفق الدم إلى القدمين من خطر المضاعفات المختلفة المتعلقة بالقدم، وغالبًا ما تُشفى الجروح والإصابات بشكل بطيء، وقد تتطلب هذه الالتهابات في النهاية بتر الإصابع أو القدم أو الساق.
  • إصابات الجلد: يجعل مرض السكري المريض أكثر عرضةً للإصابة بأمراض الجلد، بما في ذلك الالتهابات البكتيرية والفطرية.
  • داء الزهايمر: قد يَزيد مرض السكري من النوع الثاني من خطر الإصابة بالخرف.
  • الاكتئاب: تشيع أعراض الاكتئاب عند الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول والنوع الثاني، وقد يُؤثر الاكتئاب على علاج مرض السكري.
  • ضعف السمع: حيث تُعَد الإصابة بمشاكل متعلقة بالسمع أمرًا شائعًا أكثر لدى الأفراد المصابين بداء السكري.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Diabetes Mellitus: An Overview", clevelandclinic.org, Retrieved 23-08-2019. Edited.
  2. "An overview of diabetes types and treatments", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-08-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Diabetes", ww.mayoclinic.org, Retrieved 23-08-2019. Edited.