مخاطر التعرض للأشعة السينية أثناء الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤١ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
مخاطر التعرض للأشعة السينية أثناء الحمل

تعبر الأشعة السينية هي إحدى الأمور الطبية التي يمكن أن تلجأ الأم الحامل للخضوع لها، و الجدير بالذكر أن الأثار الجانبية التي يمكن أن تنتج عند تعرض الجنين للأشعة السِينية، تختلف على حسب كمية الأشعة التي تم تلقيها، فيجب الأخذ بعين الاعتبار المرحلة العمرية للجنين، و هذه احدى الأمور التي يجب مراعاتها، على جميع الأحوال لا يعتبر التعرض للأشعة السِينية جيدا، سواء للأجنة أو لأي شخص أخر، و يجب تفادي الإجراءات الطبية التي تعتمد على هذه الأشعة قدر المستطاع.

تاثير الأشعة السِينية على الحامل و الجنين

يمكن للأشعة السِينية أن يكون لديها تأثير ملحوظ على صحة الام الحامل و الجنين، و إفيما يلي بعض أهم المعلومات التي تفسر كيف و متى تؤثر الأشعة على الحامل و الجنين؟

معلومات عن الأشعة السينية وتأثيرها على الجنين

يمكن التعرف على تأثير الأشعة السينية على الجنين، و كيف يؤثر تعرضه لها، مما يلي ....

  • أولا : في المرحلة ما بين الأسبوع الثاني و الرابع بعد أخر فترة من مرحلة الدورة الشهرية، يظهر الجنين مقاومة قوية للأشعة السِينية، و على الرغم من أن هناك تأثيرات قاتلة للأشعة السِينية على الجنين و هو داخل رحم الأم الحامل،  إلا أن كمية الأشعة التي يمكن أن تؤثر على الجنين في هذه المرحلة يجب أن تتعدى 50 ملي سيفيرت.
  • ثانيا : بعد الأسبوع الثالث و لغاية الأسبوع الثامن يكون الجنين في مرحلة التشكل الجيني من ناحية نمو الأطراف و بعض الأعضاء، و لا يتعرض لأي نوع من التشوهات أو إلى خطر الإجهاض عند تعرضه للأشعة السِينية، إلا إذا تجاوزت كميتها 200 ملي سيفيرت.
  • ثالثا : من الأسبوع الثامن و لغاية الأسبوع الخامس عشر يمكن للأشعة السينية أن تؤثر في الجهاز العصبي المركزي للجنين، و لكن بشرط إن زادت كمية الأشعة السينية التي يتعرض لها الجنين عن 300 ملي سيفيرت، و في الإجراءات الطبية نادر ما تستخدم هذه الكمية، و تعتبر حالات تأثر الجنين بهذه المرحلة نادرة جدا.
  • رابعا : بعد إتمام الأسبوع العشرين، يكتمل نمو الجنين في الرحم، و يصبح أكثر مقاومة للأشعة السينية، و يتخطى مرحلة الإصابة بأي نوع من أنواع التشوهات الخلقية، أو تعرض الأم الحامل إلى خطر الإجهاض، و يصبح تأثير الأشعة على الجنين أقل خطورة منه على والدته.
  • خامسا : أما بالنسبة للأشعة السينية الصادرة عن مختلف الأجهزة المستخدمة في الحياة اليومية، مثل المايكرويف و الحواسيب و الهواتف المتنقلة و خطوط الكهرباء و أجهزة الكشف عن المعادن في الأماكن العامة مثل المطارات و الدوائر الحكومية، فقد تم إجراء دراسات حول تأثيرها على قدرة الإنجاب و الأجنة، و قد وجد أنه لا يوجد أي تأثير سلبي على صحة الأم الحامل و الجنين، في حال تعرضهما لها، و في ما إذا وجد يكون الأحد الادنى من التأثير.

أضرار الأشعة السينية على الحامل في الشهر الأول

تعد الأشعة السينية من أخطر الأمور التي قد تحصل للمرأة الحامل و جنينها، فكما هو متعارف عليه، إن الأشعة السينية أو أي نوع من أنواع الأشعة السينية الأخرى، تحمل الكثير من المخاطر الصحية على صحة الجنين، و خاصة في مراحل الحمل الأولى، و بالتأكيد الشهر الأول في الحمل، هو من أكثر أشهر الحمل التي يجب الاهتمام بصحة الأم الحامل و الجنين جيدا، فمثل هذه الاشعة السينينة تؤثر على صحة الجنين بشكل سلبي كما أنها تؤثر على نمو الجنين داخل الرحم وبالذات عند التعرض لتلك الاشعة لفترات طويلة.

تأثير أشعة الأسنان السينية على الحامل

أكدت الدراسات الحديثة و تلك الابحاث و التقارير المتعلقة بالحمل، أن المرأة الحامل التي تتعرض للأشعة السينية الخاصة بعلاج الأسنان، هن أكثر عرضة عن غيرها من النساء الحوامل لولادة طفل ذو وزن اقل من الوزن الطبيعي الذي يجب أن يولد به، كما أن كثرة التعرض ل للأشعة السينية الخاصة بالاسنان خلال فترة الحمل تؤثر على خلايا الجنين، مما تجعل خلاياه تنمو بصورة اسرع من المعتاد و بالتالي تجعل من فرص الاصابه بالعيوب الخلقية أكبر، إضافة إلى احتمالية تعرضه إلى خطر الإصابة ببعض انواع الأورام السرطانية.

هل الأشعة السينية تضر الحامل في الشهر الاول ؟

لا يمكن الإجابة على هذا السؤال، دون أن يتم استشارة طبيب الأم الحامل الخاص، إلا أه من الناحية العلمية و النظرية الطبية، التي تبين أن الأشعة السينية، مهما كان نوعها، فهي تعتبر إحدى أهم و أشد  عوامل الخطرة التي تؤثر سلبا  على صحة الأم الحامل و الجنين، فقد اثبتت الكثير من الدراسات ان الاشعه السينية تؤثر على خلايا الجنين خصوصا في الشهر الاول و الثاني من الحمل فهي اشعه تمنع نمو الجنين بالصورة الصحيحه، كما انها تسبب العديد من التشوهات و العيوب الخلقية عند الجنين، أو من الممكن  ان ينمو الجنين بصورة اسرع من المعدل الطبيعي.