مستويات الإدارة التربوية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٧ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٩
مستويات الإدارة التربوية

الإدارة التربوية

قبل التعرف على مستويات الإدارة التربوية سيتم التَّعرف على الإدارة التربوية، فهي مجال للدراسة الأكاديمية ومجموعة مشتركة من المحترفين التي تشمل المدراء والمعلمين والآخرين من محترفي التعليم، إذ ترتبط الإدارة التربوية والتي تعرف أيضًا بالإدارة التعليمية عادةً بالمدارس الابتدائية والثانوية، بالإضافة إلى معاهد التعليم العالي مثل الكليات والجامعات، كما ومن الممكن أيضًا العثور على محترفي الإدارة التربوية يعملون في الوكالات الحكومية والشركات الخاصة والمنظمات غير الربحية، كما أن العاملين في الإدارة التربوية من الممكن أن يعملوا كصنَّاع للسياسات أو باحثين أو مستشارين للمساعدة في تقييم وتطوير طرق إثراء وتعزيز النظام التعليمي في جميع المستويات، ومعظم محترفي الإدارة التربوية حاصلين على درجة الماجستير ومعظمهم معلمين أو مدراء مرخَّصين.[١]

أهمية الإدارة التربوية

لا تختلف الإدارة التربوية عن الإدارة في الميادين الأخرى من حيث الأسس والمبادئ الإدارية، والتي سيتم التعرف على أهميتها قبل التعرف على مستويات الإدارة التربوية، فالإدارة التربوية ترتبط بالنظام التربوي بأكمله وتهتم بوضع السياسات العامة للتنظيم التربوي وربطه بالعملية التربوية، كما أن نجاح الإدارة التربوية أصبح يقاس بمدى قدرتها على تحسين البرامج التربوية، وقد شهدت اتجاهات جديدة حيث لم تعد المهمة الأساسية لرجل الإدارة التربوية بتسيير شؤون إدارته تسييرًا روتينيًا والذي يتمثل بالمحافظة على سير العمل وفق البرنامج المخطط، بل أصبح عمله يدور على توجيه النمو المتكامل في العمل، بالإضافة لتحقيق الأهداف الاجتماعية التي يرجوها المجتمع، حيث شملت كل ما يتعلق بالطلبة وطاقم الجهاز الإداري والتعليمي، ومناهج وطرق التدريس والإشراف على النشاطات المختلفة وتحويل وإدارة هذه النشاطات داخل المؤسسة التربوية وخارجها، وتجدر الإشارة إلى أن الإدارة التربوية نمط إدارة جاء من الإدارة العامة إلا أن لها شخصيتها المستقلة.[٢]

مستويات الإدارة التربوية

لدى معظم المنظمات ثلاث مستويات إدارية، لذا فإن مستويات الإدارة التربوية ستكون ذات المستويات الإدارية الشائعة، وهذه المستويات هي العليا والوسطى والدنيا، وسيتم التعرف على مستويات الإدارة التربوية أو المستويات الإدارية بشكل أوفى من خلال النقاط الآتية:[٣]

مستوى الإدارة العليا

تتألف الإدارة العُليا من مجلس الإدارة بما في ذلك المدراء التنفيذيين والغير تنفيذيين، والرئيس ونائب الرئيس وكبار المدراء التنفيذيين وأعضاء آخرين من المدراء من المستوى C، ولدى مختلف المنظمات أعضاء متعددين من C-suite، والتي قد تشمل المدير المالي أو الرئيس التنفيذي لقسم التكنولوجيا وما إلى ذلك، كما أنهم مسؤولين على الإشراف والسيطرة على عمليات المنظمة بأكملها، كما ويقومون بوضع وتطوير الخطط الاستراتيجية وسياسات المنظمة واتخاذ القرارات للاتجاه العام للمنظمة، وهذا يختلف باختلاف حجم وثقافة المنظمة.

مستوى الإدارة الوسطى

يتكون مستوى الإدارة الوسطى من المدراء العامين ومدراء الفروع ومدراء الأقسام، وهؤلاء المدراء عن أعمال أقسامهم أمام الإدارة العُليا، كما أنهم يخصصون المزيد من الوقت للمهام التنظيمية، وتعد كفاءة الإدارة الوسطى أمرًا حيويًا لأي منظمة، حيث أنها تقوم بتقريب وجهات النظر بين طاقم الإدارة العُليا والإدارة الدُنيا، ومن أعمال الإدارة الوسطى تحديد ومراقبة مؤشرات الأداء على مستوى المجموعة وتشخيص وحل المشاكل داخل وبين مجموعات العمل.

مستوى الإدارة الدنيا

تشمل مستوى الإدارة الدُنيا أو المستوى الأول المشرفين وقادة الأقسام وقادة الفرق، وهم يركزون على السيطرة وتوجيه الموظفين بشكل منتظم، كما أنهم عادةُ مسؤولين عن تحديد مهام الموظفين وإرشادهم والإشراف على نشاطاتهم يومًا بيوم، بالإضافة لضمان الجودة وكمية الإنتاج أو الخدمات، وتقديم التوصيات والاقتراحات للموظفين بخصوص عملهم، وفي بعض الأعمال قد يقوم مدراء المستوى الأول ببعض المهام التي يقوم بها الموظفين، ومن الأمور التي يقدمها مدراء هذا المستوى التدريب للموظفين الجدد والتحفيز.

المراجع[+]

  1. "What Is Educational Management?", www.learn.org, Retrieved 25-08-2019. Edited.
  2. أ.د.طارق عبد أحمد الدليمي (2013)، الإتجاهات الحديثة في الإدارة التربوية والمدرسية (الطبعة الأولى)، الأردن: مركز ديبونو لتعليم التفكير، صفحة 62. بتصرّف.
  3. "Management", www.wikiwand.com, Retrieved 26-08-2019. Edited.