مرض الناسور وطرق علاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مرض الناسور وطرق علاجه

مرض الناسور

مرض الناسور هو فتحة تشبه النفق تنشأ بين فتحة الشرج والجلد المجاور لها، وعادةً ما يتشكل هذا المرض بسبب الالتهاب البكتيري، وذلك من خلال تكون صديد في منطقة الشرج وعند خروج هذا الصديد يتشكل جرح يسبب حدوث الناسور، وقد يحدث الناسور أيضًا بسبب مرض كرون أو سرطان القولون أو سرطان المستقيم أو التعرض لإصابة في منطقة الشرج أو بسبب العلاج الإشعاعي، وعند الإصابة بالناسور ستظهر على المريض أعراض كتهيج في المنطقة المصابة أو آلام في منطقة الشرج أو الحمى.[١]

أعراض مرض الناسور

في أغلب الأحيان لا يكون مرض الناسور خطيرًا، ويصيب الأشخاص من مختلف الأعمار، ولكن الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بالناسور، وذلك بسبب كثرة تعرضهم للإمساك، وعند الإصابة بهذا المرض ستظهر على المريض العديد من الأعراض، وهذه الأعراض تشمل:[٢]

  • ظهور تمزق على الجلد المجاور لفتحة الشرج.
  • ظهور نتوءات صغيرة على الجلد بجانب التمزق.
  • الشعور بآلام حادة في منطقة الشرج أثناء حركة الأمعاء.
  • خروج دم مع البراز.
  • الشعور بحرقة أو بحكة في منطقة الشرج.

أسباب مرض الناسور

يتم التحكم في فتحة الشرج عن طريق عضلتين الأولى تتحكم بالمنطقة الخارجية من فتحة الشرج وهي إرادية الحركة، أما الثانية تتحكم في المنطقة الداخلية من فتحة الشرج وهي لاإرادية الحركة، وعندما تتعرض العضلة التي تتحكم بالمنطقة الداخلية إلى ضغط مستمر ستتقلص وبالتالي سيقل تدفق الدم إلى منطقة الشرج مما يؤدي إلى حدوث مرض الناسور، وأيضًا هناك أسباب أخرى وهي كالآتي:[٣]

  • الإمساك: يؤدي الإمساك إلى حدوث تمزق في منطقة الشرج وبالتالي الإصابة بمرض الناسور.
  • الإسهال: الإسهال المزمن والمستمر يسبب حدوث تشققات في فتحة الشرج مما يؤدي إلى حدوث الناسور.
  • تشنج العضلات: الإصابة بتشنجات في العضلة التي تتحكم في فتحة الشرج يزيد من خطر الإصابة بالشقوق الشرجية، وتجدر الإشارة إلى أن التشنج يعني حدوث شد مفاجئ في العضلة.
  • الحمل والولادة: النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بمرض الناسور خاصةً أثناء الولادة، وذلك لأن بطانة الشرج قد تتمزق أثناء الولادة.
  • الأمراض التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي: الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي كمرض الزهري أو فيروس نقص المناعة المكتسبة أو فيروس الورم الحليمي البشري أو القوباء أو الكلاميديا تزيد من خطر الإصابة بتشققات في فتحة الشرج مما يسبب حدوث الناسور.
  • بعض الأمراض الكامنة: الأمراض الكامنة كمرض كرون أو مرض التهاب القولون أو مرض التهاب الأمعاء قد تسبب حدوث تقرحات في منطقة الشرج وبالتالي زيادة خطر الإصابة بمرض الناسور.
  • ممارسة الجنس الشرجي: تؤدي ممارسة الجنس الشرجي إلى الإصابة بالناسور، ولكن هذا الأمر نادر الحدوث.

