مرض حمى الضنك و أعراضه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مرض حمى الضنك و أعراضه

حمى الضنك هو عبارة عن مرض معدي تسببه فيروسات تنتقل من الشخص المصاب إلى الشخص السليم عن طريق البعوض، تعتبر حمى الضنك أحد أنواع الحمى النزفية التي تسبب نزيف حاد و انخفاض مفاجئ في ضغط الدم و تتطور الأعراض لتؤدي إلى الوفاة.

تنتشر حمى الضنك لجميع الأشخاص من أطفال و كبار السن و في جميع أنحاء العالم، وتنتشر مثل هذه الأمراض بكثرة في المناطق ذات درجات الحرارة المرتفعة مثل جنوب شرق آسيا و أمريكا، يتميز المرض بأنه ينتشر في جميع أنحاء العالم عن طريق البعوض، ليتم نقل الفيروس من شخص لآخر عن طريق الدم.

أعراض مرض حمى الضنك:

يعاني الأشخاص المصابين بالمرض لا سيما الأطفال و المراهقين من عدة أعراض تبدأ بالظهور بعد اليوم الرابع من انتقال الفيروس ومن أكثر الاعراض شيوعا:

  1. حمى و ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  2. ألم في المفاصل.
  3. الشعور بألم شديد في العظام و العضلات.
  4. صداع شديد و ألم خلف العينين.
  5. طفح جلدي.
  6. قيء و غثيان.
  7. في بعض الحالات تكون الاعراض عبارة عن نزف دموي من اللثة و الأنف.

يوجد بعض العوامل التي من شأنها زيادة فرص الإصابة بالمرض و التعرض للفيروس و قد سميت بعوامل الخطر ومنها العيش أو السفر إلى المناطق الإستوائية و شبه الإستوائية و التعرض لبعض أنواع الفيروسات التي تضعف الجهاز المناعي و تجعل منه ضعيفا لا يقاوم أنواع الفيروسات الأخرى.

بعد الإصابة بمرض حمى الضنك و ظهور الأعراض على الشخص المصاب يصبح أكثر عرضة للإصابة بمجموعة من الأمراض التي تهدد حياته و تجعله أكثر عرضة للموت مثل:

  1. تلف الكبد.
  2. مشاكل في القلب.
  3. تلف الرئتين و مشاكل في الجهاز التنفسي.
  4. انخفاض ضغط الدم إلى مستويات خطيرة.

كيف تتم معالجة الشخص المصاب بحمى الضنك؟

لا يوجد علاج محدد للمرض لكن يمكن القضاء على الفيروس بشكل تدريجي اذا كان المرض في المراحل المبكرة كأن تتم مراقبة العلامات الحيوية  للمريض و تخفيض درجة حرارته، إعطاء السوائل المناسبة للمريض عن طريق الوريد، الإمتناع عن الأدوية المميعة للدم واعطاء المريض المضادات الحيوية المناسبة.