مسببات الرغبة الشديدة لتناول الطعام و طرق السيطره عليها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مسببات الرغبة الشديدة لتناول الطعام و طرق السيطره عليها

يواجه البعض مشكلة الرغبة الشديدة في الطعام, بالرغم من عدم مضي وقت طويل من تناول أخر وجبة, و هذا ما يجعلهم عرضة لبعض المشاكل مثل زيادة الوزن المستمرة , وما ينتج عنها من مشاكل صحية أخرى, و عدم قدرتهم على الالتزام بأي نوع من الحميات الغذائية, حتى و لو كان هناك ضرورات طبيه لها, يمكن تقسيم أسباب ظاهرة الرغبة الشديدة في تناول الطعام إلى ثلاث مجموعات على النحو التالي:-

مؤثرات خارجية

قد تكون رغبتنا الشديدة في الطعام ناتجة عن أسباب خارجية, و مؤثرات حسية مختلفة, يربطاها العقل مباشرة بالطعام, مما يولد هذه الرغبة, و منها ما يلي:

  • مشاهدة الإعلانات التي تعرض بعض أنواع الأطعمة الشهية أو المفضلة لديك, و صور الطعام.
  • رائحة الطعام الشهية, التي تشعرك بالرغبة في تناول الطعام.
  • مؤثرات صوتية, مثل سماع صوت صافرة المايكروويف, أو صوت قرمشة الأطعمة مثل الشبش, أو المكسرات.
  • درجة الحرارة الباردة, فهي مؤثر قوي لدى البعض للرغبة في تناول الطعام.

مؤثرات عاطفية

حين لا يكون مسبب الرغبة في الطعام ناتج عن مؤثر خارجي, فقد يكون مرتبطا بصورة أو بأخرى ببعض الحالات العاطفية, و ما يتولد عنها من تغير هرموني في الجسم, مما يعلن هذه الرغبة بشكل صاخب, ومنها ما يلي:-

  • الشعور بالضعط والإجهاد, مما يزيد الرغبة في تناول الطعام للسيطرة على هذا الشعور المزعج.
  • الحرمان في مرحلة الطفولة, قد تكون هناك بعض الأسباب الصحية التي جعلت الأهل يحرمون الطفل من تناول نوع معين من الطعام, فهذا ما قد يجعل الشخص راغبا في تناوله بشدة فيما بعد.
  • المشاعر الإيجابية, والتي قد تطلب أجسام البعض الاحتفال بها من خلال تناول المزيد من الطعام.
  • المشاعر السلبية, مثل الاحباط والعصبية و الشعور بالذنب, وغيرها, قد تجعل البعض يلجأ إلى تناول المزيد من الطعام, و تحفز هذه الرغبة لديه.

أسباب بيلوجية

قد لا يكون هناك سبب عاطفي, أو مؤثر حسي خارجي, هو من يولد الرغبة في الشديدة في الطعام, بل الممكن أن يكون هناك أسباب بيلوجية ملحة, متعلق بعمل الجسم و أداؤه, و منها ما يلي:-

  • نقص السكريات في الدم يولد الشعور بالرغبة في تناول الطعام, بالرغم من أن أخر وجبة من الطعام لم تكن منذ فترة طويلة, ولكن قد لا تكون كافية لمد الجسم بالسكريات و بالطاقة اللازمة.
  • التعب الجسدي, و عدم الحصول على النوم الكافي في الليلة الماضية, قد يكونان سبان رئيسيان في الشعور بهذه الرغبة الشديدة في الطعام, و ذلك لحاجة الجسم إلى المزيد من الطاقة.
  • الرغبة الشديدة في تناول المثلجات ترتبط عادة بنقص الحديد في الجسم والرغبة في الحصول عليه.
  • الرغبة الشديدة في تناول الشكولاته أو المكسرات, ربما تدل على نقص المغنيسيوم في الجسم, والحاجة الملحة إليه.
  • العطش, يولد أحيانا الرغبة الشديدة في تناول الطعام.
  • تناول الكربوهيدرات البسيطة, و عدم تزويدها بالأياف و البروتين, يولد الرغبة في تناول الطعام بعد وقت قصير, لأن الجسم يحرقها بسرعة كبيرة و يستهلك الطاقة النتاجة عنها, ويعود لطلب المزيد من الطاقة من خلال الطعام مما يولد الرغبة الشديدة فيه.