مصادر فيتامين B1

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مصادر فيتامين B1

فيتامين B1

فيتامين B1 أو الثيامين وهو من عائلة فيتامينات B وغالبًا ما يرافق باقي فيتامينات هذه العائلة -وهي المكوّنة من فيتامين B2 وفيتامين B3 وفيتامين B5 وفيتامين B6 فيتامين B9 وفيتامين B12- ضمن ما يُعرف بالفيتامينات المتعددة رغم وجوده في الكثير من مصادر فيتامين B1 الغذائية، ومن ناحية أخرى وكغيره من الفيتامينات يؤثر نقصانه أو زيادته في الجسم مما يلحق الصرر به، لذلك يجب الحصول على ما يكفي من احتياجاته اليومية بحسب كل فئة.

فوائد فيتامين B1

يترك فيتامين B1 أثرًا إيجابيًا كبيرًا على الجسم ويُترجم ذلك بفوائده المتنوعة التي يقدّمها له، لكن يفضل دائمًا استشارة الطبيب قبل الإقبال على استخدام مكملاته الغذائية أو الحصول عليه حقنًا خاصة إذا كان هناك حالة مرضية يعاني منها الفرد أو حساسية لأدوية أو أطعمة،[١] ومن فوائد فيتامين B1 يُذكر ما يأتي:[٢]

  • يعزز إنتاج الطاقة حيث يعتبر من مكوّنات نظام إنزيمي معقد لغاية أكسدة السكر والاستفادة من الطاقة في مختلف وظائف الجسم.
  • يساعد على المحافظة على الأعصاب بتطوير أغلفة المايلين حول الأعصاب.
  • يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب حيث يساعد على إنتاج الناقل العصبي أستيل كولين المهم لنقل الرسائل بين الأعصاب والعضلات.
  • يقلل من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين.
  • يقلل من ظهور العلامات المرتبط بالشيخوخة بصفته أحد مضادات الأكسدة القوية.
  • يعزز الهضم بمساعدته على إفراز حمض الهيدروكلوريك الأساسي لعملية الهضم.
  • يقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.
  • يحسن الذاكرة والتركيز ويترك أثرًا إيجابيًا يرتبط بصحة الجهاز العصبي والعقل.
  • يحفز إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • يخفف من آثار إدمان الكحول كتليف الكبد والالتهابات وفرط نشاط الغدة الدرقية وغيرها.
  • يحسن من قدرة الجسم على تحمل الإجهاد والتوتر.

مصادر فيتامين B1

يعتبر تعريض الأرز للغلي بالماء بعد تجهيزه أمرًا سلبيًا لتدمير محتواه من فيتامين B1 نتيجة قابليته للذوبان في الماء حيث يذوب فيها لذلك، كما وأن الأرز الأبيض يوفّر حوالي عُشر الأرز البني من هذا الفيتامين، ومن ناحية أخرى لا يستطيع الجسم تخزين هذا الفيتامين وبالتالي يجب الحصول على مصادر فيتامين B1 الغذائية باستمرار، حيث يتركّز في الطبقات الخارجية من جراثيم الحبوب إضافة للخميرة ولحم البقر والمكسرات والحبوب الكاملة والبقول، أما في الفواكه والخضروات فيمكن أن يتوفّر في القرنبيط والكبد والبرتقال والبيض والبطاطس والهليون واللفت، كما ويمكن الحصول على الأصناف المدعّمة بفيتامين B1 كحبوب الإفطار التي توفّر الحصة الواحدة منها حوالي 1.5 ملغ بحسب معاهد الصحة الوطنية الأمريكية NIH، إضافة إلى تدعيم بعض الأصناف الأخرى كالمنتجات المصنوعة من الدقيق الأبيض أو الأرز الأبيض، وتجدر الإشارة هنا إلى أن الأمركيين يستهلكون نصف حاجتهم من فيتامين B1 من الأغذية المدعّمة بينما النصف الآخر من مصادره الغذائية.[٣]

