محيط رأس الطفل حديث الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٣ ، ٢٣ يوليو ٢٠١٩
محيط رأس الطفل حديث الولادة

مُتابعة صحة الطفل حديث الولادة

هناك العديد من التدابير الهامّة التي يستخدمها طبيب الأطفال لمُتابعة مدى صحة ونموّ الطفل حديث الولادة، من هذه التدابير قياس طول ووزن الطفل وأيضًا قياس محيط رأس الطفل حديث الولادة ومقارنته بالمُعدّل الطبيعي للأطفال الآخرين، مع مُتابعة قياس محيط رأس الطفل خلال مراحل النمو المختلفة ومقارنته بمتوسط المُعدّل الطبيعي للأطفال في نفس مراحل النمو؛ وذلك لتحديد ما إذا كان الطفل ينمو بشكل سليم أم أن هناك مشكلةٍ ما يجب البحث عنها وعلاجها، وسيناقش هذا المقال المُعدّل الطبيعي لمحيط رأس الطفل حديث الولادة وأسباب زيادته أو نقصانه عن المُعدّل الطبيعي.

محيط رأس الطفل حديث الولادة

يختلف المُعدّل الطبيعي لمحيط رأس الطفل حديث الولادة باختلاف السن والجنس، فهناك مُعدّل طبيعي للذكور وهناك مُعدّل طبيعي للإناث كما يأتي:

  • المُعدّل الطبيعي لمحيط رأس الأطفال الذكور خلال أول 10 أسابيع من العمر: [١]
السن بالأسابيع مُخطط 3 مُخطط 15 مُخطط 50 مُخطط 85 مُخطط 97
0 32.1 33.1 34.5 35.8 36.9
1 32.9 33.9 35.2 36.4 37.5
2 33.7 34.7 35.9 37.1 38.1
3 34.3 35.3 36.5 37.7 38.7
4 34.9 35.9 37.1 38.3 39.3
5 35.4 36.4 37.6 38.8 39.8
6 35.9 36.8 38.1 39.3 40.3
7 36.3 37.3 38.5 39.7 40.7
8 36.7 37.7 38.9 40.1 41.1
9 37.0 38.0 39.2 40.5 41.4
10 37.4 38.4 39.6 40.8 41.8
  • المُعدّل الطبيعي لمحيط رأس الأطفال الإناث خلال أول 10 أسابيع من العمر: [٢]
السن بالأسابيع مُخطط 3 مُخطط 15 مُخطط 50 مُخطط 85 مُخطط 97
0 31.7 32.7 33.9 35.1 36.1
1 32.4 33.3 34.6 35.8 36.7
2 33.1 34.0 35.2 36.4 37.4
3 33.7 34.6 35.8 37.0 38.0
4 34.2 35.2 36.4 37.6 38.6
5 34.6 35.6 36.8 38.1 39.1
6 35.0 36.0 37.3 38.5 39.5
7 35.4 36.4 37.7 38.9 39.9
8 35.7 36.8 38.0 39.3 40.3
9 36.1 37.1 38.4 39.6 40.6
10 36.4 37.4 38.7 39.9 41.0

إذا كان محيط رأس الطفل حديث الولادة مُساويًا للمُخطط 50، فإن هذا يعني أن 50% من الأطفال الذين هم في نفس السن محيط رأسهم أكبر من هذا الطفل، و 50% منهم أقل منه، وإذا كان محيط رأس الطفل مُساويًا للمُخطط 15، فإن هذا يعني أن 85% من الأطفال الذين هم في نفس السن محيط رأسهم أكبر من محيط رأس هذا الطفل، و 15% منهم أقل منه.

