مراحل سرطان الخصية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مراحل سرطان الخصية

سرطان الخصية

توجد الخصيتان في كيس الصفن أسفل العضو الذكري، والخصيتان غدد تناسلية ذكرية وظيفتهم إنتاج هرمون التستوستيرون وإنتاج الحيوانات المنوية، وقد تصاب الخصيتان بالسرطان، وسرطان الخصية قد يصيب واحدة أو كلتا الخصيتين، وغالبًا ما يبدأ السرطان في الخلايا الجنسية المسؤولة عن إنتاج الحيوانات المنوية، وأيضًا قد يحدث في الخلايا التي تنتج الهرمونات الجنسية، وسرطان الخصية يمكن أن يحدث في أي عمر، ولكنه شائع الحدوث عند الرجال في سن 15 إلى 35 عام، وتجدر الإشارة إلى أن سرطان الخصية هو أحد أكثر أنواع السرطان التي يمكن علاجها.[١]

مراحل سرطان الخصية

يقوم الطبيب بإجراء فحوصات لتحديد مرحلة سرطان الخصية، وذلك لأن تحديد مرحلة هذا السرطان يساعد الطبيب على اختيار العلاج المناسب لكل مريض، وهناك العديد من المراحل لسرطان الخصية، وهي كالآتي:[٢]

  • المرحلة الأولى: في هذه المرحلة يكون السرطان في الخصية ولم ينتقل إلى أماكن أخرى.
  • المرحلة الثانية: في هذه المرحلة سينتقل السرطان من الخصية إلى الغدد الليمفاوية الموجودة في البطن.
  • المرحلة الثالثة: في هذه المرحلة سينتقل السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم كالرئتين والكبد والعظام والدماغ.

أعراض سرطان الخصية

عند انتقال سرطان الخصية لأماكن أخرى من الجسم ستظهر أعراض كالسعال أو صعوبة في التنفس أو صعوبة في البلع أو ظهور ورم في الصدر، وعادةً لا تظهر أي أعراض في المراحل المبكرة من المرض، ولكن عند تطور الإصابة بسرطان الخصية ستظهر العديد من الأعراض، وهذه الأعراض تشمل:[٢]

  • حدوث ورم في الخصية.
  • الشعور بألم في الخصية أو في كيس الصفن.
  • الشعور بعدم الراحة في الحصية أو في كيس الصفن.
  • الشعور بثقل في كيس الصفن.
  • الشعور بآلام في أسفل الظهر أو في الفخذ أو في البطن.
  • تراكم للسوائل في كيس الصفن.
  • الشعور بالتعب بشكل مفاجئ.

أسباب سرطان الخصية

يحدث سرطان الخصية نتيجة الانقسام غير الطبيعي للخلايا الموجودة في الخصية، ويستمر انقسام الخلايا وإن لم يمكن هناك حاجة لخلايا جديدة مما يؤدي إلى تشكل كتل في الخصية، والسبب الرئيس للإصابة بسرطان الخصية غير معروف بعد، ولكن هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بهذا السرطان، وهذه العوامل تشمل:[٣]

  • الخصية المعلقة: تنمو الخصيتان أثناء نمو الجنين وتنزل إلى كيس الصفن قبل الولادة، ولكن في بعض الأحيان قد لا تنزل الخصيتان إلى كيس الصفن وبالتالي سيزيد خطر الإصابة بسرطان الخصية حتى بعد إجراء عملية لإعادة الخصية إلى كيس الصفن.
  • النمو غير الطبيعي للخصية: إصابة الأشخاص ببعض الأمراض التي تؤدي إلى حدوث خلل في نمو الخصية كمتلازمة كلاينفيلتر يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الخصية.
  • التاريخ العائلي: إذا كان الأب مصاب بسرطان الخصية فسيزداد خطر إصابة الأبناء الذكور به.
  • العمر: قد يحدث سرطان الخصية في أي عمر، ولكن أكثر الأشخاص عرضة للإصابة به هم المراهقين، وأيضًا الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 35 عام.
  • العرق: يحدث سرطان الخصية عند الرجال أصحاب البشرة البيضاء أكثر من الرجال أصحاب البشرة السمراء.

