مضار تربية الهامستر في المنزل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مضار تربية الهامستر في المنزل

الهامستر هو نوع من أنواع  القوارض التي تشبه الفأر كثيراً، و يتميز بالجيوب التي يحملها في فمه، التي تمكنه من تجميع كميات كبيرة من الطعام، و حفظها لكي يتناولها في وقت لاحق.

إنتشرت في الآونة الأخيرة تربية الهامستر في المنزل، دون معرفة ما هي مضارّ تربيته، أو كيف يمكن  التعامل مع  هذا النوع من الحيوانات، لذلك سنقوم بعرض أهم الأخطار التي يمكن أن تلحق الهامستر و كيفية تدارك الإصابة بأي أمراض  بسببه، و منها التالي:

مضار تربية الهامستر في المنزل وكيفية الوقاية منها

  •  يتميّز الهامستر بضعف جهازه المناعي ضد الأمراض، و لهذا السبب هي من  الكائنات التي تلتقط العدوى و تسببها بكل سهولة، و في كثير من الأحيان تموت بسرعة.
  • يفضل عدم وضع قفص الهامستر في غرف النوم، و السبب يعود إلى نسبة الرطوبة الهائلة التي يتسبب بها، جرّاء التنفُّس أو العطس المستمر.
  • يعتبر ذيل الهامستر من أكثر أجزائه التي تسبب العدوى البكتيرية، و بالتالي فهي قد تسبب له الإسهال الشديد، و يمكن أن ينتقل هذا المرض بكل سهولة إلى الإنسان في حال التعامل معه بشكل مباشر دون إستخدام القفازات.
  • يعتبر مرض التسمم الغذائي ببكتريا السالمونيلا من أكثر الأمراض المشتركة بين الهامستر و الإنسان، و تكون أعراضه على الهامستر، بأن يصاب باسهال مزمن  ذو رائحة كريهة، و نقص في الوزن، و قد يكون هذا المرض في كثير من الأوقات، أحد الأمراض المميتة للهامستر.
  • يعتبر مرض الديدان الهيمينوليبيس من الأمراض التي يصاب بها الهامستر و تسبب الخطر على صحة الإنسان، فهذه الديدان تكون  صغيرة جدا لا يمكن حتى ملاحظتها، و يمكن ملاحظة المرض على الهامستر من خلال الديدان الكبيرة التي ستظهر في المكان الذي يعيش فيه.
  • إن الالتهاب السحائي هو من أخطر الأمراض التي تصيب الهامستر و التي تهدد في كثير من الأحيان حياة الأشخاص الذين يعيشون معه في نفس المنزل، و أعراض المرض عبارة عن حدوث خلل في الجهاز العصبي للهامستر، كأن يواجه مشكلة في الوقوف و الإتزان.