مشاكل الغدد اللمفاوية في الرقبة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مشاكل الغدد اللمفاوية في الرقبة

الغدد اللمفاوية

تُعتبر الغدد اللمفاوية من الأجزاء المهمة جداً في الجهاز اللمفاوي المسؤول عن جهاز المناعة في الجسم، ومهمتها الرئيسية القضاء على الجراثيم والميكروبات ومسببات الأمراض الموجودة في الدم بعد أن تقوم بتنقيته، وتنتشر الغدد اللمفاوية في جميع أنحاء الجسم، ويتركز وجودها بشكلٍ كبير في منطقة الرقبة، وهي تتعرض في كثير من الأحيان للإصابة بالعديد من المشكلات، وفي هذا المقال سنذكر مشاكل الغدد اللمفاوية في الرقبة.

مشاكل الغدد اللمفاوية في الرقبة

  • التهاب الغدد اللمفاوية
  1. من المشاكل الشائعة هي إصابتها بالالتهاب، حيث يحدث تضاعف في عدد الخلايا داخل العقد، وخصوصاً خلايا البلازما، ويحدث هذا بسب بحدوث ارتشاح أدى إلى تسرب بعض الخلايا المحيطة بالعقدة إلى داخلها، ومن الأمثلة على هذا الخلايا السرطانية.
  2. يحدث الالتهاب فيها أحياناً بسبب التهاب الأسنان في منطقة الفك السفلي خصوصاً، وعدم الاهتمام بنظافتها، وهذا يُسبب تسرب خراج الأسنان إلى داخل العقد اللمفاوية، وأحياناً يحدث هذا الالتهاب نتيجة إجراء تدخل جراحي في الأسنان.
  • سرطان الغدد اللمفاوية
  1. يحدث بسبب تسرب خلايا سرطانية من المناطق المحيطة بالغدد إليها، أو إصابة الغدد نفسها بالسرطان.

أعراض إصابة الغدد اللمفاوية في الرقبة

  • احتقان في منطقة الحلق، حيث تتشابه أعراض التهاب هذه الغدد بأعراض التهاب الجهاز التنفسي العلوي.
  • الإحساس بآلام في الأذن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الإصابة بالزكام.
  • قلة الرغبة في تناول الطعام.
  • الإحساس بوجود ألم في الجلد الذي يحيط الرقبة، وخصوصاً في أماكن تجمع هذه الغدد.
  • حدوث تصلب في العنق.
  • التهاب العين، ويحدث هذا العَرَض عندما تُصاب الغدد الموجودة في منطقة العين أيضاً بالالتهاب.
  • تحول ملمس المناطق المصابة إلى ملمس طري مطاطي، وهذا يعني أنها تحتوي على خراج.
  • نقصان وزن الجسم، ويحدث هذا العَرَض في حالة إصابة الغدد بالسرطان.

علاج التهاب الغدد اللمفاوية

  • وضع كمادات من الماء الدافئ وتطبيقها على منطقة الغدد الملتهبة للتخفيف من احتقانها.
  • الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه لتقوية مناعة الجسم وزيادة مقاومته للالتهابات والأمراض لاحتوائها على الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة المهمة وخصوصاً التفاح والعنب الأحمر.
  • عمل عصير من أوراق الجرجير الطازجة وتحليتها بالعسل وتناول ثلاثة أكواب منه في اليوم الواحد.
  • الإكثار من تناول العصائر الطبيعية وخصوصاً عصير الجزر.
  • تناول مكملات غذائية من فيتامين ب12 وفيتامين ج بالإضافة إلى المضادات الحيوية.

علاج سرطان الغدد اللمفاوية

  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعي.
  • زراعة الخلايا الجذعية، حيث يقوم الأطباء بزراعته في نخاع العظم، ويُستخدم هذا الإجراء جنباً إلى جنب مع العلاج الكيمائي أو الإشعاعي.

المراجع:  1