كيفية قياس محيط رأس الطفل حديث الولادة

لقياس محيط رأس الطفل بطريقة صحيحة لابد من توفّر النوع الصحيح من شريط القياس مع معرفة المكان المناسب لضبط الشريط حول رأس الطفل، وهذه بعض النصائح لضمان الحصول على قياس دقيق لمحيط الرأس:[٣]

  • إزالة أي قصات شعر وأي أدوات زينة للشعر يمكن أن تؤثر على القياس.
  • استخدام شريط قياس مرن وغير قابل للتمدد؛ لأنه إذا كان الشريط قابلًا للتمدد فلن يعطي قياس دقيق لمحيط الرأس.
  • في حالة عدم وجود شريط قياس مرن وغير قابل للتمدد فيمكن استخدام قطعة من الخيط أو القماش غير قابل للتمدد، ولفه حول الرأس مع وضع علامة عليه للإشارة إلى محيط الرأس، ثم بعد ذلك يوضع الخيط على سطح مستوٍ مع استخدام المسطرة لقياس الطول حتى مكان العلامة.
  • وضع شريط القياس فوق الحاجبين والأذنين بحيث يلمسهم تقريباً، ومن المهم قياس محيط رأس الطفل في أكبر جزء من الرأس.
  • بعد ذلك يتم سحب الشريط ولفه حول الجزء الخلفي من الرأس مع إمالة الرأس للخلف قليلًا، مع الحرص على عدم تحريك شريط القياس من مكانه أعلى الأذنين والحواجب، والحرص على عدم شد الشريط بشدة.
  • ضبط الشريط خلف الرأس عند المنطقة التي تنحدر عندها الرأس من الرقبة، ثم قراءة الناتج وتسجيله.
  • تكرار هذه العملية ثلاث مرات للتأكد من دقة القياس.


أسباب زيادة محيط رأس الطفل حديث الولادة

هناك أكثر من سبب لزيادة محيط رأس الطفل حديث الولادة، ويمكن إطلاق وصف ضَخامَةُ الرَّأْس إذا كان محيط رأس الطفل أكبر من مُخطط 98 لنفس السن، وغالبًا ما يكون هذا أحد أعراض مشكلةٍ ما في المخ أو أحد مضاعفاتها، ويمكن أن يكون سبب ضَخامَةُ الرَّأْس أيًّا مما يأتي:[٤]

  • عائلي، ويحدث ذلك في الأسر ذات الرؤوس الكبيرة.
  • مشكلة في المخ، مثل استسقاء الدماغ.
  • تجمع حميد للسوائل خارج المحور في المخ.
  • أورام المخ.
  • نزيف داخل الجمجمة.
  • ورم دموي مزمن.
  • متلازمات وراثية معينة.
  • بعض أنواع العدوى.

أسباب صِغَر محيط رأس الطفل حديث الولادة

صِغَر الرأس هو حالة عصبية نادرة يكون بها محيط رأس الطفل صغير بالمقارنة مع الأطفال في نفس السن، وأحيانًا يكون حجم المخ أيضًا صغير، ويمكن أن سبب صِغَر محيط رأس الطفل أيًّا مما يأتي:[٥]

  • بعض التشوهات الوراثية وتشوهات الكروموسومات، مثل متلازمة داون.
  • عدوى الأم أثناء الحمل ببعض أنواع العدوى مثل الحصبة الألمانية، داء المقوسات، الجدري المائي، وفيروس زيكا.
  • سوء التغذية الحاد.
  • تَعَظُّمُ الدُّروزِ الباكِر، أو الالتحام المبكر لعظام الجمجمة.
  • نقص وصول الأكسجين إلى مخ الجنين.
  • تناول الأم لبعض الأدوية أو تعاطي الكحول أثناء الحمل.

المراجع[+]

  1. "Head circumference-for-age BOYS Birth to 13 weeks percentiles", www.who.int, Retrieved 17-07-2019.
  2. "Head circumference-for-age GIRLS Birth to 13 weeks percentiles", www.who.int, Retrieved 17-07-2019.
  3. "How to Measure Head Circumference", www.wikihow.com, Retrieved 17-07-2019. Edited.
  4. "macrocephaly", www.healthline.com, Retrieved 17-07-2019.
  5. "What to know about microcephaly", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-07-2019.