مضاعفات استئصال البروستاتا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مضاعفات استئصال البروستاتا

البروستاتا 

البروستاتا غدة توجد عند الرجال، وهي غدة صغيرة، يكون حجمها بحجم حبة الجوز، وتقع أسفل المثانة، وتعتبر جزءاً من الجهاز التناسلي للرجال، وتقوم هذه الغدة بإفراز عدداً من السوائل، ولها وظيفة مهمة وهي إفراز السائل المنوي، وفي كثير من الأحيان تُصاب هذه الغدة بالخلل والأمراض، مما يستدعي استئصالها كلياً عن طريق الجراحة، ويمكن أن تُستأصل عند إصابتها بالسرطان أو التضخم، وهذا يسبب عدداً من المضاعفات، وفي هذا المقال سنذكر مضاعفات استئصال البروستاتا.

مضاعفات استئصال البروستاتا

أغلب المضاعفات المصاحبة لاستئصال البروستاتا تكون مؤقتة وليست دائمة، وأبرز هذه المضاعفات ما يلي:

  • الإصابة بضيق نسبي في الإحليل.
  • الإصابة بسلس البول مؤقتاً، وتزول هذه الحالة مع الوقت.
  • إصابة الرجل بضعف مؤقت في القدرة الجنسية، وتتحسن هذه الحالة بعد فترة من الوقت.
  • الإصابة بسلس مؤقت في البراز.
  • عدم حدوث قذف للسائل المنوي، وهذا قد يسبب أزمة نفسية للرجل، حيث يحدث قذف عكسي، وهذا يؤثر على قدرة الرجل على الإنجاب، لكنه لا يؤثر على المتعة الجنسية.
  • الإصابة بضعف في الانتصاب.
  • الحاجة لتكرار العملية في البروستاتا.
  • الإصابة بالنزيف، ويحدث هذا العرض بشكل نادر.
  • حدوث تغيرات في حجم القضيب.
  • الإصابة بما يُعرف بمتلازمة تورب TURP، وهي من الحالات النادرة التي تكون مصحوبة بأعراض كثيرة مثل الصداع، وتباطؤ دقات القلب وانتفاخ البطن والإصابة بارتجاف في العضلات، وظهور بقع زرقاء على الجلد.

أعراض البروستاتا

  • الإحساس بألم في المنطقة السفلى من البطن، وألم أثناء التبول.
  • حدوث انخفاض في كمية البول، بحيث يُصبح على شكل نقاط فقط.
  • التبول اللاإرادي، وحدوث اضطرابات متعددة في النوم نتيجة الاستيقاظ الدائم لأجل التبول.
  • الإحساس بآلام مختلفة في البطن والظهر.
  • الإحساس بعدم إفراغ المثانة بشكل كامل والرغبة الدائمة في التبول.

مضاعفات البروستاتا

عندما تصاب البروستاتا بالتضخم فإنها تسبب عدداً من المضاعفات الخطيرة، واهم هذه المضاعفات ما يلي:

  • زيادة نمو الجراثيم في الجهاز التناسلي، وذلك بسبب عدم إفراغ المثانة من البول بشكل كامل، مما يشكل بيئة خصبة لنمو الجراثيم، كما قد يحدث التهابات في المجاري البولية.
  • الإصابة بمضاعفات خطيرة مثل تكون الحصى في المسالك البولية والكلى، وذلك بسبب تراكم المواد الضارة في جدران المثانة، وهذا يسبب الأذى للأوعية الدموية، ويمكن ان يظهر دم في البول.
  • الإصابة بالفشل الكلوي، وذلك بسبب تجمع الدم في الإحليل، مما يسبب رجوعه إلى الكلى.

المراجع1