مدة مفعول الترامادول في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٢ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٩
مدة مفعول الترامادول في الجسم

الترامادول

يُعد الترامادول واحدًا من الأدوية التي تستعمل في تسكين الألم المتوسّط إلى المتوسط الشديد، فهو يعمل بشكل رئيس على تغيير آلية تعامل الدماغ والجهاز العصبي مع الألم الذي يتلقّاه من النهايات العصبية المختلفة، ويعتبر الترامادول من المسكّنات المورفينية أو المخدّرات الأفيونية، فهو من مسكّنات الألم المركزية، وهو يأتي على شكل حبوب أو كبسولات منها ما يكون طويل أمد التأثير ومنها ما يمتدّ تأثيره لعدّة ساعات فقط، وعادة ما يتم وصف الترامادول لتسكين الألم التالي للجراحة أو الآلام السرطانية أو الآلام المعنّدة على المسكّنات الأقل تأثيرًا، ويحمل الترامادول خطر الإدمان وزيادة الجرعة، وسيتم الحديث في هذا المقال عن مدة مفعول الترامادول في الجسم. [١]

أضرار الترامادول الخطيرة

يمكن أن يحمل تناول الترامادول العديد من المشاكل والآثار الجانبية، والتي يمكن أن تكون خطيرة إلى حدّ ما، ورغم ندرة بعض الاختلاطات الشديدة المرافقة لتناول الترامادول، إلّا أنّه يجب الإشارة إليها نظرًا لتأثيرها المباشر على العديد من الوظائف الحيوية والمراكز الهامّة في الجسم، ومن هذه التأثيرات ما يأتي: [٢]

  • الإدمان وإساءة استخدام الدواء، والذي يمكن أن يقود إلى الوفاة، حتى ضمن الجرعات الدوائية الطبيعية.
  • نقص معدّل التنفس، والذي يمكن أن يؤدي إلى الوفاة.
  • معدّل الاستقلاب المرتفع جدًا للمادّة الدوائية للترامادول، والذي يحمل معه خطورة تراكم النواتج الاستقلابية الناجمة عن تحطّم الدواء في الدم.
  • أعراض الانسحاب الدوائي.
  • التأثيرات الحاصلة نتيجة للتآزر الدوائي مع أدوية أخرى مثل البنزوديازيبينات أو بعض الأدوية العصبية الأخرى.
  • اختلاجات.
  • الانتحار أو محاولات الانتحار.
  • قصور الغدّة الكظرية.
  • انخفاض ضغط الدّم الشديد.
  • اللانظميات التي تصيب الدورة الطبيعية للعضلة القلبية.

مدة مفعول الترامادول في الجسم

عادة ما يتم قياس الفترة التي تبقى فيها المادة الدوائية فعالة بالجسم بمصطلح عمر النصف الدوائي، وهو الفترة يحتاجها نصف المادة الدوائية إلى أن يتم تعطيله من قبل الجسم، وغالبًا ما يحتاج التخلص الكامل من المادة الدوائية المتناولة إلى 5 إلى 6 أضعاف عمر النصف الدوائي، بمعنى أن الدواء الذي يملك عمر نصف دوائي بمقدار ساعة واحدة، يبقى في الجسم ما يقارب 6 إلى 7 ساعات حتى يتم التخلص منه بشكل كامل من قبل الكليتين أو العصارة الصفراوية الكبدية أو عن طريق هواء الزفير أو التعرّق، وعمر النصف الدوائي للترامادول يقدّر بحوالي خمس إلى تسع ساعات، ويمكن أن تكون مدة مفعول الترامادول في الجسم أكبر من ذلك عند بعض الأشخاص، خصوصًا هؤلاء المعتمدين بشكل كبير على الترامادول أو الذين يحتاجون إلى جرعات أكبر من الاعتيادية للحصول على التأثير المسكّن المطلوب. ويمكن للترامادول أن يسبّب الإدمان حتّى عند إعطائه بالجرعات الخفيفة، وهذا يؤدي إلى تظاهر أعراض الانسحاب الدوائي -أي الأعراض التي تظهر عند المدمنين عند إيقاف تناول الدواء- عند التوقف بشكل مفاجئ عن تناوله، ولذلك فغالبًا ما يقوم الطبيب بتنظيم جدول مناسب بحسب كلّ مريض يسمح بسحب الدواء بشكل تدريجي، ممّا يجنّب المريض من متلازمة سحب الدواء، أو يخفّف من أعراضها قدر الإمكان.

[٣]

المراجع[+]

  1. "Tramadol", medlineplus.gov, Retrieved 26-04-2019. Edited.
  2. "Tramadol - Top 8 Things You Need to Know", www.drugs.com, Retrieved 26-04-2019. Edited.
  3. "How Long Does Tramadol Stay in Your System?", www.verywellmind.com, Retrieved 26-04-2019. Edited.