تشخيص مرض الناسور

من السهل على الطبيب المختص تشخيص مرض الناسور، وذلك عن طريق قيامه بإجراء فحص بدني يقوم من خلاله بفحص منطقة الشرج، كما قد يقوم الأطباء بفحص منطقة المستقيم للتأكد من الإصابة بالناسور، ويتم فحص المستقيم من خلال إدخال منظار وهو عبارة عن أنبوب يحتوي على كاميرا يتم إدخاله من فتحة الشرج إلى المستقيم لرؤية ما إذا كان هناك تمزق في تلك المنطقة، واستخدام المنظار يساعد الأطباء أيضًا على تشخيص الأمراض الأخرى التي تسبب آلام الشرج أو آلام المستقيم كمرض البواسير.[٢]

علاج مرض الناسور

يشفى مرض الناسور من تلقاء نفسه خلال أربعة إلى ستة أسابيع، ولكن إن استمر الناسور لمدة أكثر من ثمانية أسابيع فيعتبر مزمنًا، وفي هذه الحالة يحتاج إلى علاج، وقد يتم استخدام مسكنات الألم لتخفيف الانزعاجات، كما قد يتم استخدام العلاجات المنزلية كاستخدام بعض الأدوية التي تعمل على تليين البراز والتي تؤخذ دون وصفة طبية أو شرب كميات كبيرة من السوائل أو اتباع نظام غذائي غني بالألياف والفواكه والخضروات أو الجلوس بماء دافئ لإراحة العضلات واسترخائها ولتخفيف التهيج وزيادة تدفق الدم لمنطقة الشرج أو وضع مرهم النيتروجليسرين nitroglycerin وكريم الهيدروكورتيزون hydrocortisone لتعزيز تدفق الدم أو وضع مسكنات موضعية كالليدوكائين لتخفيف الآلام، وجميع هذه العلاجات المنزلية تساعد على تعزيز شفاء الناسور وتخفيف الأعراض.

إن لم تنجح العلاجات المنزلية في شفاء مرض الناسور خلال أسبوعين، فيجب التوجه للطبيب ليقوم بتشخيص المرض بشكل صحيح واختيار العلاج المناسب بناءً على سبب حدوث الناسور، وقد يقوم الطبيب بوصف مرهم حاصرات قنوات الكالسيوم calcium channel blocker ointment والذي يعمل على ارتخاء عضلات فتحة الشرج وبالتالي شفاء الناسور، وقد يقوم الطبيب أيضًا بحقن البوتوكس Botox injections في عضلة فتحة الشرج، وذلك حتى يقوم بشل العضلة مؤقتًا لمنع حدوث التشنجات مما يؤدي إلى علاج مرض الناسور ومنع تكرر حدوثه، وإن فشلت العلاجات السابقة سيقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية لشق العضلة الداخلية لفتحة الشرج، وذلك لعلاج مرض الناسور.[٢]

الوقاية من مرض الناسور

معظم الشقوق التي تحدث بسبب مرض الناسور يكون حجمها أقل من سانتيمتر واحد ولكن فتحة الشرج منطقة حساسة جدًا، لذلك سيشعر المصاب بألم شديد عند حدوث هذا المرض، ولا يمكن دائمًا للشخص أن يقي نفسه من حدوث مرض الناسور، ولكن يوجد العديد من التدابير الذي يساعد اتباعها على تقليل مخاطر حدوث الناسور، وهذه التدابير تشمل:[٣]

  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وغني بالألياف، وشرب كميات كبيرة من السوائل وخاصةً شرب المياه.
  • عدم التأخر في دخول الحمام لقضاء الحاجة.
  • تجنب تناول الأطعمة التي لا تهضم جيدًا، وذلك لأنها قد تسبب حدوث جروح في منطقة الشرج عند خروجها من الجسم.
  • تجنب استخدام ورق التواليت المعطر واستخدام القطن في التنظيف بعد استخدام الحمام.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تؤدي إلى تقليل خطر الإصابة بالإمساك وبالتالي تقليل خطر حدوث مرض الناسور.
  • تجنب الإجهاد وتجنب الجلوس على كرسي المرحاض لفترات طويلة.

فيديو عن طرق علاج الناسور بمختلف أنواعه

يُنصح بمشاهدة الفيديو الآتي الذي تتحدث به أخصائية الجراحة العامة وجراحة المناظير الدكتورة ندى عبد الباقي عن طرق علاج الناسور بمختلف أنواعه:[٤]

المراجع[+]

  1. Anal Fistula and Raw Food, , "www.livestrong.com", Retrieved in 26-11-2018, Edited
  2. ^ أ ب ت Anal Fissure, , "www.healthline.com", Retrieved in 26-11-2018, Edited
  3. ^ أ ب What is anal fissure and what causes it?, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 26-11-2018, Edited
  4. Dr.Nada Abd Elbaqe, "www.youtube.com", Retrieved in 26-11-2018