مجالات عمل تخصص دكتور صيدلة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٠ ، ١٨ سبتمبر ٢٠١٩
مجالات عمل تخصص دكتور صيدلة

تخصص دكتور الصيدلة

أصبح من الضروري في الوقت الحالي على طالب بكالوريس الصيدلة إكمال دراسته والتخصص نظرًا لتقدم هذا المجال وزيادة أهميته في القطاع الطبي أو دراسة تخصص دكتور الصيدلة من البداية، ويحتاج الطالب إلى ست سنوات لإنهاء دراسته، وتشمل التدريب في الصيدليات والعيادات المختلفة، ويمتلك دكتور الصيدلة معرفة عميقة بكيمياء الأدوية وكيفية تفاعلها مع بعضها ومع الجسم، ولا يقوم دكتور الصيدلية باختيار أو وصف الأدوية للمريض، بل يقوم بإعطاء المريض الأدوية التي طلبها الطبيب المختص، كما يهتم دكتور الصيدلة بتثقيف المريض حول كيفية تناول الدواء والأعراض الجانبية المحتملة، فما هي مسؤوليات العاملين في هذا القطاع؟ وما هي مجالات عمل تخصص دكتور صيدلة؟[١]

مسؤولية دكتور الصيدلة كمقدم للرعاية الطبية

يرتبط عمل دكتور الصيدلة بشكل كبير في المحافظة على سلامة المرضى، عن طريق تقديم النصح للمرضى حول الدواء؛ من أجل ضمان أعلى استفادة من الدواء وتقليل الأعراض الجانبية، ويعد الآتي عدد من مسؤوليات دكتور الصيدلة:[٢]

  • التأكد من الوصفة الطبية قبل صرف الدواء للمرضى، وذلك لضمان عدم حصول المرضى على الأدوية الخاطئة أو تناول جرعة خاطئة، حيث إنه من الممكن أن تسبب مثل هذه الأخطاء وفاة المريض.
  • توجيه المريض حول الأعراض الجانبية للأدوية، والتصرفات التي يجب تجنبها أثناء استعمال الدواء، مثل شرب الكحول أو العمل على الآليات الثقيلة.
  • التأكد من أن المريض لا يعاني أي حساسية للأدوية الموجودة في الوصفة، والتأكد من عدم تفاعل الدواء مع أي طعام أو دواء أخر يتناوله المريض، لأنه وبالعادة يتم وصف الأدوية من قبل أكثر من طبيب متخصص، لذا يقوم دكتور الصيدلة بالتأكد من عدم تعارض الأدوية المختلفة مع بعضها.
  • تقديم الاستشارة للمرضى للتعامل مع الأمراض المزمنة، مثل السكري وارتفاع ضغط الدم والتهاب المفاصل، وتقديم النصيحة حول النظام الغذائي أو التمارين.
  • تثقيف المتخصصين في الرعاية الصحية مثل الأطباء أو الممرضين حول الأدوية وإدارة الأدوية والمساهمة في التوعية لوقف الاستخدام غير المناسب لبعض الأدوية مثل المضادات الحيوية.
  • الحد من بيع الأدوية غير المصرح به لأغراض غير العلاج مثل التسمم، حيث يستطيع الصيادلة تمييز الاستخدام غير الصحيح للأدوية.

مجالات عمل تخصص دكتور صيدلة

تتوفر العديد من الخيارات المتاحة في الصيدلة، وخصوصًا لمن أكمل دراسته في تخصص دكتور الصيدلة وحصل على متطلبات الترخيص، وتتشابه الامتيازات في معظم مجالات عمل تخصص دكتور صيدلة، وتكمن الاختلافات في ساعات العمل ومتطلبات الاتصال،[٣] ويمثل الآتي مجالات عمل تخصص دكتور صيدلة:[٤]

