مشروبات تقوي الذاكرة والتركيز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
مشروبات تقوي الذاكرة والتركيز

الذاكرة

يعرف المخ بأنه وحدة التحكم الرئيسية المسؤولة عن تنظيم سائر العمليات في جسم الإنسان وبالتالي فإن قدرته على العمل بكفاءة عالية تؤثر بشكل كبير على قدرات الشخص الذهنية مثل: القدرة على التركيز، والقدرة على التفكير والتحليل وربط المفاهيم وغيرها، بهدف تعزيز هذه القدرات يمكن تناول بعض أنواع المشروبات المعروفة بتأثيرها الإيجابي المتمثل بتحفيز المخ على القيام بوظائفه بمرونة أكبر، سنتحدث في هذا المقال عن مجموعة مشروبات تقوي الذاكرة والتركيز.

مشروبات تقوي الذاكرة والتركيز

من المشروبات التي ينبغي إدراجها في النظام الغذائي بهدف تقوية الذاكرة والتركيز ما يلي:

  • الماء: استناداً إلى أن ما نسبته 75% من جسم الإنسان مكون من الماء يمكن تصور مدى الأهمية والتأثير الكبيرين اللذين يمتلكهما، حيث أثبتت دراسات حديثة أجريت على مجموعة من الأشخاص أن شرب ما يعادل ثلاثة أكواب من الماء قبل القيام بأي نشاط ذهني يساهم في تحسين وظائف المخ بنسبة 14% وتحسين الذاكرة والقدرة على الفهم.
  • الميرمية: نظراً لتأثيرها الملحوظ في تقوية الذاكرة فقد سميت الميرمية قديماً ب "مشروب التفكير"، حيث أنها تمتلك القدرة على مقاومة الأنزيم المسؤول عن تحطيم أستيل كولين الدماغ وبالتالي إضعاف الذاكرة.
  • الشاي الأخضر: يحتوي هذا المشروب على نسبة من الأحماض الأمينية ما يساعد في زيادة نشاط النواقل العصبية وبالتالي تحسين الذاكرة والتركيز.
  • اليانسون: يعرف هذا المشروب بقدرته على تحفيز تدفق الدم والأكسجين إلى المخ ما يرفع من مستوى كفاءته في أداء الوظائف المختلفة.
  • العصائر الطازجة: بفضل العناصر الطبيعية التي تحتويها فإن هذه العصائر مثل عصير البرتقال وعصير التوت تساعد في زيادة نشاط الأنزيمات المسؤولة عن تحسين وظائف المخ.

نصائح لتحسين الذاكرة وزيادة التركيز

نقدم هنا مجموعة من النصائح التي يساهم اتباعها في تحسين الذاكرة والقدرة على التركيز بشكل ملحوظ ومنها:

  • النوم الكافي يومياً بما يعادل 7-8 ساعات حيث أن النوم يساهم في ترتيب وتجميع وتثبيت كافة المعلومات التي تم اكتسابها خلال اليوم.
  • تناول الأطعمة الصحية ذات الدهون المنخفضة، والحرص على تناول الخضراوات والفواكه بشكل مستمر.
  • ممارسة الرياضة حيث أنها تساعد على زيادة ضخ الدم إلى المخ ما يزيد من يقظته.
  • تدوين المهام المطلوبة وتنظيمها في مفكرة خاصة حيث أن ذلك يقلل من التشتت ويزيد من القدرة على التركيز في كل مهمة على حدة.
  • ممارسة ألعاب الذكاء وحل الألغاز بين الحين والآخر وذلك بهدف تنشيط خلايا المخ.