مستقبل هندسة الاتصالات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٥ ، ٤ أغسطس ٢٠١٩
مستقبل هندسة الاتصالات

هندسة الاتصالات

تُعدّ هندسة الاتصالات فرع من فروع الهندسة التي تتضمن الكهرباء والإلكترونيات، والتي تتخصص في نوع معين من التكنولوجيا مثل شبكات الهاتف أو الاتصالات ذات النطاق الواسع، وهي المسؤولة عن تصميم وتركيب المعدات المستخدمة لنقل البيانات السلكية واللاسلكية أو البيانات المنقولة عبر الهاتف الخلوي والكابل؛ حيث يتم التعامل مع الكابلات النحاسية أو الألياف البصرية، والشبكات المعقدة وأنظمة التبديل، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن مستقبل هندسة الاتصالات.[١]

تاريخ هندسة الاتصالات

قبل التحدث عن مستقبل هندسة الاتصالات لا بدَّ من التطرق إلى تاريخ هندسة الاتصالات وكيف بدأت، حيث يعود ذلك إلى أواخر القرن التاسع عشر عندما بدأ مهندسو الاتصالات بالتحسينات التكنولوجية، وذلك من خلال صناعة التلغراف، وفي أوائل القرن العشرين تم صناعة الراديو والهاتف، وفي 2 سبتمبر 1837 طور صموئيل مورس نسخة من التلغراف الكهربائي، وبعد فترة وجيزة انضم إليه الفريد فيل الذي طور محطة تلغراف دمجت جهاز تسجيل لتسجيل الرسائل إلى الشريط الورقي، وفي 27 يوليو 1866 تم الانتهاء من أول كابل تلغراف ناجح عبر الأطلسي، مما أتاح الاتصالات عبر الأطلسي لأول مرة، وفي عامي 1878 و 1879 تم إنشاء أول خدمات الهاتف التجاري على جانبي المحيط الأطلسي في مدينتي نيوهافن ولندن، ولكن على الرغم من ذلك كان الاتصال الصوتي عبر الأطلسي مستحيلًا للعملاء حتى 7 يناير 1927 عندما تم إنشاء اتصال باستخدام الراديو، ومع ذلك لم يكن هناك اتصال سلكي حتى تم افتتاح TAT-1 في 25 سبتمبر 1956 لتوفير 36 دائرة هاتفية، وفي عام 1880 أجرى بيل والمخترع المشارك تشارلز سومنر تاينتر أول مكالمة هاتفية لاسلكية في العالم.[٢]

مستقبل هندسة الاتصالات

يُعدّ مستقبل هندسة الاتصالات مستقبلاً مشرقًا، وذلك لأنه يناسب جميع الميولات؛ فهو يتيح العمل الميداني لمهندسي الاتصالات لإجراء أعمال الصيانة، وفهم كيفية عمل الأجهزة المختلفة، وهنا يجب أن يكون هامش الخطأ منخفضًا جدًا؛ لأن خطأ واحد قد يؤدي إلى فقدان مدينة بأكملها لاتصالها، ومن الممكن أن يكلف الشركة الكثير من المال، والجدير بالذكر أن العمل الميداني يتطلب خلفية قوية في مجال الاتصالات، وهندسة شبكات المحمول، والخوادم وأساسيات الشبكات والبروتوكولات، وتتيح هندسة الاتصالات أيضًا العمل المكتبي الَّذي يشمل التطوير وهو أساس بناء معدات الشبكات، وعمل اختبارات على ما يتم إنتاجه وعادةً ما يكون ذلك بواسطة اختبار آلي يتطلب فهم رفيع المستوى لمفاهيم الاتصالات والشبكات، كما يوفر قطاع الاتصالات خيارات عديدة مثل هندسة معدات الاتصالات، وهندسة الشبكات،[٣] كما يصنف مكتب إحصاءات العمل الأمريكي المتخصصين في هندسة الاتصالات ضمن الفئة الأوسع من مهندسي شبكات الكمبيوتر، ومن المتوقع أن تزداد فرص العمل لهذه الفئة بنسبة 6٪ اعتبارًا من 2016-2026، واعتبارًا من عام 2017 كان متوسط الدخل السنوي لمهندسي شبكات الاتصالات حوالي 104.650 دولارًا، وهو ما يفوق الدخل السنوي المتوسط لمهندسي الكهرباء والإلكترونيات الّذي يبلغ حوالي 97.970 دولارًا، ولكن بالمقابل فإن دائرة الاحصاءات الأمريكية تتوقع أن تزداد فرص العمل لمهندسي الكهرباء والإلكترونيات بنسبة 7٪ للسنوات العشر نفسها، لذلك فإن مستقبل هندسة الاتصالات في تقدم دائم ويُنصح به.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Telecommunications Engineer: Job Info & Career Requirements", www.study.com, Retrieved 03-08-2019. Edited.
  2. "Telecommunications engineering ", www.wikiwand.com, Retrieved 03-08-2019. Edited.
  3. "What are the core jobs for telecommunications engineer?", www.quora.com, Retrieved 03-08-2019. Edited.