تشخيص سرطان الخصية

أحيانًا قد يكتشف الأشخاص سرطان الخصية بأنفسهم عن طريق الشعور بكتل في الخصية، كما قد يقوم الطبيب باكتشاف هذا السرطان عن طريق إجراء فحص جسدي للمريض يقوم من خلاله بفحص خصيتي المريض، وهناك العديد من الاختبارات الأخرى التي تساعد على تشخيص هذا السرطان، وهذه الاختبارات تشمل:[٢]

  • اختبار تحليل الدم: يتم من خلال تحليل الدم قياس مستوى المواد التي تفرزها الأورام في الدم كألفا فيتوبروتين alpha-fetoprotein أو هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية human chorionic gonadotropin أو إنزيم نازع هيدروجين اللاكتات lactate dehydrogenase، وتجدر الإشارة إلى أن تشخيص سرطان الخصية باستخدام تحليل الدم غير دقيق، وذلك لأنه في بعض الأحيان يكون مستوى هذه المواد بالدم طبيعي بالرغم من الإصابة بمرض السرطان.
  • تصوير الخصيتان باستخدام الموجات فوق الصوتية: يتم إجراء هذا الاختبار لتحديد حجم ومكان الورم.
  • أخذ عينة من الخصية: يأخذ الطبيب عينة من أنسجة الخصية ثم يقوم بفحصها تحت المجهر، وذلك لتحديد ما إذا كان الورم خبيث أم حميد.

علاج سرطان الخصية

يتم علاج سرطان الخصية بناءً على الصحة العامة للمصاب وعلى نوع ومرحلة تطور هذا السرطان، وهناك العديد من العلاجات التي قد يقوم الطبيب باستخدامها كإجراء عملية جراحية أو العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيماوي، وسيتم توضيح هذه العلاجات، وهي كالآتي:[٤]

  • العملية الجراحية: عند إجراء عملية جراحية لعلاج سرطان الخصية سيقوم الطبيب بعمل فحص روتيني للمريض بعد أشهر من إجراء هذه العملية للتأكد من عدم عودة السرطان، وهناك العديد من العمليات المستخدمة في علاج هذا السرطان، وهذه العمليات تشمل:
  1. عملية جراحية لاستئصال الخصية: تعتبر جراحة استئصال الخصية هي العلاج الأساسي لجميع أنواع سرطان الخصية، وفي بعض الحالات قد يقوم الطبيب بوضع خصية اصطناعية بدل الخصية التي تم استئصالها.
  2. عملية جراحية لاستئصال العقد الليمفاوية: في بعض الحالات قد يقوم الطبيب باستئصال العقد الليمفاوية القريبة من الخصية، وأثناء إجراء هذه العملية يجب الحذر من إصابة الأعصاب القريبة من الغدد الليمفاوية لأن إصابتها يؤدي إلى حدوث صعوبة في القذف.
  • العلاج الإشعاعي: يتم هذا العلاج عن طريق استخدام إشعاعات عالية الطاقة كالأشعة السينية لقتل الخلايا السرطانية، وقد يتم استخدام العلاج الإشعاعي بعد عملية استئصال الخصية، ولكن هناك آثار جانبية قد تحدث أثناء العلاج الإشعاعي كالغثيان والتعب واحمرار الجلد، وأيضًا يؤثر هذا العلاج على إنتاج الحيوانات المنوية وبالتالي سيؤثر على الخصوبة عند الرجال.
  • العلاج الكيماوي: في هذا النوع من العلاج يتم استخدام الأدوية الكيماوية لقتل الخلايا السرطانية، ويساعد هذا العلاج في شفاء السرطانات المنتشرة في جميع أنحاء الجسم، وقد يستخدم الأطباء العلاج الكيماوي قبل أو بعد عملية استئصال العقد الليمفاوية، وقد تحدث آثار جانبية عند استخدام العلاج الكيماوي كالتعب والغثيان وفقدان الشعر وزيادة خطر حدوث الالتهابات، وأيضًا قد يسبب هذا العلاج حدوث عقم عند بعض الرجال.

الوقاية من سرطان الخصية

لا يوجد طريقة مؤكدة لمنع الإصابة بمرض سرطان الخصية وذلك لأن الأسباب التي تؤدي إلى حدوثه غير مكتشفة بعد، ولكن إجراء فحص ذاتي للخصية بشكل منتظم يساعد على اكتشاف المرض بشكل مبكر، وبالتالي علاجه قبل أن يتطور.[٣]

فيديو عن سرطان الخصية أعراضه وطريقة علاجه

يُنصح بمشاهدة الفيديو الآتي الذي يتحدث فيه استشاري الدم والأورام الدكتور علاء عداسي عن سرطان الخصية أعراضه وطريقة علاجه. [٥]

المراجع[+]

  1. Testicular Cancer, , "www.healthline.com", Retrieved in 28-12-2018, Edited
  2. ^ أ ب ت What to know about testicular cancer, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 28-12-2018, Edited
  3. ^ أ ب Testicular cancer, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 28-12-2018, Edited
  4. Testicular cancer, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 28-12-2018, Edited
  5. Dr. Alaa Addasi, "www.youtube.com", Retrieved in 03-01-2018