  • صيدليات التجزئة: وهي من أشهر مجالات عمل تخصص دكتور صيدلة، وتشمل بيع الأدوية للمرضى حسب الوصفة المكتوبة من قبل الأطباء، وتثقيف المرضى حول كيفية تناول الدواء، الجرعة المناسبة وتنبيه الأطباء والمرضى عن التفاعلات الدوائية المحتملة واقتراح بديل مناسب.
  • صيدليات المستشفى: يهتم دكتور الصيدلة بتحضير الأدوية التي ستعطى للمرضى في قسم الطوارئ، أجنحة المستشفى، العناية المركزة أو الذين سيخضعون للجراحة، كما يعمل مع فريق الرعاية الصحية لتحديد الدواء والجرعة المناسبة للمرضى، وخصوصًا في الحالات المعقدة.
  • مرافق الرعاية الممتدة: يقوم دكتور الصيدلة بتوزيع الأدوية في مرافق الرعاية أو إعادة التأهيل، حيث يعاني المرضى في دور الرعاية من العديد من المشكلات الصحية طويلة الأمد ويتناولون العديد من الأدوية، لذا يجب الانتباه والحذر من التفاعلات الكيميائية المحتملة.
  • الصيدلة النووية: وهي من مجالات عمل تخصص دكتور صيدلة التي تحتاج إلى شخص مختص، ويقع على عاتق دكتور الصيدلة تحضير المواد المشعة المستخدمة في الفحوصات التشخيصية والإجراءات العلاجية.
  • مركز الحقن: وهي من مجالات عمل دكتور الصيدلة التي تتطلب الحذر، حيث يتم تحضير عدد من الأدوية ذات الآثار الجانبية الخطيرة مثل العلاج الكيميائي ومثبطات المناعة.
  • تركيب الأدوية: يعمل دكتور الصيدلة وتحت الإشراف الطبي على تحضير دواء أو خلط مجموعة أدوية مثل أدوية العلاج الكيميائي أو بعض الأدوية الخاصة بحالات مرضية نادرة.
  • الإدارة: يمكن العمل في إدارة الرعاية الصحية، ويشمل العمل على مراجعة الوصفات المستفيدة من التأمين الصحي والموافقة عليها أو رفضها حسب التعليمات والإرشادات الموضوعة.
  • وضع سياسات الرعاية الصحية: مثل العمل لدى إدارة الغذاء والدواء، لمراجعة الأدوية الجديدة والمطورة، من أجل الموافقة على الدراسات البحثية أو استخدامها من قبل المستهلك.
  • البحوث الأكاديمية: كالعمل في الجامعات لإجراء التجارب السريرية أو المختبرية.
  • تطوير وتسويق العقاقير: يمكن للدكتور الصيدلة العمل في تصنيع الأدوية وتطوير أدوية جديدة والعمل على تسويقها.
  • منسق العلوم الطبية: حيث يعمل كنقطة اتصال بين شركات الادوية والأطباء، ويقوم بتزويدهم بالبيانات المحدثة والمعلومات البحثية.
  • التعليم: يعد التعليم من مجالات عمل تخصص دكتور صيدلة، ويمكن تدريس طلاب مرحلة البكالوريس أو الدراسات العليا أو المناهج التوجيهية أو الإشراف على امتحانات المزاولة.

الصيدلة السريرية

الصيدلة السريرية هي أحد فروع العلوم الصحية، حيث يتلقى الصيادلة تعليم وتدريب متقدم في جميع أنواع الرعاية الصحية مع التركيز على إدارة الدواء، لتحقيق الاستخدام الأمثل للأدوية والتركيز على الجرعات ومراقبة وتحديد الأعراض الجانبية للأدوية، ويعد الصيادلة المتخصصون في هذا المجال جزءًا مهمًا جدًا من فريق الرعاية الطبية متعددة الاختصاصات، وهم مسؤولون عن العلاج الدوائي ونتائج العلاج، ويعدون المصدر الرئيس للمعلومات العلمية الصحيحة حول الاستخدام الآمن والمناسب وذو الكلفة الاقتصادية المناسبة للأدوية.[٥]

المراجع[+]

  1. "How Do You Become a Pharmacist?", www.verywellhealth.com, Retrieved 07-08-2019. Edited.
  2. "Role of pharmacists in retailing of drugs", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 08-09-2019. Edited.
  3. "Career Paths Available in Pharmacy", www.verywellhealth.com, Retrieved 09-09-2019. Edited.
  4. "Types of Pharmacist Careers", www.verywellhealth.com, Retrieved 09-09-2019. Edited.
  5. "CLINICAL PHARMACISTS: PRACTITIONERS WHO ARE ESSENTIAL MEMBERS OF YOUR CLINICAL CARE TEAM", www.sciencedirect.com, Retrieved 17-09-2019. Edited.