نقص فيتامين B1

يرتبط حصول الجسم على مصادر فيتامين B1 بوظائف مختلفة للجسم تشمل وظائف الجهاز العصبي والقلب والدماغ، ويعتبر نقص هذا الفيتامين غير شائع إلا بين بعض الأفراد الذين يعانون من بعض المشكلات الصحية كمرض كرون وفقدان الشهية وإدمان الكحول إلى جانب المرضى الذين يخضعون لغسيل الكلى أو تناول مدرّات البول العرويّة وغالبًا ما يكونوا من مرضى قصور القلب، ومن ناحية أخرى قد يؤدي نقص فيتامين B1 إلى الإصابة بمرض نقص الثيامين أو متلازمة فيرنيك كورساكوف ويتم اكتشفاهما عبر أعراض كل منهم أما العلاج فيكون بالحصول على المكملات الغذائية المناسبة أو الحُقن، وتجدر الإشارة هنا إلى أن تأثير نقصه في الذاكرة بسبب الإصابة بالمتلازمة تحديدًا لا يُحلّ.[٤]

الآثار الجانبية لفيتامين B1

قد يترك استهلاك مصادر فيتامين B1 بعض الآثار الجانبية كصعوبة في التنفس وتورم الوجه والشفتين واللسان والحلق وجميعها كردة فعل تحسسي لهذا الفيتامين، ومن ناحية أخرى قد يحتاج الأمر استشارة سريعة من طبيب مختصّ حال ازرقاق الشفتين والشعور بألم في الصدر وضيق في التنفس إضافة لتلوّن البراز باللون الأسود أو اللون الدموي ومن ناحية أخرى قد تظهر أعراض أخرى تستدعي ذلك كالسعال مع خروج الدم أو القيء بما يشبه القهوة، وتجدر الإشارة هنا لوجود بعض الآثار الجانبية الأقل خطورة مما سبق ذكره كالغثيان والتعرق والطفح الجلدي الذي تصاحبه الحكة.[١]

محاذير استخدام فيتامين B1

لا بد من اتباع بعض النصائح التي تقلل من خطر التعرّض لبعض المشكلات المرتبطة باستخدام فيتامين B1 عن طريق الفم أو بالحقن، فهناك مجموعة من المحاذير التي لا يُستهان بها عند الإقبال على استهلاك فيتامين B1 ويُذكر منها ما يأتي:[١]

  • يجب أخذ الحيطة والحذر حيال استهلاك هذا الفيتامين الذي قد يتعارض مع بعض أنواع الأدوية وبالتالي هذا يتطلب استشارة للطبيب واتباع جميع تعليماته ونصائحه المرتبطة بالحصول على بعض الأدوية إلى جانب مكملات فيتامين B1 الغذائية.[١]
  • يجب تجنّب الحصول على كميات أكبر أو أقل من فيتامين B1 خلال الفترة المخصصة لاستهلاكه.[١]
  • يجب تجنّب حقن فيتامين B1 شخصيًا أو على يد أفراد غير مختصّين بذلك.[١]
  • يجب تجنّب استخدام الحقن حال الانتباه لحدوث تغيّر في لون المنتج أو وجود بعض الجزئيات الصغيرة فيه.[١]
  • يزيد احتياج كبار السن من فيتامين B1 وهذا يتطلب استشارة الطبيب للحصول على الكميات الموصى بها لهذه الفئة.
  • يجب اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وتجنّب ما لك ينصح به الطبيب أو أخصائي التغذية.[١]
  • يجب تخزين المكمل الغذائي في درجة حرارة الغرفة بعيدًا عن الرطوبة والحرارة والضوء.[١]
  • يعتبر الحصول على فيتامين B1 آمنًا طالما كان بالكميات الموصى عن طريق الفم أو الحقن تحت إشراف طبي.[٥]
  • يفضّل تجنب الأفراد الذين يعانون من مشاكل صحية في الكبد أو من يُقبِلون على شرب كميات كبيرة من الكحول.[٥]
  • يفضّل عدم حصول الحوامل والمرضعات على جرعات تتعدّى الكميات الموصى بها من فيتامين B1 والالتزام بالحصول على 1.4 ملغ يوميًا منه لا أكثر.[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ What Is Thiamine?, ,www.everydayhealth.com, Retrieved in 10-1-2019, Edited
  2. 11Impressive Vitamin B1 (Thiamine) Benefits, ,www.organicfacts.net, Retrieved in 11-1-2019m Edited
  3. What is thiamin, or vitamin B1?, , www.medicalnewstoday.com, Retrieved in 10-1-2019, Edited
  4. What Does Vitamin B-1 Do?, , www.healthline.com, Retrieved in 10-1-2019
  5. ^ أ ب ت Thiamine (VITAMIN B1), , www.webmd.com, Retrieved in 10-1-2019, Edited

189517 مشاهدة