مضار النرجيلة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مضار النرجيلة

النرجيلة

انتشرت في الآونة الأخيرة عادة تدخين النرجيلة في المجتمعات العربية وبين جميع الأوساط من الشباب والفتيات، حيث أصبحت ظاهرة طبيعية ومتاح تناولها وبشكل يومي في المنازل والمقاهي والأماكن العامة، وساهم في انتشارها الاعتقاد الخاطئ لدى البعض بعدم وجود مضار لها، وبأن تدخينها يكون أقل ضررًا على صحة الإنسان من تناول السجائر، في حين يؤكد الأطباء أن خطورتها تفوق كثيرًا خطر السجائر العادية، وأن التدخين بجميع أشكاله مرفوض لآثاره الوخيمة على صحة الجسم، وسيتم في هذا المقال التحدث عن مضار النرجيلة.

مضار النرجيلة

تتكون النرجيلة من التبغ المنقوع والمخمر من منكهات الفواكه كالعنب والفراولة والتفاح والليمون والتوت وغيرها، وتبدأ عملية تدخينه من خلال تعبئة الرأس بإحدى أنواع المعسل وتغليفه بورقة من القصدير ومن ثم وضع قطع من الفحم المشتعل فوقه، ليتم السحب أو النفخ من خلال خرطوم متصل بأنبوبة تحتوي على بعض الماء فيصدر دخان المعسل، الذي يترتب عليه العديد من مضار النرجيلة، ومن هذه المضار الصحية ما يأتي:

  • أكدت التقارير الصادرة عن منظمة الصحة العالمية أن استنشاق الإنسان لدخان النرجيلة المنبعث وبكميات هائلة الأكثر ضررًا من حجم دخان السجائر العادية، وأن تدخين الشيشة في الساعة الواحدة يعادل 200 ضعف الكمية من الدخان الداخل إلى رئة الشخص المدخن لسيجارة واحدة.
  • ينتج عن حرق الفحم انتشار غاز أول أكسيد الكربون ومواد سامة وضارة.
  • تبادل تناول النرجيلة من شخص إلى آخر في الأماكن العامة يزيد من خطورة انتقال الأمراض المعدية وميكروبات التهاب الجهاز التنفسي.
  • أحد مضار النرجيلة الموت المفاجئ والمبكر بين الأطفال والشباب.
  • تؤثر على الصحة الجنسية لدى الرجال، حيث أظهرت الأبحاث آثارها السلبية في تدمير أنسجة القضيب عند الرجل وفقدانه القدرة على الانتصاب والتقليل من الرغبة لديه والإصابة بالعجز الجنسي.
  • تزيد من نسبة إصابة النساء بالأمراض الخطيرة مثل سرطان الرحم والمبيض، وتؤثر على سريان ومجرى الدم إلى المهبل والبظر مما يفقدها الإحساس بالرغبة والمتعة الجنسية خلال الجماع.
  • عدم انتظام أو انقطاع الدورة الشهرية لدى النساء في سن مبكر، كما وتقلل من فرص حدوث الحمل.
  • أمراض القلب وانسداد الأوعية الدموية وتصلب الشرايين.
  • خطر الإصابة بأمراض السرطان مثل سرطان الرئة وأورام الفم والمريء وسرطان المثانة.
  • تؤثر على أنسجة اللثة وتصيبها بالالتهاب وسرطان اللثة.
  • يسبب كثرة تناولها الإدمان على النيكوتين.
  • يؤدي تدخينها من قبل الحامل إلى انخفاض وزن الجنين وتعرضه للإصابة بالأمراض التنفسية كصعوبة التنفس.

أسماء النرجيلة في الدول العربية

عُدّت النرجيلة من العادات المُسليّة المريحة للأعصاب والمهدئة لمزاج من يتناولها، وعُرفت بعدة أسماء اشتهرت بها بين الشعوب العربية وحسب عادات كل بلد وتقاليد المجتمع السائدة به، ومن هذه الأسماء ما يأتي:

  • تعرف في العراق باسم نركيلة.
  • تسمى في بلاد الأردن وسوريا وفلسطين أركيلة أو أرجيلة.
  • تشتهر في مصر بالشيشة.
  • تسمى الرشبة عند شعب اليمن.
  • أما في لبنان فاسمها أركيلي أو معسل.