مشاركة فرشاة الأسنان تضع حياتك في خطر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مشاركة فرشاة الأسنان تضع حياتك في خطر

يتشارك العديد من الأزواج والأطفال استخدام  فرشاة الأسنان مع بعضهم  البعض, إضافة إلى أن العديد منهم لا يرى ضررا في ذلك, أما من الناحية الطبية يحذر الأطباء من هذه الممارسات الخاطئة التي قد تعرضهم للإصابة بالعديد من الأمراض من بينها التهاب الكبد .

أضرار مشاركة فرشاة الأسنان ؟ >أنتقال العدوى :- تنص جمعية شياغو لطب الأسنان أن الأطفال الذين يتشاركون في استخدام فرشاة الاسنان هم أكثر عرضة لخطر انتقال العدوى مما يؤدي الى تسوس الاسنان و السبب في ذلك هو انتقال كمية عالية من الفطريات التي يمكن العثور عليها في فرشاة الاسنان, وعدم معالجة ذلك يؤدي إلى خسارة الطفل لاسنانه الأمر الذي يترتب عليه ضعف في نطق الطفل وعدم القدرة على التركيز في المدرسة كما ذكرت جامعة جورج تاون.

البكتيريا :-  تؤدي التبادل  في فرشاة الاسنان الى الأصابة بالبكتيريا و منها بكتيريا المجموعة العقدية التي تؤدي إلى التهاب الحلق, السعال, الحمى, تضخم الغدد الدرقية إضافة الى صعوبة في البلع .

أمراض مجرى الدم : إذ يسبب  التفريش بواسطة فرشاة الاسنان  في بعض الأحيان إلى نزيف في اللثة الأمر الذي ينجم عنه  انتقال أمرض مجرى الدم مثل التهاب الكبد في حال تبادل فرشاة الأسنان.

لذلك يجب الحرص على عدم مشاركة فرشاة الأسنان مع اي شخص , و كذلك ضرورة تغيير فرشاة الاسنان كل 3 أشهر للحفاظ على صحة الأسنان و الصحة بشكل عام.